موقف السِّيسي من واقعة التَّحرش مُتوقَّع وحقوق المرأة ستعود
آخر تحديث GMT12:16:02
 العرب اليوم -

لميس الحديدي في حديث إلى "العرب اليوم":

موقف السِّيسي من واقعة التَّحرش مُتوقَّع وحقوق المرأة ستعود

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - موقف السِّيسي من واقعة التَّحرش مُتوقَّع وحقوق المرأة ستعود

الإعلامية لميس الحديدي
القاهرة ـ محمد إمام

كشفت الإعلامية، لميس الحديدي، في حديث خاص إلى "العرب اليوم"، أنها "لا تنفعل في برنامجها بشكل عشوائي، وإنما تنفعل من أجل الدفاع عن حقوق المواطن المصري".
وردت على اتهامها بالانفعال الزائد في برنامجها، قائلة، "انفعل عندما أجد حقوق المواطن المصري في بلده مهدورة، ولا أحد يبالي بها، فعلى سبيل المثال؛ انفعلت كثيرًا عند حدوث واقعة التحرش بفتاة التحرير، وشعرت وقتها أن المرأة كائن مظلوم في مجتمعنا، على الرغم من أنها تُمثِّل نصف المجتمع، ودورها لا يقل أهمية عن دور الرجل في بناء المجتمع، وكان لابد أن أعلن وبكل قوة موقفي من تلك الواقعة التي صدمتنا كثيرًا، وطالبت بتوقيع أقصى العقوبة على المتحرشين بالإناث، حتى تسير الفتاة في الشارع وتشعر بالأمان".
وعن رأيها في موقف الرئيس عبدالفتاح السيسي، من تلك الواقعة؛ فقالت، "موقف متوقع، فهو رجل إنساني جدًّا، ويشعر بمعاناة المرأة في المجتمع، كما أنه يشعر بأهميتها، لذا اعتقد أن الفترة المقبلة، ستشهد استرداد للكثير من حقوق المرأة المهدورة".
وعن النقد الذي يُوجَّه لها من فترة لأخرى، أوضحت، "لا أشغل بالي بتلك المهاترات، فهناك أشخاص ليس لها أية وظيفة سوى نقد الآخرين من أجل إرجاعهم للخلف، وأنا لا أريد الرجوع للخلف بالرد على ذلك النقد السلبي".
وتابعت، "أنا مستعدة أن أقبل النقد الإيجابي، وأحترمه بشده، أما النقد الغير بناء، فأنا لا أنظر إليه، ولا أريد أن التفت إليه للحظة".
وعن استقرارها في قنوات الـ"سي بي سي"، وعما إذا كانت تنوي الانتقال إلى قناة أخرى، نفت ذلك قائلة، "أشعر بالاستقرار والراحة في قنوات "سي بي سي" وإدارتها، التي تسمح لي بمناقشة القضايا كافة دون أي حدود، وعلى الرغم من أنه تأتيني من فترة لأخرى عروض من قنوات عديدة، إلا أنني لن أقبل الانتقال إلى قناة أخرى، وأنا لست من هواة الانتقال من قناة إلى قناة، فأنا لا أفضل ذلك حاليًا".

موقف السِّيسي من واقعة التَّحرش مُتوقَّع وحقوق المرأة ستعود
وعن قلة تصريحاتها الصحافية، قالت، "لا أحبذ أن أظهر يوميًّا بتصريحات عدة خلال الصحف، فتصريحاتي واضحة في برنامجي، ولا يوجد داعي لكثرة التصريحات".
وبشأن تقدمها في عملها، وتحقيق المعادلة الصعبة بين عملها وبيتها، فتقول، "اعتدت على ذلك منذ دخولي المجال الإعلامي، أن أحقق ذلك التوازن، فلا يجب أن أُقصِّر في بيتي، ولا يجب أن أُقصِّر في عملي".
وعن زوجها الإعلامي، عمرو أديب، تتحدث قائلة، "زوجي احترمه كثيرًا وأقدره، فهو الآخر يحاول ألا يُقصِّر مع أبنائه، وألا يُقصِّر في عمله، وكُلًّا منا يحاول أن يساعد الآخر على التقدم للأمام، فتلك هي الحياة التي نسعى إلى أن نحققها، ونحاول ألا ندخل العمل في بيتنا، فالبيت له حقوق، والعمل له حقوقه ووقته".
وعن علاقتها بعائلة أديب، ولاسيما الإعلامي عماد الدين أديب؛ فقالت "عماد يعتبر بمثابة الأخ الأكبر لنا جميعًا، وعلاقتي بهما علاقة طيبة، فهم عائلتي الثانية".
وعن شكل برنامجها، "هنا العاصمة"، في شهر رمضان، فتقول، "اعتقد أنه سيتوقف في شهر رمضان، وسنأخذ أجازة، أو سيتم تقليص عدد ساعات البرنامج، ولكن لا أحد يعلم حتى الآن، وربما خلال أيام نعرف".

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

موقف السِّيسي من واقعة التَّحرش مُتوقَّع وحقوق المرأة ستعود موقف السِّيسي من واقعة التَّحرش مُتوقَّع وحقوق المرأة ستعود



لمشاهدة أجمل الإطلالات التي تستحق التوقف عندها

نجمات خطفن الأنظار خلال أسبوع الموضة في ميلانو

ميلانو - العرب اليوم

GMT 02:32 2016 الثلاثاء ,12 إبريل / نيسان

تعرفي على موعد نزول الدورة بعد ترك حبوب منع الحمل

GMT 02:51 2017 الأحد ,12 تشرين الثاني / نوفمبر

الجنس في عمر الأربعين أفضل منه في عمر العشرين

GMT 09:06 2019 الخميس ,26 كانون الأول / ديسمبر

واتساب يطرح ميزات جديدة لهواتف آيفون فقط

GMT 16:17 2018 السبت ,22 كانون الأول / ديسمبر

أبرز 5 سيارات "زيرو" طراز 2019 بسعر 200 ألف جنيه

GMT 15:57 2018 السبت ,28 إبريل / نيسان

إيلي صعب يطرح فساتين زفاف لموسم ربيع 2018

GMT 19:55 2016 الخميس ,14 إبريل / نيسان

تعلمي طريقة تكبير الشفايف بالمكياج في البيت

GMT 06:43 2019 السبت ,21 كانون الأول / ديسمبر

أفضل عروض "الجمعة السوداء" مِن شركة "آبل" لعام 2018
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Arabstoday Arabstoday Arabstoday Arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab