الإعلامي عمرو الليثي يكشف أسرارًا خاصة عن محمد فوزى
آخر تحديث GMT06:24:01
 العرب اليوم -
سقوط ضحايا جراء إطلاق نار في مدرسة ثانوية في ولاية تنيسي الأميركية غدا أول أيام شهر رمضان في كل من الإمارات والكويت والبحرين ومصر والأردن الملك سلمان بن عبد العزيز يؤكد ندعو المسلمين لنبذ الخلافات والفرقة وتحكيم لغة العقل "الاتحاد الأوروبي" نرفض أي محاولات ترمي إلى تقويض المحادثات النووية مع إيران في فيينا "رئيس منظمة الطاقة الذرية الإيرانية" تخصيب اليورانيوم في مفاعل نطنز لم يتوقف و"مستمر بقوة" وزير الأشغال العامة والنقل اللبناني يوقع مرسوماً يوسع المنطقة التي يطالب بها لبنان في خلافه بشأن الحدودالبحرية مع إسرائيل الحوثيون يعلنون تنفيذ عملية عسكرية واسعة بالعمق السعودي باستخدام 15 طائرة مسيرة وصاروخين باليستيين وزير الخارجية الإيراني يلقي باللوم على إسرائيل في "العمل التخريبي" بمنشأة نطنز النووية هزتان أرضيتان تضربان محافظة السليمانية شمال شرقي البلاد في العراق عاهل الأردن الملك عبد الله الثاني والأمير حمزة يظهران سويا في احتفال بمناسبة المئوية
أخر الأخبار

الإعلامي عمرو الليثي يكشف أسرارًا خاصة عن محمد فوزى

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - الإعلامي عمرو الليثي يكشف أسرارًا خاصة عن محمد فوزى

الإعلامي عمرو الليثى
القاهرة - العرب اليوم

كشف الإعلامي عمرو الليثى أسرارا خاصة عن الفنان محمد فوزى وصدمته بعد تأميم شركته. 

وقال الليثي: "في حوارى مع المرحومة الفنانة القديرة مديحة يسرى، حكت لى ذكرياتها مع الفنان الكبير محمد فوزى الذي أمتعنا جميعًا بأعماله الفنية من أغنيات وألحان وأفلام".

وأضاف: "تكلمت عن مدى ذكائه الفنى ومدى حبه وعشقه الكبير لوطنه، فعندما رأى أن الفنانين يذهبون لتسجيل أغانيهم في لندن واليونان مما يضيع على البلد عملة صعبة كثيرة ولحبه لوطنه وانشغاله بمصلحة هذا الوطن، قرر أن يضع كل ما يملك لإنشاء شركة مصر فون لإنتاج الأسطوانات هادفًا بمشروعه هذا إلى توفير العملة الصعبة للبلد، وإنتاج أسطوانات محلية رخيصة السعر لا يزيد سعرها على خمسة وثلاثين قرشًا وغير قابلة للكسر، مما جعلها أفضل وأرخص من الأسطوانات المستوردة القابلة للكسر والتي كانت أغلى في السعر".

وتابع: "بينما كان الفنان محمد فوزى يشترى من الخارج المعدات والآلات المطلوبة كانت الفنانة القديرة مديحة يسرى تقف بنفسها للإشراف على بناء هذا المصنع وسط العمال".

وذكرت الفنانة مديحة يسرى أن سبب مرض الفنان الكبير محمد فوزى أنه بعد تأميم شركة مصر فون جعلوا محمد فوزى مستشارًا فنيًا للمصنع الذي بناه بكل ما يملك، وعندما ذهب في يوم من الأيام وجد ضابطا يجلس على المكتب وقال له «يا أستاذ فوزى إحنا استغنينا عن خدماتك».. ليرد عليه الفنان محمد فوزى «متشكر»، وكانت آخر مرة يذهب فيها إلى مصنعه ليتوجه إلى المنزل ويفاجأ الآلام الرهيبة التي تعتصره وليظل في مرضه أربع سنوات إلى أن يتوفاه الله.

وقال: "كما قالت الفنانة مديحة يسرى إن مدير شركة صوت القاهرة السابق قد وضع لافتة كبيرة على المبنى مكتوب عليها «إن هذا المبنى كان ملك الفنان محمد فوزى لتوفير عملة صعبة لمصر» وعن علاقته بزملائه قالت إنها كانت علاقة يسودها الحب والاحترام والوفاء فكانوا جميعا يتجمعون بشكل أسبوعى في أي بيت من بيوتهم ليجلسوا ويتحدثوا عن أعمالهم ومشاريعهم الفنية ويأخذوا آراء بعضهم البعض، وكم كان جميلًا أن ترى محمد فوزى إلى جوار عبدالحليم حافظ وفريد الأطرش وعبد الوهاب ومجموعة كبيرة من النجوم يتناقشون في أعمالهم". 

وأضاف: "من المواقف الطريفة التي روتها مديحة يسرى لى أنه في يوم كانت تجلس مع محمد فوزى في منزل الموسيقار محمد عبد الوهاب، ودخل عبد الحليم حافظ فأقبل عليها ليقبلها ويحتضنها وهو يردد «ماما مديحة»، فأوقفه فوزى، قائلًا «الكلام ده في الفيلم مش هنا» وكان يقصد فيلم الخطايا.. كانت ألحانه عبقرية مثله فكان صاحب أول أغنية فرانكو أراب وهى أغنية «يا مصطفى.. يا مصطفى» واستطاع أن يغزو العالم من مكانه بها وترجمت الأغنية إلى أكثر من لغة وانطلقت عشرات النسخ لها وما زالت حتى يومنا هذا تحظى بشهرة واسعة".

وتابع: "كان أول من قدم لحنًا بدون أن يستعين بالآلات الموسيقية وكان الكورال هو اللحن الأساسى لأغنية «كلمنى وطمنى»، سيظل محمد فوزى هذا الفنان العبقرى في وجداننا بأعماله العظيمة".

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

الإعلامي عمرو الليثي يكشف أسرارًا خاصة عن محمد فوزى الإعلامي عمرو الليثي يكشف أسرارًا خاصة عن محمد فوزى



رحمة رياض تتألق بالأحمر من توقيع زهير مراد في ختام «عراق آيدول»

بغداد - العرب اليوم

GMT 08:36 2021 الأحد ,11 إبريل / نيسان

فساتين زفاف Elie Saab لربيع 2022
 العرب اليوم - فساتين زفاف Elie Saab لربيع 2022

GMT 07:37 2021 الأحد ,11 إبريل / نيسان

نصائح بسيطة لإنشاء صالة رياضية في منزلكِ
 العرب اليوم - نصائح بسيطة لإنشاء صالة رياضية في منزلكِ

GMT 06:52 2021 الأحد ,11 إبريل / نيسان

فساتين سهرة بتصاميم فاخرة موضة ربيع 2021
 العرب اليوم - فساتين سهرة بتصاميم فاخرة موضة ربيع 2021

GMT 02:23 2021 الخميس ,25 آذار/ مارس

شركة "لينوفو"تحيي سلسلة حواسب "نوك"من جديد

GMT 03:39 2021 السبت ,27 آذار/ مارس

لادا تطور نسخا معدّلة من XRAY الشهيرة

GMT 03:17 2021 السبت ,27 آذار/ مارس

بدائل BMW وماركات حيرت العالم

GMT 03:24 2021 السبت ,27 آذار/ مارس

أسوأ أزمة للإنتاج وسر تفوق الكهربائية

GMT 15:53 2021 الخميس ,25 آذار/ مارس

فيسبوك تهدد كلوب هاوس بتحديث جديد

GMT 16:45 2019 الخميس ,04 إبريل / نيسان

أبرز الأحداث اليوميّة عن شهر أيار/مايو 2018:

GMT 03:31 2021 السبت ,27 آذار/ مارس

تسريب هاتف "هواوي" الجديد قبل الإعلان عنه

GMT 07:12 2021 الأربعاء ,24 آذار/ مارس

رصد عملية سطو فضائي في كوكبة "ذات الكرسي"

GMT 10:37 2018 الأربعاء ,20 حزيران / يونيو

الإصلاح الاقتصادي ..والطبقة المتوسطة

GMT 14:10 2015 الإثنين ,01 حزيران / يونيو

نجاح أول زراعة وجه لشاب بعد 30 عملية جراحية فاشلة

GMT 00:40 2017 الأربعاء ,19 تموز / يوليو

 دعوى قضائية تنتظر نوال الزغبي بسبب "بحبو كتير"

GMT 07:59 2019 الأربعاء ,13 آذار/ مارس

محمود مرسي
 
syria-24
Arabstoday Arabstoday Arabstoday Arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab