إضرابي عن الطعام لأعيش تجربته وخطاباته تمنحني الأمل
آخر تحديث GMT22:15:10
 العرب اليوم -

زوجة صحافي قناة "الجزيرة" المحتجز لـ"العرب اليوم":

إضرابي عن الطعام لأعيش تجربته وخطاباته تمنحني الأمل

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - إضرابي عن الطعام لأعيش تجربته وخطاباته تمنحني الأمل

جهاد خالد
القاهرة ـ علياء علاء الدين

كشفت زوجة مراسل قناة "الجزيرة" المحتجز عبد الله الشامي، جهاد خالد عن أنها بدأت إضرابها عن الطعام منذ 14 آذار/ مارس، تضامنًا مع زوجها الذي أضرب عن الطعام قبل 124 يومًا، احتجاجًا على استغلال وزارة الداخلية المصرية سلطة الاحتجاز المؤقت، وحبسه منذ 14 آب/ أغسطس، بعد توقيفه خلال تغطيته أحداث فض اعتصام رابعة العدوية.
وأضافت زوجة الشامي، في حديثها إلى "العرب اليوم"، أنها لم تتوصل إلى أية معلومات بشأن زوجها منذ أكثر من أسبوعين، في الوقت الذي رفضت فيه وزارة الداخلية السماح للجمعيات الحقوقية بزيارته. وقالت "أضربت عن الطعام حتى أعايش تجربة زوجي الصعبة، وتدهورت صحتى في البداية لكن ما تم تسريبه من خطابات كتبها بخط يده جعلنى أكثر ثباتا وشعورا بالأمل".
وأبدت جهاد خالد، دهشتها من الصور التي نشرتها وزارة الداخلية أخيرًا، على مواقع التواصل الاجتماعي، وتظهر زوجها وهو يتناول الطعام، مؤكدة أنها ترجح إجباره على التقاط هذه الصور، خصوصًا وأنه شخصية عنيدة.
وأشارت إلى أن موقف أستاذة الطب النفسي، الدكتورة عايدة سيف الدولة، والأستاذة في كلية العلوم في جامعة القاهرة، الدكتورة ليلى سويف، الرافض لاحتجاز زوجها غير المبرر، جعلها أكثر صبرا و ثباتا، على الرغم من الاختلاف الفكري.
يُذكر أن السلطات المصرية استوقفت الشامي في 14 آب/ أغسطس من العام الماضي، أثناء قيامه بتغطية أحداث فض اعتصام رابعة العدوية، ولم يقدم للمحاكمة ما دفعه للإضراب عن الطعام في كانون الثاني/ يناير.

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

إضرابي عن الطعام لأعيش تجربته وخطاباته تمنحني الأمل إضرابي عن الطعام لأعيش تجربته وخطاباته تمنحني الأمل



بدت ساحرة بفستان مع الكاب بألوان باستيل ناعمة

إيفانكا ترامب تخطف الأنظار بإطلالاتها الساحرة في الإمارات

دبي ـ العرب اليوم

GMT 05:49 2020 الثلاثاء ,18 شباط / فبراير

تصاميم وديكورات مميزة لـ"المغاسل" للحمامات الفخمة
 العرب اليوم - تصاميم وديكورات مميزة لـ"المغاسل" للحمامات الفخمة

GMT 18:01 2018 الثلاثاء ,11 كانون الأول / ديسمبر

5 وضعيات للجماع لن تصدقي تأثيرها على علاقتكما الجنسية

GMT 09:00 2016 الأحد ,31 تموز / يوليو

كيف تعرف أن زوجتك تمارس العادة السرية ؟

GMT 00:09 2016 الإثنين ,20 حزيران / يونيو

فوائد عشبة القلب

GMT 18:11 2018 الثلاثاء ,11 كانون الأول / ديسمبر

لماذا تبكي كثيرات أثناء ممارسة العلاقة الحميمية أو بعدها

GMT 02:36 2018 الخميس ,27 كانون الأول / ديسمبر

كاديلاك اسكاليد 2020 تظهر لأول مرة أثناء اختبارها

GMT 23:20 2019 الثلاثاء ,24 كانون الأول / ديسمبر

تطبيق "ToTOk" للمكالمات المجانية مازال متاحا على هذه الهواتف
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Arabstoday Arabstoday Arabstoday Arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab