الإمارات تقلّص الكلفة 19 بليون دولار باستخدام الطاقة المتجددة
آخر تحديث GMT09:03:14
 العرب اليوم -

الإمارات تقلّص الكلفة 1.9 بليون دولار باستخدام الطاقة المتجددة

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - الإمارات تقلّص الكلفة 1.9 بليون دولار باستخدام الطاقة المتجددة

الطاقة المتجددة
دبي ـ العرب اليوم

تمثل طاقة الشمس والرياح حالياً من أقل مصادر الطاقة الجديدة كلفة وأكثرها تنافسية في الإمارات، بحسب ما أكدت وزارة الخارجية والوكالة الدولية للطاقة المتجددة (أرينا) ومعهد مصدر للعلوم والتكنولوجيا في تقرير بعنوان «آفاق الطاقة المتجددة: الإمارات العربية المتحدة»

إذ يمكن الإمارات وبحسب التقرير، «رفع حصة الطاقة المتجددة لتصل إلى 10 في المئة من الإمدادات الإجمالية في الدولة، و25 في المئة تقريباً في قطاع الطاقة، ما يمكنها من توفير 1.9 بليون دولار (7 بلايين درهم) سنوياً بحلول عام 2030».

وأعلن المدير العام للوكالة الدولية للطاقــــة المتجـــددة (أرينا) عدنان أمين، أن الإمـارات «وصلت إلى مرحلة مهمة في مسيرة التحول التي بدأنا نرصدها بالفعل في المشهد العالمي للطاقة، بفضل استراتيجيا الابتكار والتنويع».

ولاحظ أن مصادر الطاقة المتجددة «تطورت في شكل ملحوظ من كونها حلاً تكنولوجياً محدوداً، إلى مكون رئيس في مزيج الطاقة، إذ أصبحت تساهم في القسم الأكبر من إمدادات الطاقة العالمية التي أُضيفت على مدى السنوات الثلاث الماضية».

ورأى أن «الانخفاض الكبير المسجل حالياً في كلفة التكنولوجيا، يوفر فرصة فعلية لتحقيق مستقبل مستدام للطاقة، حتى بالنسبة إلى الدول المنتجة للنفط والغاز في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا».

وأشار التقرير إلى أن الدوافع الرئيسة التي تعزز الجاذبية المالية للطاقة المتجددة في الدولة، تشمل «الانخفاض الكبير في تكاليف الطاقة المتجددة، وارتفاع تكاليف الغاز الطبيعي نتيجة هبوط الإنتاج المحلي، ما دفع الإمارات إلى التحول إلى مصادر الطاقة المستوردة ذات التكاليف العالية».

وانخفضت كلفة الطاقة الشمسية الكهروضوئية بنسبة 80 في المئة منذ عام 2008، بينما زادت كلفة إمدادات الغاز الجديدة في الإمارات من أقل من 2.5 دولار لكل مليون وحدة حرارية عام 2010، إلى ما بين 6 و8 دولارات لكل مليون وحدة حرارية للإنتاج المحلي، و10 و18 دولاراً لكل مليون وحدة حرارية لتلك المستوردة حالياً، حتى بعد التراجع الأخير في أسعار النفط والغاز الطبيعي المسال.

وأفاد التقرير بأن طاقة الشمس الرياح وتلك المستخرجة من النفايات، «تُعد أفضل المصادر لتوليد الطاقة عنــــدما تزيد تكلفة الغاز الجديد على 8 دولارات لـــــكل مليون وحدة حرارية، ما يجـــــــعلها قادرة على المنافسة بقوة في الإمارات». إذ إن إمدادات الطاقة الكاملة تقريباً «تعتمد على الغاز الطبيعي».

وكشف أن كلفة الطاقة الشمسية «مؤهلة لمزيد من الانخفاض، إذ رست في كانون الثاني (يناير) الماضي، مناقصة المرحلة الثانية من مجمع محمد بن راشد آل مكتوم للطاقة الشمسية في دبي، على أقل العطاءات قيمة والبالغة 6 سنتات لكل كيلوواط ساعة، ضمن عقد ثابت لمدة 25 عاماً، ما يمثل أدنى سعر للطاقة الشمسية في العالم حتى الآن».

وقال رئيس معهد مصدر فريد موفنزداه، «يتسم هذا التقرير بأهمية خاصة، كونه يتضمن معلومات مهمة توفر لصناع القرار والمستثمرين عرضاً موضوعياً للتكاليف، ما يؤكد أن مصادر الطاقة المتجددة خصوصاً الشمسية، سيكون لها دور أكبر بكثير في وقت أقرب مما كنا نتوقع في الإمارات ومنطقة الشرق الأوسط».

أما المندوب الدائم لدولة الإمارات لدى الوكالة الدولية للطاقة المتجددة (أرينا) ومدير إدارة شؤون الطاقة وتغير المناخ في وزارة الخارجية ثاني أحمد الزيودي، فأعلن أن الإمارات «اتخذت خطوات جدية في قطاع الطاقة المتجددة، إذ قطعت شوطاً كبيراً في تنويع مصادرها». وأضاف: «نحن نستثمر على نطاق واسع ونسعى إلى تطوير تقنيات منافسة لتحقيق المزيج الأمثل من مصادر الطاقة».

وأظهر التقرير أن مصادر الطاقة المتجــــددة «يمكن أن تحقق مزايا مالية واضـــحة إلى جانب أخرى، مثل أمن الطاقة وانبعاثات الكربون وتوفير فرص العمل». ولم يغفل أن طاقة الشمس والرياح «لا تزال تواجه تحدي الانقطاعات، ما يستلزم الاستعانة بالغاز الطبيعي لتغطية فترات انقطاع الإنتاج»، وعــــلى رغم ذلك، تُعدّ الوفورات المحققــــة كبـــيرة نتيجة توليد الطــــاقة الشمسية خلال النهار بدلاً من استهلاك الغاز، إلى درجة تبرر رفع إنتــــاج الطاقة الشمسية الكهروضوئية فـــــي الإمارات من 40 ميغاواط حالياً إلى 17500 ميغاواط بحلول عام 2030».

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

الإمارات تقلّص الكلفة 19 بليون دولار باستخدام الطاقة المتجددة الإمارات تقلّص الكلفة 19 بليون دولار باستخدام الطاقة المتجددة



تلازم المنزل برفقة عائلتها بسبب أزمة تفشي فيروس كورونا المستجد

نانسي عجرم تُشارك جمهورها صورة بفستان عصريّ من "ذا فويس كيدز"

بيروت - العرب اليوم
 العرب اليوم - 5 أفكار مختلفة لحفل زفاف بسيط ومميز في زمن "كورونا"
 العرب اليوم - 11 نصيحة لعطلة منزلية لا تنسى في ظل الحجر الصحي

GMT 21:49 2020 الجمعة ,03 إبريل / نيسان

اكتشاف دواء يدمر فيروس كورونا خلال 48 ساعة

GMT 18:01 2018 الثلاثاء ,11 كانون الأول / ديسمبر

5 وضعيات للجماع لن تصدقي تأثيرها على علاقتكما الجنسية

GMT 02:32 2016 الثلاثاء ,12 إبريل / نيسان

تعرفي على موعد نزول الدورة بعد ترك حبوب منع الحمل

GMT 14:16 2020 الأربعاء ,25 آذار/ مارس

تعرف على تفاصيل أول لقاح مكتشف لعلاج كورونا

GMT 01:50 2015 الأربعاء ,16 كانون الأول / ديسمبر

زينب مهدي توضح مخاطر عدم إشباع الزوج لرغبات زوجته الجنسية

GMT 10:13 2020 الأربعاء ,11 آذار/ مارس

مسبار أميركي يتهيأ للهبوط على سطح "بينو"

GMT 15:59 2019 الأربعاء ,01 أيار / مايو

تواجهك عراقيل لكن الحظ حليفك وتتخطاها بالصبر

GMT 17:08 2014 الأحد ,28 كانون الأول / ديسمبر

جدول متوسط الوزن والطول للأطفال بحسب العمر
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

Arabstoday Arabstoday Arabstoday Arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab