شمس شناعة يؤكد جهل الإعلام الفلسطيني بكيفية تصدير رسالته
آخر تحديث GMT05:07:24
 العرب اليوم -
وزير الخارجية الأميركي يؤكد النظام الإيراني يواجه أزمة شرعية والانتخابات البرلمانية تشهد أدنى مستوى إقبال لها منذ عام 1979 سقوط قتلى إثر إطلاق نار داخل مصنع خمور أميركي الخارجية السعودية تعلن تعليق الدخول إلى المملكة لأغراض العمرة وزيارة المسجد النبوي الشريف مؤقتاً "الخارجية السعودية" تكشف عن تعليق الدخول إلى المملكة بالتأشيرات السياحية للقادمين من الدول التي يشكل انتشار فيروس كورونا منها خطراً هيئة الطيران المدني البحريني توقف الرحلات من وإلى لبنان والعراق حتى إشعار آخر مقتل جنديين تركيين في غارة جوية في سورية وزير الدفاع التركي يعلن مقتل جنديين تركيين جراء غارة جوية في محافظة إدلب السورية مساعد وزير الخارجية الأميركية "نحمل ميليشيات عصائب أهل مسؤولية الهجمات على المصالح الأميركية ونعمل على تجفيف مصادر تمويلها" تأكيد أول إصابة بفيروس كورونا في مقدونيا الشمالية مساعد وزير الخارجية الأميركي لشؤون الشرق الأدنى ديفيد شنكر "عقوباتنا تسبب ضغطا كبيرا على حزب الله في لبنان"
أخر الأخبار

شمس شناعة يؤكد جهل الإعلام الفلسطيني بكيفية تصدير رسالته

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - شمس شناعة يؤكد جهل الإعلام الفلسطيني بكيفية تصدير رسالته

المصور الصحافي شمس شناعة
غزة ـ محمد حبيب

أكّد مدير مكتب القاهرة وجنوب أفريقيا السابق في وكالة رويترز للأنباء، المصور الصحافي شمس شناعة أن المصور الفلسطيني لم ينقل 10% ما حدث في الحرب الإسرائيلية الأخيرة على قطاع غزة، والانتهاكات التي مارسها الاحتلال بحق المواطنين المدنين بسبب الاستهداف المباشر من قبل الاحتلال للصحافة الفلسطينية.

واعتبر شناعة، في مقابلة خاصة مع "العرب اليوم"، أن كثيرًا من الصحفيين الفلسطينيين يجهلون كيفية تصدير الرسالة إلى المجتمع الغربي، موضحاً أنه عندما قتل طفل إسرائيلي في بلدة سديروت خلال الحرب الأخيرة، أبرز الاعلام الإسرائيلي هذا الحدث من نواحي إنسانية عديدة للتأثير على الرأي العام الخارجي، متسائلاً كم طفلًا فلسطينيًا استشهد في قطاع غزة، وتم التعامل معهم  كأرقام فقط.

وأوضح شناعة أن هناك الألاف من العاملين في المجال الإعلامي في قطاع غزة، منهم من يعمل لهدف وطني، ومنهم من يسعى إلى عائد مادي فقط، مؤكدًا أن الحالة الإعلامية الفلسطينية تمر بمرحلة من الضعف، إذ اعتبر أن تصدير الصورة  في الحرب الأخيرة لم يرتقَ إلى المستوى المطلوب .

وأوضح شناعة أن هناك الكثير من الوسائل الإعلامية في الأراضي الفلسطينية، ولكنها تفتقد دورها في تدريب الصحفيين على كيفية إخراج الصورة والخبر، معتبرًا أن ذلك ضعف في المؤسسات التي تُعنى بتدريب هذا الجيل الإعلامي الجديد .

واعتبر شناعة أن الإغلاق والحصار المفروض على قطاع غزة وعدم قدرة الصحفي على التحرك أثّرا بشكل كبير على أداء الصحفيين، من خلال عدم تلقيهم التدريب والدورات اللازمة في الخارج، محملًافي الوقت ذاته المؤسسات الإعلامية العاملة في القطاع المسؤولية عن عدم احتضان ألاف الخرجين في المجال الإعلامي الذين يذهبون للعمل في مجالات أخرى في وقت تصرف مبالغ ضخمة على ورشات العمل والندوات الإعلامية، داعيًا إلى استثمار هذه الأموال لاستيعاب هؤلاء الاعلاميين .

كما أضاف شناعة: "أرفض العمل ضمن إعلام حزبي. فالإعلام هو النقد وهو السلطة الرابعة"، مشيرًا إلى أن :من يعمل ضمن إطار الإعلام الحزبي يكون خاضعًا لسياسية الحزب مستهجنًا حالة الاستقطاب التي يعاني منها الإعلام الفلسطيني"، الذي اعتبر أنه يمر بأزمة في أخلاقيات العمل الإعلامي، موضحًا: "أصبحت الصحافة تجارة".

وتحدث شناعة عن بداية عمله مع وكالة رويترز للأنباء عام 1993 كمصور في قطاع غزة حيث عايش الانتفاضة الأولى، وما تعرض له قطاع غزة من هجمات إسرائيلية والتغيرات السياسية التي شهدها إلى حين قدوم السلطة الفلسطينية والرئيس الراحل ياسر عرفات إلى القطاع، ثم إلى استشهاده. وأكّد أن "الشهيد عرفات كان أباً للإعلاميين، وداعمًا لهم من أجل توصيل رسالتهم، وكان يعتبرنا ابناءًا له ويمنع الأجهزة الأمنية من الإقتراب منا أو اعتقالنا".

 كما أبرز أنه طلب نقله قبل سنوات للعمل لفترة مؤقتة في مكان أخر، فتم نقله إلى العاصمة المصرية القاهرة، حيث أصبح مدير قسم التلفزيون في وكالة رويترز في القاهرة وجنوب أفريقيا، وقام حينها بتغطية الثورة المصرية والثورة الليبية.

وأشار شناعة إلى أن دخوله في العمل الإعلامي كان بعد خروجه من سجون الاحتلال عام 1992، حيث أمضى ثلاث سنوات من الاعتقال، موضحًا أنه يعتبر العمل الإعلامي عملاً وطنيًا بامتياز مشيرًا إلى أنه عندما كان يصور في بلاد أخرى خارج فلسطين، كان يشعر بأنه يعمل بلا هدف وبلا رسالة وطنية، مؤكدًا على سيطرة العامل الوطني على أدائه الإعلامي.

وأوضح شناعة أنه استفاد من عمله في الخارج بالرغم من أنه لم يشعر أنه صاحب رسالة كما في قطاع غزة، "وشعرت بأنني أؤدي عملي الوظيفي"، لكنه استدرك أن عمله في الخارج أكسبه نضجًا للمفهوم الإعلامي في المنطقة وكيفية استغلاله، وأصبح له نظرة واسعة وشمولية.

وأشار إلى أنه عندما رجع إلى غزة في العام  2012 قام بتدريب عدد كبير من المصورين الجدد على كيفية تغطية الحروب باعتبار أن  المصور هو من يتعرض للخطر الأكبر ومن يكون في الواجهة، موضحًا أنه قام بنقل تجربته التي اكتسبها في الخارج، وكانت رسالته إلى المتدربين بأن "تقوم بنقل الخبر ولا تكون أنت الخبر"، كما أن يفكر بعقله وألا يجري وراء عواطفه خلال العمل .

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

شمس شناعة يؤكد جهل الإعلام الفلسطيني بكيفية تصدير رسالته شمس شناعة يؤكد جهل الإعلام الفلسطيني بكيفية تصدير رسالته



نسقتها مع حذاء أحمر منح اللوك لمسة من الأنوثة

إيفانكا ترامب تلفت الأنظار بإطلالتها الأنيقة في الهند

واشنطن ـ العرب اليوم

GMT 05:31 2020 الأربعاء ,26 شباط / فبراير

مرسى مينا في أبوظبي وجهة بحرية للترفيه العائلي
 العرب اليوم - مرسى مينا في أبوظبي وجهة بحرية للترفيه العائلي

GMT 05:03 2020 الثلاثاء ,25 شباط / فبراير

تعرف على 7 وجهات سياحية تستحق الزيارة في ربيع 2020
 العرب اليوم - تعرف على 7 وجهات سياحية تستحق الزيارة في ربيع 2020

GMT 02:32 2016 الثلاثاء ,12 إبريل / نيسان

تعرفي على موعد نزول الدورة بعد ترك حبوب منع الحمل

GMT 02:51 2017 الأحد ,12 تشرين الثاني / نوفمبر

الجنس في عمر الأربعين أفضل منه في عمر العشرين

GMT 13:34 2020 الثلاثاء ,25 شباط / فبراير

تعرف علي أول تعليق من إسرائيل على وفاة مبارك

GMT 18:05 2017 الأحد ,02 إبريل / نيسان

رفع أسعار خدمة الإنترنت "تراسل ADSL" في سورية

GMT 00:17 2014 الأحد ,05 تشرين الأول / أكتوبر

سبّ الزوج لزوجته يولّد الكراهيّة ويحطم نفسية المرأة

GMT 00:20 2017 الأربعاء ,31 أيار / مايو

8 أشياء غريبة يُمكن حدوثها بعد ذروة الجماع

GMT 09:39 2018 الأربعاء ,21 تشرين الثاني / نوفمبر

أفضل 5 أشكال شبابيك حديد خارجية للمنازل

GMT 21:54 2015 الأحد ,30 آب / أغسطس

نصائح للتخلص من صوت الكعب العالي

GMT 09:24 2015 الثلاثاء ,29 أيلول / سبتمبر

فوائد الزبادي لتقليل ضغط الدم المرتفع

GMT 16:03 2020 السبت ,22 شباط / فبراير

الصين تفجر مفاجأة بشأن فترة حضانة كورونا

GMT 20:00 2018 الخميس ,20 كانون الأول / ديسمبر

بريانكا شوبرا ونيك جوناس يحتفلان بزفافهما للمرة الثالثة

GMT 03:20 2018 الأربعاء ,20 حزيران / يونيو

حقائق اسطورية لا تعرفها عن حوريات البحر
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

Arabstoday Arabstoday Arabstoday Arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab