مصر تبدأ في خفض دعم الوقود تدريجيا في 2014
آخر تحديث GMT07:55:29
 العرب اليوم -

مصر تبدأ في خفض دعم الوقود تدريجيا في 2014

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - مصر تبدأ في خفض دعم الوقود تدريجيا في 2014

القاهرة ـ العرب اليوم

 قال رئيس الوزراء المصري حازم الببلاوي الاحد أن مصر ستبدا في رفع الدعم عن الوقود تدريجيا قبل ان ترحل الحكومة الانتقالية العام المقبل دون المساس بالفقراء، لكن هذه الاصلاحات الطموحة تتوقف على انتهاء الاضطرابات التي تضرب البلاد. ووفقا لموقع فرانس 24، أوضح الببلاوي في مقابلة مع فرانس برس أن الحكومة تريد تخفيض دعم الوقود بشكل تدريجي وبما "لا يمس الشريحة الدنيا من المواطنين". وقال رئيس الوزراء "أعتقد أن هذه الحكومة يجب أن تتوصل لبرنامج للسنوات الخمس او السبع القادمة وأن تحاول تنفيذ المرحلة الأولى"، في اشارة لبرنامج خفض دعم الوقود الذي يلتهم نحو خمس ميزانية الدولة. وشدد الببلاوي على أن "هذه المرحلة يجب ان تكون معتدلة ومقبولة بشكل معقول"، مؤكدا أن الاصلاحات "لن تمس دعم الغذاء. الأمر سيكون مقصورا على الطاقة. ولن يمس الشريحة الدنيا من المواطنين"، أي الفقراء ومحدودي الدخل. وقال الببلاوي "يجب أن نمضي بعناية وتمهل، لأن نجاح مثل هذا البرنامج يتوقف إلى حد كبير على تنفيذ المرحلة الأولى". معتبرا أن "المرحلة الأولى يجب أن تكون حقيقية، لكن أيضا مقبولة، لأنها لو فشلت، لن يجرؤ احد على القيام بها مجددا". وأوضح الببلاوي أن المرحلة الاولى من اصلاحات الدعم تعتمد على "المسار السلس لخارطة الطريق". والاستفتاء بشكل سلس وناجح ومن ثم الانتخابات البرلمانية، فإن ذلك سيشجع الحكومة ان تكون جريئة بما فيه الكفاية". ومنذ عزل مرسي في يوليو الفائت، فقدت مصر جزءا رئيسيا من عائداتها السياحية ومن الاستثمارات الاجنبية تحت وطأة الاحتجاجات العنيفة والهجمات المسلحة ما جعلها تعتمد حتى الان وبشكل كبير على معونات من دول الخليج النفطية.

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

مصر تبدأ في خفض دعم الوقود تدريجيا في 2014 مصر تبدأ في خفض دعم الوقود تدريجيا في 2014



GMT 18:01 2018 الثلاثاء ,11 كانون الأول / ديسمبر

5 وضعيات للجماع لن تصدقي تأثيرها على علاقتكما الجنسية

GMT 09:00 2016 الأحد ,31 تموز / يوليو

كيف تعرف أن زوجتك تمارس العادة السرية ؟

GMT 00:09 2016 الإثنين ,20 حزيران / يونيو

فوائد عشبة القلب

GMT 18:11 2018 الثلاثاء ,11 كانون الأول / ديسمبر

لماذا تبكي كثيرات أثناء ممارسة العلاقة الحميمية أو بعدها

GMT 02:36 2018 الخميس ,27 كانون الأول / ديسمبر

كاديلاك اسكاليد 2020 تظهر لأول مرة أثناء اختبارها

GMT 23:20 2019 الثلاثاء ,24 كانون الأول / ديسمبر

تطبيق "ToTOk" للمكالمات المجانية مازال متاحا على هذه الهواتف
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Arabstoday Arabstoday Arabstoday Arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab