هديل البلبيسي لـالعرب اليومالكلمة المكتوبة لا تساوي الكثير إلى جانب الصورة
آخر تحديث GMT12:58:54
 العرب اليوم -

هديل البلبيسي لـ"العرب اليوم":الكلمة المكتوبة لا تساوي الكثير إلى جانب الصورة

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - هديل البلبيسي لـ"العرب اليوم":الكلمة المكتوبة لا تساوي الكثير إلى جانب الصورة

عمان - إيمان أبو قاعود

أكدت الإعلامية الأردنية هديل البلبيسي، أنها اختارت مجال الإعلام التليفزيوني ولم تختر الإعلام المكتوب، لاعتقادها بأن الكلمة في العصر الحالي أصبحت لا تساوي الكثير إلى جانب الصورة، قائلة "كم من صورة أغنت عن مئات الكلمات التي من الممكن أن تكتب في حقها"، واعترفت أنها لم تلق الاهتمام عندما طرقت باب التليفزيون الأردني، مشيرة إلى أن الإعلامي يحتاج إلى الثقافة وتنوع المصادر، موضحة أن القنوات الفضائية تؤثر في المجتمعات أكثر من الصحافة المكتوبة. وقالت البلبيسي في لقاء مع "العرب اليوم": "شعرت منذ بداية تخرجي من جامعة اليرموك العام 2005، تخصص صحافة وإعلام، أن التليفزيون والقنوات الفضائية لها تأثير في المجتمعات أكثر  من الصحف أو الإذاعات"، منوهة إلى الطفرة الحالية في مواقع التواصل الاجتماعي، التي باتت أسرع من أي وسيلة إعلامية أخرى، والتي لا نستطيع إنكار أهميتها في هذا العصر. وأكدت البلبيسي أن العصر الحالي يشهد الكثير من الأحداث الساخنة التي تحتاج لتسليط الضوء عليها "وشفاء غليل المشاهد" بالمتابعات المستمرة والصور والأدلة. واعترفت البلبيسي أنها طرقت باب التليفزيون الأردني في بدايات عملها كغيرها من الإعلاميين إلا أنها لم تلق الاهتمام والترحيب اللذين كانا في انتظارها في قناة "رؤيا" الفضائية، التي فتحت الباب لها، وأعطتها اهتمامًا وثقة كان لهما الأثر الكبير في نجاحها في عملها. وأكدت البلبيسي أن العمل الإعلامي لا يختلف إذا كان مرئيًا أو مكتوبًا، فالإعلامي في كلتا الحالتين يحتاج إلى الثقافة التي تمكنه من الوقوف أمام الكاميرا أو الكتابة في صحيفة، إضافة إلى وجود المصادر الصحافية التي تميز صحافيًا عن آخر. وافتخرت البلبيسي بأنها متطوعة نشيطة في أكثر من مجال، معتبرة أن العمل التطوعي أعطاها امتيازات كثيرة، منها أنها تعلمت أهمية العطاء والعمل والتعلم من تجارب الآخرين. ولطالما حلمت البلبيسي التي تعتبر والدها معلمها وملهما وداعمًا لطموحها ومبادئها بإعلام نزيه يقف مع القضايا العربية، ولا يحيد عن "الصراط العروبي". وتمنت أن تستطيع أن تقدم لبلدها ولقضاياه القليل من الاهتمام الواجب عليها، ورأت أن من أروع ما يميز عملها في قناة "رؤيا" أنها تتيح المجال لتحقيق هذا الهدف، من خلال معالجة الكثير من القضايا المجتمعية، المتمثلة في الفقر والبطالة والجوء وغيرها من القضايا. بدأت البلبيسي عملها كمراسلة صحافية، ثم التحقت بقناة "الشرقية" كمقدمة برامج، والآن تعمل في قناة "رؤيا" الفضائية الأردنية، حيث تقوم  بتقديم برنامج صباحي اسمه "دنيا الصحافة"، وهو عبارة عن ساعة إخبارية يتم تسليط الضوء على أبرز الأخبار المحلية والعربية.

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

هديل البلبيسي لـالعرب اليومالكلمة المكتوبة لا تساوي الكثير إلى جانب الصورة هديل البلبيسي لـالعرب اليومالكلمة المكتوبة لا تساوي الكثير إلى جانب الصورة



بدت ساحرة بفستان مع الكاب بألوان باستيل ناعمة

إيفانكا ترامب تخطف الأنظار بإطلالاتها الساحرة في الإمارات

دبي ـ العرب اليوم

GMT 05:49 2020 الثلاثاء ,18 شباط / فبراير

تصاميم وديكورات مميزة لـ"المغاسل" للحمامات الفخمة
 العرب اليوم - تصاميم وديكورات مميزة لـ"المغاسل" للحمامات الفخمة

GMT 17:15 2017 الخميس ,23 تشرين الثاني / نوفمبر

الفتيات ينافسن الشباب في استعمال " علكة الإثارة الجنسية "

GMT 22:07 2016 الإثنين ,05 أيلول / سبتمبر

كيف تعرف أن زوجتك تمارس العادة السرية ؟

GMT 23:55 2015 الجمعة ,23 كانون الثاني / يناير

ممارسة الجنس من خلال الوضع الأعلى للمرأة أخطر على الرجال

GMT 00:49 2016 الثلاثاء ,13 كانون الأول / ديسمبر

أطعمة خاصة لتجنب آثار شرب الكحول في الكريسماس

GMT 07:43 2013 الإثنين ,21 كانون الثاني / يناير

وجود الدم في البراز إنذار بسرطان القولون

GMT 18:10 2020 الأربعاء ,29 كانون الثاني / يناير

الفيلم السينمائي "30 مليون" يجمع نجوم الكوميديا في المغرب

GMT 00:24 2017 الجمعة ,27 تشرين الأول / أكتوبر

عطر النعومة والصخب سكاندل من جان بول غوتييه

GMT 00:41 2017 الخميس ,28 كانون الأول / ديسمبر

سرحان يؤكّد أنّ اضطرابات التوحّد تُكتشف عند 3 أعوام
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Arabstoday Arabstoday Arabstoday Arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab