مذيع القصر الملكي في المغرب يعيش أحلك أيامه
آخر تحديث GMT03:51:49
 العرب اليوم -

مذيع "القصر الملكي" في المغرب يعيش أحلك أيامه

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - مذيع "القصر الملكي" في المغرب يعيش أحلك أيامه

الدار البيضاء - سعيد بونوار

يعيش مصطفى العلوي كبير الصحافيين المعلقين الرسميين على أنشطة الملك والأمراء في التلفزيون الرسمي المغربي أحلك أيامه، فالمذيع الذي يفترض أن يحال على التقاعد منذ أعوام مازال على رأس مديرية الأنشطة الملكية في التلفزيون المغربي، إذ يتولى التعليق المباشرعلى أنشطة الملك محمد السادس، وإعداد التقارير التلفزيونية الخاصة بالقصر والأمراء وتسببت "زلة" لسان أثناء التعليق المباشر على مراسم حفل البيعة في محنة المذيع الذي حافظ على موقعه منذ عهد الملك الحسن الثاني، وكان في كثير من اللحظات العصيبة يتولى الدفاع عن المؤسسة الملكية ومقارعة منتقديها، كما ظل يشرف على برنامج تلفزيوني مباشر يدعو إليه كبار السياسيين المغاربة. إذ بدل أن يقول المذيع" حفل الولاء" قال حفل "البلاء"وينتظر المذيع اتخاذ إجراءات عقابية في حقه قد تصل إلى الإبعاد عن طاقم القصر بالنظر إلى أن زلة اللسان لم تكن مقصودة، وأنها جاءت في ظرفية تميزت بدعوات عدد من الحقوقيين إلى إلغاء مراسمها وبخاصة أنها تقوم على الركوع للملك وهو على حصانه في سلوك يعتبره البعض إذاعا وخنوعا لا يحترم الإنسان، ولا يليق بدولة حداثية ولا يعرف ما إذا كان قد فتح تحقيق مع المذيع لمعرفة خلفيات "الزلة".  

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

مذيع القصر الملكي في المغرب يعيش أحلك أيامه مذيع القصر الملكي في المغرب يعيش أحلك أيامه



اعتمدت أقراطًا ذهبية وتسريحة شعر ناعمة

كيت ميدلتون تتألَّق بالكنزة الصفراء في آخر ظهور لها

لندن ـ العرب اليوم

GMT 07:57 2020 الأربعاء ,08 إبريل / نيسان

علامتان بالأنف تدل على الإصابة بـ فيروس كورونا

GMT 02:32 2016 الثلاثاء ,12 إبريل / نيسان

تعرفي على موعد نزول الدورة بعد ترك حبوب منع الحمل

GMT 22:07 2016 الإثنين ,05 أيلول / سبتمبر

كيف تعرف أن زوجتك تمارس العادة السرية ؟
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

Arabstoday Arabstoday Arabstoday Arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab