ريهام السهلي لـالعرب اليوم أتمنى فض اعتصام مؤيدي الرئيس مرسي دون عنف
آخر تحديث GMT16:03:09
 العرب اليوم -

ريهام السهلي لـ"العرب اليوم": أتمنى فض اعتصام مؤيدي الرئيس مرسي دون عنف

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - ريهام السهلي لـ"العرب اليوم": أتمنى فض اعتصام مؤيدي الرئيس مرسي دون عنف

القاهرة - محمد إمام

أكدت الإعلامية ريهام السهلي في حديث لـ" العرب اليوم" أنها "تتمنى فض اعتصام مؤيدي الرئيس المصري السابق محمد مرسي في ميداني " رابعة العدوية" و"النهضة " من دون عنف ".وقالت إن "فض أي اعتصام باستخدام العنف ينجم عنه الكثير من الضحايا والإصابات والشهداء، ونحن لا نريد إهدار دماء شباب مصر أكثر من ذلك، فمؤيدو الرئيس السابق هم مصريون أيضًا مهما اختلفت آراؤهم وميولهم". وأضافت "أتمنى أن تكون هناك مبادرات من أجل التصالح السلمي دون أي خسائر للأرواح أو إتلاف للمنشآت، وأرجو أن يكون لدى مؤيدي الرئيس السابق النية لكي نبدأ مرحلة جديدة من أجل النهوض بأرض مصر دون إهدار الوقت في منازعات وحروب ودماء". وأضافت "على الرغم من تعرضي في أيام حكم الأخوان للاعتداء والهجوم على سيارتي أثناء عودتي من عملي في مدينة الإنتاج الإعلامي في إحدى اعتصاماتهم في المدينة، لكنني كمصرية أتمنى أن نعود يدًا واحدة من أجل النهوض بمصر، كما أتمنى عدم تجنبهم وإشراكهم في العمل من أجل مصر". وقالت ريهام  "سعادتي لا توصف عندما وجدت المصريين يتكاتفون من أجل دعم مصر اقتصاديا من خلال مبادرة " صندوق دعم مصر" إذ وجدت الكثير من المصريين على اختلاف طوائفهم، يتكاتفون من أجل النهوض اقتصاديا بعد انهيار الاقتصاد في مصر". وعن موقف الجيش المصري أكدت أن"وزير الدفاع الوزير الفريق أول عبد الفتاح السيسي عمل الصالح من أجل مصر، علما بأنه لن يتخذ قرارا بمفرده، بل أشرك الشعب المصري في كافة قراراته وعندما لقى تأييدا من غالبية الشعب المصري، نفذ ما قرر ، وهو ما لا يعد انقلابا عسكريا مثلما يعتقد البعض، ولكن جميع القرارات كانت من خلال إرادة  شعب وعلى كافة الأطراف احترام تلك الإرادة الشعبية". وعن شهر رمضان قالت"أكثر ما أسعدني في شهر رمضان هو صيام المسلمين والأقباط معا يوم الجمعة التي وافقت 26 من اموز/يوليو الماضي من أجل تفويض الجيش والشرطة للتعامل مع الإرهاب ، وعندما دق جرس الكنيسة مع صوت الآذان ،  فشعرت بالوحدة الوطنية التي طالما حلمنا بها ووجدتها تتجسد في هذا اليوم، وفي ذلك الوقت فنحن لابد أن نكون دائما كذلك موحدين صفوفنا كمصريين، فما كان يحزنني وقت حكم الرئيس السابق محمد مرسي هو انقسام المصريين إلى أكثر من جهة، حتى أنني وجدت أنه في داخل أي عائلة الكقير من الانقسامات ووجدت أخوة يعادون بعضهم ما بين مؤيد ومعارض، وهو ما يشتت بنيان هذا الشعب المصري،  لذا عندما طالبنا بتفويض الجيش للتعامل مع الإرهاب كنا موحدين لصفوفنا من أجل التخلص من أعداء الوطن". وعن كيفية قضائها لعيد الفطر المبارك تقول "العيد هو التفاف العائلة وقضاء وقت ممتع بعيدًا عن المسؤوليات ومشاحنات العمل، وسأقضي وقتا ممتعا مع أسرتي وعائلتي". وعن خطة برنامجها " 90 دقيقة" في العيد تقول ريهام  "ستكون هناك لقاءات سياسية وفنية واقتصادية متعددة وسيكون هناك مجموعة من الانفرادات كما تعود البرنامج أن يقدمها". يذكر أن الاعلامية ريهام السهلي بدأت مشوارها في التلفزيون المصري، وهي الآن تقدم برنامج " 90 دقيقة على قناة المحور.

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

ريهام السهلي لـالعرب اليوم أتمنى فض اعتصام مؤيدي الرئيس مرسي دون عنف ريهام السهلي لـالعرب اليوم أتمنى فض اعتصام مؤيدي الرئيس مرسي دون عنف



أكملت إطلالاتها بزوج من كعوب جلد المارون

الملكة ليتيزيا تتألق بفستان من الورود ارتدته العام الماضي

مدريد - العرب اليوم

GMT 19:20 2018 الثلاثاء ,10 إبريل / نيسان

معلومات لاتعرفها عن قصة نبي الله لوط مع قومه

GMT 22:07 2016 الإثنين ,05 أيلول / سبتمبر

كيف تعرف أن زوجتك تمارس العادة السرية ؟

GMT 03:09 2016 الجمعة ,04 تشرين الثاني / نوفمبر

"خفقان القلب" أبرز علامات ارتفاع مستويات التوتر

GMT 19:56 2018 الإثنين ,17 أيلول / سبتمبر

قصة اغتصاب 5 أشخاص لسيدة أمام زوجها أسفل كوبري

GMT 12:05 2018 الأربعاء ,21 تشرين الثاني / نوفمبر

سعر تويوتا راف فور 2019 الجديدة كليًا ينكشف رسميًا على الانترنت

GMT 18:54 2018 الأحد ,17 حزيران / يونيو

تعرف على مميزات وعيوب شفروليه ماليبو 2019

GMT 07:33 2016 الأربعاء ,30 آذار/ مارس

طرق علاج تأخر الكلام عند الأطفال بالأعشاب

GMT 21:40 2016 الثلاثاء ,08 آذار/ مارس

أعراض تسمم الحمل في الشهر التاسع

GMT 22:00 2018 الجمعة ,05 كانون الثاني / يناير

أغرب 6 قصص عن اغتصاب نساء لرجال بالقوة

GMT 05:52 2017 الأربعاء ,20 كانون الأول / ديسمبر

حلقة مطاطية صغيرة تقلل من احتمال الولادة المبكرة

GMT 01:44 2016 الثلاثاء ,01 تشرين الثاني / نوفمبر

جورج وسوف ينفصل عن زوجته الثانية ندى زيدان
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Arabstoday Arabstoday Arabstoday Arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab