الإبراشي لـالعرب اليوم  استمرار عرض البرامج السِّياسيَّة في رمضان أمر صائب
آخر تحديث GMT20:39:03
 العرب اليوم -

الإبراشي لـ " العرب اليوم ":

الإبراشي لـ"العرب اليوم ": استمرار عرض البرامج السِّياسيَّة في رمضان أمر صائب

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - الإبراشي لـ"العرب اليوم ": استمرار عرض البرامج السِّياسيَّة في رمضان أمر صائب

الإعلاميّ وائل الإبراشي
القاهرة ـ محمد إمام

أكَّد الإعلاميّ وائل الإبراشي في حديث خاص لـ "العرب اليوم" أنَّ استمرار البرامج السِّياسيَّة في شهر رمضان أمر صائب، مشيرًا إلى أنَّ السِّياسة أصبحت ضروريَّة في حياتنا، وأنَّ فكرة إلغاء البرامج السِّياسيَّة في شهر رمضان أصبحت فكرة خاطئة بعد ما يحدث دائمًا من مجريات الأحداث، وأوضح أن الأحداث السِّياسيَّة أصبحت تسيطر على حياتنا في مصر بشكل كبير ، وأن المشاهد يريد أن يتابع كل ما يحدث بشكل دقيق ولحظة بلحظة، ولفت إلى أنه على الرغم من متابعة المشاهد للبرامج الترفيهية إلا أنه لا يمكنه أن يكون بمعزل عن الأحداث التي تحدث دخل مصر.
وأضاف الإبراشي أن استمرار برنامج " العاشرة مساءً" وغيره من البرامج الأخرى أمر ضروري وأسعده كثيرًا، وعلل ذلك بأنه لا يمكن أن نقوم بإلغاء مثل هذه البرامج في شهر رمضان، ولكن يمكننا من تقليل مدة البرنامج حتى لا نُثقل على المشاهد، فقط نعطيه متابعة دورية ويومية للأحداث.
وعن رأيه في إلغاء وزارة الإعلام أكَّد أنه قرار صائب وأنه يؤيِّده جدًّا، وشدّد على أنه كان من الضروري اتِّخاذ هذا القرار  في وقت سابق، وأكد على ضرورة وجود هيكل إداري منظِّم حتى ينظم العمل في اتِّحاد الإذاعة والتلفزيون وغيره من القطاعات الأخرى.
وحول ارتفاع الأسعار الذي حدث مؤخرًا أكد الإبراشي أنه ضدّ ارتفاع الأسعار بهذا الشكل وشدد على ضرورة أن يكون هناك خطوط واضحة للمواطن المصري وعلى مراعاة العديد من المواطنين الذين يعانون في المعيشة ويعانون من ارتفاع الأسعار.
وأشار إلى أنه يعتقد أن الرئيس عبد الفتاح السيسي لا يمكن أن ينسى هؤلاء الذين سيعانون كثيرًا من ارتفاع الأسعار بهذا الشكل المبالغ به، وأنه يجب أن يتم تحقيق اتِّزان بين الدخل المتوسط للمواطن المصري وارتفاع الأسعار حتى لا تحدث كارثة .
وعن رأيه في برامج المقالب التي تعرض في شهر رمضان أكّد أنها جميعًا تتسم بالسخافة الشديدة، وأوضح أنه لا يمكن أن نضحك على جثث آخرين، واستنكر أن تعرض الضيف في هذه البرامج للعديد من المواقف المرعبة فضلًا على اللعب بأعصابه، من أجل إضحاك المشاهدين.
مضيفًا أن فكرة تلك البرامج أصبحت إما مستنسخة من برامج أجنبية وإما مكررة ومستهلكة .
وحول ما يشاهده من برامج أو أعمال درامية أشار الإبراشي إلى أنه ليس لديه وقت لمشاهدتها، كما أعرب عن تفضيله مشاهدة الأعمال الدرامية وغيرها من البرامج بعد شهر رمضان؛ لأن شهر رمضان به العديد من الأعمال المزدحمة والكثيرة.

 

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

الإبراشي لـالعرب اليوم  استمرار عرض البرامج السِّياسيَّة في رمضان أمر صائب الإبراشي لـالعرب اليوم  استمرار عرض البرامج السِّياسيَّة في رمضان أمر صائب



كشف نحافة خصرها وحمل فتحة طويلة أظهرت ساقها

بيبر تستعيد الزفاف بفستان من أوليانا سيرجينكو

واشنطن - العرب اليوم

GMT 02:40 2020 الأحد ,16 شباط / فبراير

تعرف على أفضل الوجهات السياحية في شهر آذار
 العرب اليوم - تعرف على أفضل الوجهات السياحية في شهر آذار

GMT 12:20 2016 الجمعة ,22 تموز / يوليو

جنون المداعبة الجنسية للرجل

GMT 18:01 2018 الثلاثاء ,11 كانون الأول / ديسمبر

5 وضعيات للجماع لن تصدقي تأثيرها على علاقتكما الجنسية

GMT 00:20 2017 الأربعاء ,31 أيار / مايو

8 أشياء غريبة يُمكن حدوثها بعد ذروة الجماع

GMT 08:08 2017 الإثنين ,09 تشرين الأول / أكتوبر

خبراء يكشفون عن الفرق بين مشاعر الحب والشهوة

GMT 14:10 2015 الثلاثاء ,13 تشرين الأول / أكتوبر

فوائد الخبيزة " الخبازي أو الخبيز"

GMT 16:18 2018 الأحد ,25 تشرين الثاني / نوفمبر

تعرف على أهمية "جوان كيلاس" في سيارتك

GMT 19:27 2015 الأحد ,20 كانون الأول / ديسمبر

العبي دور الزوجة العشيقة

GMT 12:43 2013 الأربعاء ,16 كانون الثاني / يناير

حارة اليهود في حي العتبة شاهدة على تاريخ مصر الحديث

GMT 17:08 2016 الخميس ,17 آذار/ مارس

تعرفي على أضرار المرتديلا للحامل

GMT 12:03 2018 السبت ,12 أيار / مايو

نسب النبي صلى الله عليه وسلم
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Arabstoday Arabstoday Arabstoday Arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab