هيام أبو النعاج لـالعرب اليوم تركت الصحافة لأن دخلها لم يكن يكفيني
آخر تحديث GMT04:19:01
 العرب اليوم -

هيام أبو النعاج لـ"العرب اليوم": تركت الصحافة لأن دخلها لم يكن يكفيني

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - هيام أبو النعاج لـ"العرب اليوم": تركت الصحافة لأن دخلها لم يكن يكفيني

الصحافيَّة الأردنيَّة هيام أبوالنعاج
عمان ـ إيمان أبو قاعود

تحدثت الصحافيَّة الأردنيَّة هيام أبوالنعاج، في حوار لها مع "العرب اليوم"، موضحة أن "دخلها في قطاع الصحافة لم يكن يكفيني، وكنت أحصل على دعم مادي من أهلي خاصة وأني مسؤولة عن أربع أبناء بعد أن تركت زوجي, بعد وفاة أهلي لم يعد دخلي يكفيني، ففتحت محلاً لبيع الورود قبل ما يزيد عن سنتين إلا أنني قبل سنة تركت الصحافة لأتفرغ لبيع الورد".
وأشارت أبو النعاج إلى أنّ "دخل الصحفي المهني والصادق في نقل المعلومة لا يكفيه بالعادة, لكن الصحفي الذي له أجندة خاصة يحصل على الأموال بطرق مختلفة, لذلك لجأت للورد ليكون باب رزق لي ولأولادي, لكني بالطبع لا أمانع في أن أعود للصحافة في حال توفرت لي فرصة عمل".
وعن اختيارها للورد تحديداً، قالت "منذ أن وعيت على الدنيا وأنا أرى والدتي تهتم بالنباتات والزهور فعشقت الورود".
وعن عملها في الصحافة خلال ما يزيد عن 20 عاماً، فإنها تعشق العمل مع الحالات الإنسانية.
وتوضح أبو النعاج، أنّ الغرب تفوق على العرب في الإعلام، فعرف كيف يحول السلبيات إلى إيجابيات وينقله للمجتمعات, ويطرحها للقارئ في حين أن العرب فشلوا في ذلك, مؤكدةً أنّ لقب السلطة الرابعة على الصحافيين تعني مسؤولية وخدمة المجتمع ونقل الصورة الصحيحة دون تهويل أو إثارة.
واعتبرت أنّ الإعلام سلاح ذو حدين يمكنه أن يحول الإيجابية إلى سلبية والعكس صحيح, مشيرة إلى أن الإعلام في الوقت الحالي يتخبط في ظل وجود المواطن الصحافي وتأثير مواقع التواصل الاجتماعي على الإعلاميين

 

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

هيام أبو النعاج لـالعرب اليوم تركت الصحافة لأن دخلها لم يكن يكفيني هيام أبو النعاج لـالعرب اليوم تركت الصحافة لأن دخلها لم يكن يكفيني



نسقتها مع حذاء أحمر منح اللوك لمسة من الأنوثة

إيفانكا ترامب تلفت الأنظار بإطلالتها الأنيقة في الهند

واشنطن ـ العرب اليوم

GMT 05:03 2020 الثلاثاء ,25 شباط / فبراير

تعرف على 7 وجهات سياحية تستحق الزيارة في ربيع 2020
 العرب اليوم - تعرف على 7 وجهات سياحية تستحق الزيارة في ربيع 2020
 العرب اليوم - نصائح لاختيار ورق جدران ديكورات المنازل تعرف عليها

GMT 18:01 2018 الثلاثاء ,11 كانون الأول / ديسمبر

5 وضعيات للجماع لن تصدقي تأثيرها على علاقتكما الجنسية

GMT 21:10 2019 الإثنين ,30 كانون الأول / ديسمبر

"غوغل" ترد على تصريحات فنانة مصرية حول عمل "جي بي إس" بصوتها

GMT 18:10 2019 الإثنين ,30 كانون الأول / ديسمبر

"غوغل" تكشف حقيقة تسجيل صوت بدرية طلبة على تطبيق "جي بي إس"

GMT 19:11 2020 السبت ,18 كانون الثاني / يناير

4 شركات تقاضي موقع التواصل الاجتماعي " Facebook"

GMT 09:53 2018 الجمعة ,30 تشرين الثاني / نوفمبر

5 وضعيات للجماع لن تصدقي تأثيرها على علاقتكما الجنسية

GMT 01:49 2019 الخميس ,24 تشرين الأول / أكتوبر

نصائح وأفكار تُساعدك على اختيار "جبس" غرف النوم "المودرن"

GMT 17:18 2019 الثلاثاء ,07 أيار / مايو

نصائح للحصول على ديكورات غرف نوم أطفال مميزة
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Arabstoday Arabstoday Arabstoday Arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab