أشعر بالاستقرار بتواجدي في قناة صدى البلد
آخر تحديث GMT20:42:34
 العرب اليوم -

رولا خرسا في حديث إلى " العرب اليوم":

أشعر بالاستقرار بتواجدي في قناة "صدى البلد"

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - أشعر بالاستقرار بتواجدي في قناة "صدى البلد"

الإعلامية رولا خرسا
القاهرة ـ محمد إمام

كشفت الإعلامية رولا خرسا، لـ"العرب اليوم"، عن شعورها بالاستقرار في قناة "صدى البلد"، وسردت تفاصيل تركها لقنوات "الحياة" مؤكّدة، "أنني أشعر بالسعادة البالغة لأن برنامجي "الحياة والناس" الذي كنت أقدمه على قناة "الحياة 2" حقق نجاحًا كبيرًا من خلال تقديمه للعديد من الإنفرادات الإعلامية والتي لم يأتي بها أحد، ويكفيني أنني حققت في هذا المكان ما أفخر به في مشواري الإعلامي، وعن أسباب تركي لقناة "الحياة" فهي بسبب لقاء تلفزيوني مع الإعلامية إنجي علي تحدثت من خلاله على انجازات التلفزيون المصري وأنه كان في وقت من الأوقات منافسًا للقنوات الخاصة، وقلت عن أنس الفقي وأسامة الشيح ربنا يقف بجوارهم إن كانوا مظلومين، فوقتها قال لي الدكتور سيد البدوي أن تصريحاتي في هذا اللقاء التلفزيوني كانت غير منطقية وتضعني في القائمة السوداء بالنسبة للثوار، وكان عقدي مع قنوات "الحياة" قرب على الانتهاء وعلى الرغم من أنني لم أنتوي تجديده لأسباب خاصة بي إلا أنني فوجئت بعد هذا اللقاء التلفزيوني أنه تم استبعاد برنامجي من خريطة القناة وتم إيقافه قبل انتهاء عقدي معهم".
وعن انتقالها إلى قناة "صدى البلد" أوضحت رولا، "أنّه عندما عرض على مدير البرامج في القناة الأستاذ عمرو الخياط الانضمام للقناة لتغطية الانتخابات وافقت لأنني وجدت العرض مناسبًا كما أن قناة "صدى البلد" لها جمهورها وحققت نسب مشاهدة عالية واتفقت على تقديم البرنامج الرئيسي للقناة وهو برنامج "البلد اليوم" وأشعر بالاستقرار في القناة كثيرًا وأننا أسرة واحدة وأهم شيء هو الشعور بالراحة في المكان وأنا أشعر بالراحة والاستقرار في قناة "صدى البلد".
وعن إمكانية رجوعها لـ"التلفزيون المصري" أشارت إلى "أنهّا مستعدة طبعًا للرجوع في أي وقت إلي بيتي، فأنا أفتخر دائمًا بأنني ابنة التلفزيون المصري الذي لا يقل أهمية عن أي قناة أخرى".
وعن أسباب رفضها الرجوع لـ"التلفزيون المصري" في وقت من الأوقات، أوضحت "أنني رفضت وقت تولي زوجي عبداللطيف المناوي رئيس قطاع الإخبار في التلفزيون المصري حتى لا يتردد أن زوجي يساندني في العمل في التلفزيون المصري".
وعن رأيها في التلفزيون المصري حاليًا أشارت إلى "أن التلفزيون المصري لديه الإمكانات الضخمة لكي ينافس العديد من القنوات وهو الآن بدأ يسير على خطى متطورة كثيرا وأتمنى أن يصل إلي المرتبة التي كان عليها سابقا".
ورفضت الإعلامية رولا خرسا التعليق على رأيها في الإعلامي باسم يوسف وعلى برنامجه "البرنامج" مؤكّدة "لا تعليق".
وعن رأيها في الانتخابات الرئاسية أوضحت "أنّ الانتخابات الآن بين عبد الفتاح السيسي وحمدين صباحي ولكني أشعر أن الانتخابات محسومة تجاه السيسي لأن له شعبية كبيرة للغاية، أما أنا فسأدرس برنامج المرشحين أولاً ثم أقرر من سأختار".
وعن العنف في مصر الآن أكّدت "أننا نشعر ونحن نسير على أقدامنا أو حتى نجلس في منزلنا بأننا معرضين في أي وقت للموت لأنه للأسف لا يوجد تحديد لمكان بعينة يحدث فيه مشاغابات بل أصبحت الحركات الإرهابية منتشرة في كافة أنحاء الوطن وأنا في كل ليلة يموت فيها مصري أشعر بالحزن الشديد وليس هذا فقط بل أبكي على جميع شباب مصر وأتمنى أن يعود الاستقرار سريعا إلي ارض الوطن ونتخلص من الحركات الإرهابية، وأتوقع أن تكثر الحركات الإرهابية بداية من الانتخابات الرئاسية وأعلنت ذلك خلال برنامجي وأدعو من الله أن يقف إلى جوارنا حتى نخطو تلك المرحلة".

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

أشعر بالاستقرار بتواجدي في قناة صدى البلد أشعر بالاستقرار بتواجدي في قناة صدى البلد



استطاعت أن تجسد روح الموضة الجديدة على أفضل وجه

تقرير يرصد الظهور الأول لـ كيت موس على غلاف "فوج" بإطلالة من شانيل

لندن ـ العرب اليوم
 العرب اليوم - 11 نصيحة لعطلة منزلية لا تنسى في ظل الحجر الصحي

GMT 21:49 2020 الجمعة ,03 إبريل / نيسان

اكتشاف دواء يدمر فيروس كورونا خلال 48 ساعة

GMT 18:01 2018 الثلاثاء ,11 كانون الأول / ديسمبر

5 وضعيات للجماع لن تصدقي تأثيرها على علاقتكما الجنسية

GMT 02:32 2016 الثلاثاء ,12 إبريل / نيسان

تعرفي على موعد نزول الدورة بعد ترك حبوب منع الحمل

GMT 14:16 2020 الأربعاء ,25 آذار/ مارس

تعرف على تفاصيل أول لقاح مكتشف لعلاج كورونا
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

Arabstoday Arabstoday Arabstoday Arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab