باحثون مصريون يخترعون محرك يحول الطاقة الشمسية إلى كهرباء
آخر تحديث GMT00:47:34
 العرب اليوم -

باحثون مصريون يخترعون محرك يحول الطاقة الشمسية إلى كهرباء

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - باحثون مصريون يخترعون محرك يحول الطاقة الشمسية إلى كهرباء

واشنطن ـ وكالات

كشف فريق بحثى بالجامعة الأميركية في القاهرة في مؤتمر صحفي، الثلاثاء، النقاب عن اختراعه لمحرك صوتي حراري يعمل بظاهرة الصوت، ويقوم بتحويل الطاقة الحرارية إلى طاقة صوتية تنتج الكهرباء فى النهاية، دون إنتاج أى غازات قد تضر بالبيئة، وذلك فى مقر الجامعة بالتحرير. وأشار الدكتور إيهاب عبد الرحمن العميد المشارك للدراسات العليا والأبحاث بكلية العلوم والهندسة ومدير مركز يوسف جميل لأبحاث العلوم والتكنولوجيا، بالمؤتمر أن الزيادة فى الطلب على الطاقة سيؤدى إلى إنتاج الطاقة غير المتجددة، وهى البترول والفحم والغاز الطبيعى، مما سيجعل الحاجة للسيطرة على الطلب المتزايد للطاقة غير المتجددة للتنوع الجغرافى وإمدادات الوقود وللتخفيف من حدة الإنبعاثات الضارة بالمناخ، أمراً أكثر أهمية من أى وقت مضى. وأوضح عبد الرحمن عن وجود حاجة لتوليد الكهرباء في المناطق النائية التي لا يصلها إنتاج شبكة الكهرباء الرئيسية قائلاً: ''لو استطعنا تلبية هذه الحاجة في شكل من أشكال الطاقة المتجددة كالرياح والطاقة الشمسية، فإن هذا من شأنه أن يقلل من الحاجة للطاقة غير المتجددة ويضمن إمدادات منتظمة من الكهرباء يمكن الاعتماد عليها''. وأضاف عبد الرحمن إلى أن تشغيل المولدات الكهربائية أثناء انقطاع الكهرباء أو فى المناطق خارج شبكات التغطية يحتاج إلى وقود أو بنزين، وهو مصدر مكلف للطاقة غير المتجددة، ويصدر عنه انبعاثات ضارة تساهم فى تلوث الهواء وتغير المناخ، مشيرا إلى أن المحرك الصوتى الحرارى الذى أنتجه باحثو الجامعة الأميركية بالقاهرة يعمل بشكل صديق للبيئة مستخدماً الهواء أو الغاز النبيل الذى لا يتفاعل مع أى غاز آخر ولا يؤثر آثارسلبية على أى شئ. وأكد عبد الرحمن أن مكونات المحرك الصوتى الذين قاموا باختراعه بسيطة ليس لها متطلبات خاصة، وتتوفر تجارياً بكميات كبيرة ورخيصة نسبياً، وأن العائق الرئيسي أمام تشجيع الطاقة المتجددة على مدى العقود القليلة الماضية هو ''التكلفة''، وأن متوسط تكلفة الطاقة التى تنتجها محركاتهم أرخص كثيراً من التقنيات الأخرى المشابهة. وأوضح عبد الرحمن بالمؤتمر أن هذا المحرك يعمل بحرارة الشمس، ويعمل بتطبيقات مشتركة للحرارة والطاقة والتي تحول النفايات الحرارية الصناعية إلى طاقة كهربائية، مضيفاً أن للمحرك له فترة حياة طويلة بما أن أجزاءه ليست متحركة، كما أنه يعمل في درجات حرارة مرتفعة، مما يسمح لكفاءته أن تكون أعلى.

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

باحثون مصريون يخترعون محرك يحول الطاقة الشمسية إلى كهرباء باحثون مصريون يخترعون محرك يحول الطاقة الشمسية إلى كهرباء



دمجت بين الأقمشة المتعددة في إطلالاتها العصرية

أوليفيا كولبو تخطف الأنظار بتصاميم مميَّزة في "ميلانو"

ميلانو - العرب اليوم

GMT 05:03 2020 الثلاثاء ,25 شباط / فبراير

تعرف على 7 وجهات سياحية تستحق الزيارة في ربيع 2020
 العرب اليوم - تعرف على 7 وجهات سياحية تستحق الزيارة في ربيع 2020
 العرب اليوم - نصائح لاختيار ورق جدران ديكورات المنازل تعرف عليها

GMT 18:01 2018 الثلاثاء ,11 كانون الأول / ديسمبر

5 وضعيات للجماع لن تصدقي تأثيرها على علاقتكما الجنسية

GMT 21:10 2019 الإثنين ,30 كانون الأول / ديسمبر

"غوغل" ترد على تصريحات فنانة مصرية حول عمل "جي بي إس" بصوتها

GMT 18:10 2019 الإثنين ,30 كانون الأول / ديسمبر

"غوغل" تكشف حقيقة تسجيل صوت بدرية طلبة على تطبيق "جي بي إس"

GMT 19:11 2020 السبت ,18 كانون الثاني / يناير

4 شركات تقاضي موقع التواصل الاجتماعي " Facebook"

GMT 09:53 2018 الجمعة ,30 تشرين الثاني / نوفمبر

5 وضعيات للجماع لن تصدقي تأثيرها على علاقتكما الجنسية

GMT 01:49 2019 الخميس ,24 تشرين الأول / أكتوبر

نصائح وأفكار تُساعدك على اختيار "جبس" غرف النوم "المودرن"

GMT 17:18 2019 الثلاثاء ,07 أيار / مايو

نصائح للحصول على ديكورات غرف نوم أطفال مميزة
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Arabstoday Arabstoday Arabstoday Arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab