بلال يطالب المعارضة السودانية بتحمُّل مسؤوليّاتها
آخر تحديث GMT02:54:35
 العرب اليوم -

أكّد أن الحكومة حريصة على نجاح الحوار معها

بلال يطالب المعارضة السودانية بتحمُّل مسؤوليّاتها

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - بلال يطالب المعارضة السودانية بتحمُّل مسؤوليّاتها

وزير الإعلام أحمد بلال عثمان
الخرطوم ـ عبد القيوم عاشميق

دعا وزير الإعلام الناطق الرسمي باسم الحكومة السودانية، أحمد بلال عثمان، جميع القوى والأطراف السياسية في بلاده إلى تحمّل مسوؤلياتها تجاه الوطن في هذا الظرف الدقيق، مؤكّدًا أن الحكومة حريصة على نجاح الحوار ومشاركة الجميع في صياغة وطنية واعية لمستقبل البلاد.
وأكّد بلال في لقاء مع "العرب اليوم" أن "دعوة الحوار انطلقت ولن تتراجع إلى الوراء حتى العبور بالسودان إلى بر الأمان، وحل مشكلاته الاقتصادية والسياسية والأمنية"، وأوضح أنه "من غير المقبول أن تتحدث بعض القوى السياسية عن شروط  قبل الدخول في هذا الحوار، فالقضايا المختلف بشأنها مكانها مائدة الحوار".
وأعلن أن "الدعوة التي أطلقها الرئيس السوداني للحوار الوطني وجدت قبولاً واضحًا"، مشيرًا في هذا الصدد إلى أن "وسائل الاعلام، وحرصًا منها على الوفاء باستحقاقات المرحلة، بدأت في القيام بحملة تبشر بالحوار واهميته ومطلوبات نجاحه، فوسائل الاعلام والاجهزة الاعلامية مفتوحة الان امام كل القوى السياسية، حتى قادة الحركات المسلحة المسلحة تحدثوا عبر وسائل الاعلام الرسمية بكل صراحة ومن دون رقابة منا، وكل هذا يحدث لقناعتنا التامة بان تساوي الفرص من مطلوبات نجاح الحوار وبناء الثفة، نحن لا نتحدث عن تنافس حزبي او سياسي،  نحن نتحدث عن اتفاق على الثوابت الوطنية وما يشجعنا على المضي قدما في هذا الطريق أن  الحد الادنى من استشعار المسؤوليات متوافر عند غالب التيارات السياسية بما فيها المعارضة".
وأوضح الوزير السوداني "رحبنا بكل من قَبِل المشاركة في الحوار ومن يرفض فانه يعزل نفسه"، وأكّد أن الحكومة عند عهدها بتهيئة الظرف لمناسب لنجاح الحوار، وصولا به إلى غاياته"، وأشاد بقادة  التيارات السياسية المعارضة الذين استجابوا لنداء الواجب والوطن والضمير، واضعين مصلحة الوطن فوق مصالحهم الذاتية.
وأعلن بلال "نحن نتقدم إلى الامام بخطوات واثقة وعزم اكيد على تحقيق  النجاح"، مشيرًا  إلى موافقة أكثرَ من 60 حزبًا من أحزابِ حكومة الوحدة الوطنية والحركاتِ الموقِعة على السلام مع الحكومة على تفويض الرئيسِ البشير لاختيار ممثليهم في آليةِ الحوار الوطني المشتركة (7+7) ، التي ستكون من أحزابِ الحكومة وأحزاب المعارضة، حيث رأت هذه   الأحزابُ أن الرئيسَ البشير هو الأقدر على اختيارِ الشخصيات التي يمكن أن تقودَ الحوار إلي برِ الأمان.
ووصف بلال علاقات بلاده الخارجية بالجيدة والمتطورة، ونفى اي تدهور في العلاقات الخارجية كما يروج لذلك البعض، فعربيًا يتطور التواصل الاقتصادي والسياسي والتجاري،  مشيدًا بادوار مؤسسات التمويل العربية لدعمها الكبير لبلاده، ووقوفها إلى جانب السودان طيلة سنوات الحصار والتضييق عليه، كما أن العلاقات مع دول الجوار الأفريقي تتقدم إلى الامام بما في ذلك دولة جنوب السودان، وأوضح أن الحكومة حريصة على بناء علاقات قوية تحقق المصالح والمنافع المشتركة للشعوب.

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

بلال يطالب المعارضة السودانية بتحمُّل مسؤوليّاتها بلال يطالب المعارضة السودانية بتحمُّل مسؤوليّاتها



تأتي على رأسهنّ هيفاء وهبي التي اختارت فستان أنيق

تعرف على النجمة العربية الأجمل في عيد الحب

القاهرة - العرب اليوم

GMT 02:02 2020 الثلاثاء ,18 شباط / فبراير

تعرف على بديلة ناردين فرج في برنامج "ذا فويس كيدز"
 العرب اليوم - تعرف على بديلة ناردين فرج في برنامج "ذا فويس كيدز"
 العرب اليوم - أفضل الدول لشهر العسل في شباط 2020 من بينها تنزانيا

GMT 02:32 2016 الثلاثاء ,12 إبريل / نيسان

تعرفي على موعد نزول الدورة بعد ترك حبوب منع الحمل

GMT 02:51 2017 الأحد ,12 تشرين الثاني / نوفمبر

الجنس في عمر الأربعين أفضل منه في عمر العشرين

GMT 09:36 2017 السبت ,28 تشرين الأول / أكتوبر

4 طرق مميّزة تحفّز الشريكين على ممارسة الجنس بشغف

GMT 11:16 2015 الجمعة ,20 آذار/ مارس

تعرفي على طرق علاج العظيم عند الأطفال

GMT 22:54 2019 الثلاثاء ,05 تشرين الثاني / نوفمبر

الرقص والعيون من طرق إغراء الزوج قبل ممارسة العلاقة الحميمة

GMT 09:39 2018 الأربعاء ,21 تشرين الثاني / نوفمبر

أفضل 5 أشكال شبابيك حديد خارجية للمنازل

GMT 02:52 2019 الأربعاء ,13 تشرين الثاني / نوفمبر

ياسمين صبري تُشعل مواقع التواصل بمواصفات فتى أحلامها

GMT 00:17 2014 الأحد ,05 تشرين الأول / أكتوبر

سبّ الزوج لزوجته يولّد الكراهيّة ويحطم نفسية المرأة

GMT 05:25 2017 الخميس ,22 حزيران / يونيو

وضعيات الجماع الافضل للأرداف وخسارة الوزن

GMT 01:25 2016 الأحد ,21 شباط / فبراير

خبراء يذكرون 5 فوائد للجنس غير بقاء البشرية
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Arabstoday Arabstoday Arabstoday Arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab