نظام ساهر تبوك يواصل الاختباء والترصد للسيارات العابرة
آخر تحديث GMT12:04:02
 العرب اليوم -

نظام ساهر تبوك يواصل الاختباء والترصد للسيارات العابرة

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - نظام ساهر تبوك يواصل الاختباء والترصد للسيارات العابرة

نظام ساهر
تبوك – العرب اليوم

واصل نظام ساهر بتبوك عمليات الاختباء والترصد للسيارات العابرة خلف الحاويات، وبراميل النفايات، والسيارات المتعطلة على الطرق السريعة، مما أدى إلى تذمر المواطنين واتهامهم لمشغلي ساهر بالبحث عن المخالفة وليس الحد من السرعة.

وتشهد شوارع تبوك تعاونا بين عابري السيارات الذين ينبهون بعضهم لمواقع سيارات ساهر المنزوية خلف حاويات القمامة، وذلك عن طريق التنبيه بالأنوار الأمامية أو تشغيل "الفلشرات" في حال وجود مركبة متوارية خلف حاجز يمنع رؤيتها.

وأكد المواطن أحمد العطوي لصحيفة "الوطن" بأن نظام ساهر أسس ليحمي الأرواح التي أزهقت على الطرقات السريعة، وأضاف: "لكن الملاحظ من الشركة المشغلة تركز عملها داخل المدينة وعلى الطرقات المحددة بسرعة 60 كلم، مما دفع العابرين إلى التذمر، واتهامهم لساهر باستنزاف الأموال، وأوضح أنه تعرض خلال 3 أشهر لمخالفات تفوق 2500 ريال، نتيجة تعديه السرعة المحددة بـ25 كلم واختباء ساهر خلف السيارات المتوقفة.

وشدد محمد البلوي على أن ساهر يوجد في أماكن غير مهمة ويغيب عن الخطوط الطويلة التي تقع فيها الحوادث المميتة جراء السرعة الزائدة، مطالباً بوضع آلية معروفة لعمل ساهر.

من جهته، طلب مدير مرور تبوك العميد محمد البقمي من "الوطن" إعفاءه من الإجابة عن تساؤلات المواطنين التي حملتها إليه الصحيفة حول تذمرهم من اختباء مركبات ساهر.. قائلاً: أرجو إعفائي من الإجابة.

وكان نظام ساهر، دشن بمنطقة تبوك مع مطلع عام 2011، وذلك في إطار رفع مستوى السلامة المرورية على الطرق للحفاظ على أرواح البشر ومعاقبة المخالفين، إلا أن عددا من العربات المشغلة لساهر تعرضت لعدة اعتداءات، ففي سبتمبر الماضي تعرض أحد موظفي الشركة المشغلة لإطلاق نار من قبل إحدى المركبات أثناء مرورها بالقرب منه، دون أن يصاب بأذى، كما شهد شهر أبريل من عام 2013، تعرض أحد موظفي ساهر للدهس العمد من قبل شخص مجهول.

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

نظام ساهر تبوك يواصل الاختباء والترصد للسيارات العابرة نظام ساهر تبوك يواصل الاختباء والترصد للسيارات العابرة



الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

نظام ساهر تبوك يواصل الاختباء والترصد للسيارات العابرة نظام ساهر تبوك يواصل الاختباء والترصد للسيارات العابرة



ارتدت بنطالًا أسود وأبرزت ملامحها بالمكياج البسيط

حايك تتألق إطلالة ساحرة في حفل "كوكتيل بوشيرون"

باريس ـ مارينا منصف

GMT 03:22 2019 الثلاثاء ,22 كانون الثاني / يناير

صحافي يكشف تفاصيل رحلته في شلالات فيكتوريا
 العرب اليوم - صحافي يكشف تفاصيل رحلته في شلالات فيكتوريا

GMT 02:18 2019 الثلاثاء ,22 كانون الثاني / يناير

عبد الله الحسيني يكشف أحدث صيحات ديكورات الحوائط
 العرب اليوم - عبد الله الحسيني يكشف أحدث صيحات ديكورات الحوائط

GMT 07:32 2019 الثلاثاء ,22 كانون الثاني / يناير

ترامب يواجه عاصفة سياسية مع استمرار اغلاقه الحكومة
 العرب اليوم - ترامب يواجه عاصفة سياسية مع استمرار اغلاقه الحكومة

GMT 03:29 2019 الثلاثاء ,22 كانون الثاني / يناير

مشرعون أميركيون يهاجمون تقرير موقع "بزفيد نيوز"
 العرب اليوم - مشرعون أميركيون يهاجمون تقرير موقع "بزفيد نيوز"

GMT 12:50 2019 الإثنين ,21 كانون الثاني / يناير

أبرز قواعد إتيكيت مُثيرة تحكم البلاط الملكي في بريطانيا
 العرب اليوم - أبرز قواعد إتيكيت مُثيرة تحكم البلاط الملكي في بريطانيا

GMT 03:22 2019 الإثنين ,21 كانون الثاني / يناير

مُنتجعات "شانغريلا" في عُمان لإقامة مُفعمة بالرّاحة
 العرب اليوم - مُنتجعات "شانغريلا" في عُمان لإقامة مُفعمة بالرّاحة

GMT 10:32 2019 الإثنين ,21 كانون الثاني / يناير

جولة مُميّزة وساحرة داخل أحد المنازل المُلهمة في الصين
 العرب اليوم - جولة مُميّزة وساحرة داخل أحد المنازل المُلهمة في الصين

GMT 00:22 2019 الإثنين ,21 كانون الثاني / يناير

منى فاروق تتبرأ من فضيحة "الفيديو الإباحي" مع خالد يوسف

GMT 10:58 2018 الجمعة ,26 تشرين الأول / أكتوبر

وذهب.. سوار الذهب!!

GMT 10:59 2018 الثلاثاء ,06 تشرين الثاني / نوفمبر

قشور جوز الهند تتحول إلى تحف بأنامل سورية

GMT 22:51 2018 الثلاثاء ,30 تشرين الأول / أكتوبر

أمير الكويت يؤكد علي أهمية الاقتصاد وتنويع الدخل

GMT 23:29 2018 الأحد ,28 تشرين الأول / أكتوبر

هزيمة حزب «تواصل» الإخواني في موريتانيا بمعقلهم

GMT 22:22 2018 الثلاثاء ,16 تشرين الأول / أكتوبر

مرسوم ملكي سعودي بصرف العلاوة السنوية للموظفين

GMT 00:06 2018 الأحد ,04 تشرين الثاني / نوفمبر

مخزونات النفط الخام الأميركي ترتفع بمقدار 3.22 مليون برميل

GMT 07:43 2013 الإثنين ,21 كانون الثاني / يناير

وجود الدم في البراز إنذار بسرطان القولون

GMT 09:33 2018 الثلاثاء ,06 تشرين الثاني / نوفمبر

زاهي حواس يكشف مراحل الكشف عن مقبرة "توت عنخ آمون"

GMT 05:46 2017 الثلاثاء ,03 تشرين الأول / أكتوبر

خبير علم نفس يكشف أسباب فشل العلاقات العاطفية الحالية

GMT 01:19 2017 الخميس ,05 كانون الثاني / يناير

اكتشاف قناع "حارس كلكامش" في مدينة آور الأثرية

GMT 17:44 2018 الثلاثاء ,30 تشرين الأول / أكتوبر

خالد الجراح يستقبل لجنة معالجة التكدس داخل السجون
 
 العرب اليوم -  العرب اليوم -  العرب اليوم -  العرب اليوم -  العرب اليوم -
arabstoday arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab