المحميات الطبيعية ثروة قومية وموروث إنساني يجب الحفاظ عليه
آخر تحديث GMT08:39:34
 العرب اليوم -
أردوغان يؤكد مقتل جنديين تركيين في ليبيا الكويت توقف الرحلات من وإلى كوريا الجنوبية وتايلاند وإيطاليا مقتل 5 أشخاص وإصابة 90 آخرين جراء اشتباكات عنيفة بين الشرطة والمتظاهرين في نيودلهي مرتضى منصور يتحدى في أول تصريح بعد إلغاء الكلاسيكو المصري وزارة الصحة البحرينية تعلن عن تسجيل ثاني إصابة جديدة بفيروس كورونا بعد تشخيص حالة مواطنة بحرينية قادمة من إيران الولايات المتحدة تبحث مع كوريا الجنوبية تخفيض مستوى التدريبات المشتركة بسبب المخاوف من فيروس كورونا ارتفاع عدد الاصابات التي وصلت الى مجمع الشفاء الطبي الى 8 اصابات مختلفة جراء التصعيد الاسرائيلي شرق غزة عدد من الإصابات الطفيفة وصلت إلى مستشفى الشفاء الطبي جرّاء سقوط شظايا القبة الحديدية على منازل المواطنين شرق مدينة غزة المراسل العسكري ألموغ بوكير يؤكد"دعوات بغلاف غزة، لتنظيم تظاهرة حاشدة، الثلاثاء للمطالبة بالحسم العسكري في قطاع غزة" نقل عدد من الاصابات بعد سقوط احدي شظايا القبة علي منازل المواطنيين شرق الشجاعية
أخر الأخبار

المحميات الطبيعية ثروة قومية وموروث إنساني يجب الحفاظ عليه

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - المحميات الطبيعية ثروة قومية وموروث إنساني يجب الحفاظ عليه

القاهرة ـ وكالات

اعتبرت جمعية الحفاظ على البيئة بالبحر الأحمر "هيبكا"، تصريحات وزير السياحة "هشام زعزوع" وبيان وزارة السياحة بشأن اعتبار المحميات الطبيعية ثروة قومية وموروث إنسانى يجب الحفاظ عليه، وأن إستراتيجية وزارة السياحة ستركز فى المرحلة المقبلة على إعداد مخططات واضحة على أسس علمية، وبالتعاون مع وزارة الدولة لشئون البيئة وممثلى المجتمع المدنى والسكان المحليين من قاطنى هذه المناطق، للحفاظ على هذه الموارد، بيانًا هامًا جدًا يحقق المصلحة العامة ويهدف للتنمية المستدامة. وأكد عمرو على، المدير التنفيذى لجمعيه الحفاظ على البيئة "هيبكا"، أن الجمعية كإحدى منظمات المجتمع المدنى، كانت تلجأ للمحاكم والقضاء للحفاظ على البيئة والتصدى لأى أعمال من شأنها الضرر البيئى، وأن هذه التصريحات لوزير السياحة تؤكد أن هناك إستراتيجية عمل جديدة تنم عن وعى سياحى بيئى كامل بقيمة الموراد الطبيعية بالبحر الأحمر، ودور المشاركة المجتمعية المتمثلة فى المجتمع المدنى والسكان المحليين، مشيدا بهذه الإستراتيجية فى العمل المشترك، الذى فى النهاية يعود على المنتج السياحى، ويحافظ على عوامل الجذب إليه، من موارد طبيعية وكائنات بحرية، منها ما هو مهدد بالانقراض خاصة فى المحميات الطبيعية، ويساعد فى التنمية المستدامة. وأضاف المدير التنفيذى لـ"هيبكا" أن تصريحات اللواء محمد كامل، محافظ البحر الأحمر، أن البيئة هى أساس التنمية بالمحافظة هى الداعم الأساسى للسياحة بالبحر الأحمر، خاصة بعد تأكيده باستمرار على أن ضوابط التنمية المستدامة بجنوب البحر الأحمر تهدف إلى إحداث التوازن بين حماية الثروات الطبيعية والاستفادة منها كمصدر للدخل القومى، حيث تخدم جملة أغراض علمية وتعليمية وسياحية وترفيهية مشيدا بدور المحافظ فى دعم البيئة المستمر. وأضاف أن التنمية السياحية فى الماضى غاب عنها المتخصصون فى التخطيط البيئى، فمعظم التنمية قامت على أسس كمية وليست نوعية، بمعنى أن التركيز كان على عدد القرى والفنادق كمؤشرات نجاح، فلم تراع القدرة الاستيعابية لعناصر البيئة البحرية والبرية لهذه الأعداد الكبيرة من الطاقة الفندقية. والغريب فى الأمر أنه رغم عدم وجود مشكلة فى مساحات الأراضى الشاسعة، حيث إن المساحات من خط الساحل إلى عمق الصحراء لا حصر لها، ورغم ذلك تم تخصيص مساحات الأراضى لإقامة المنشآت السياحية على البحر مباشرة، وتم تجاهل أن مياه البحر منفعة عامة لتصل مساحات الردم ما بين 3 إلى 4 ملايين متر مسطح معظمها بالغردقة. وأشاد "على" بدور وزير البيئة وتصريحاته الأخيرة بأن المنطقة الجنوبية بالبحر الأحمر خطر أحمر، مؤكدا على دوره فى حماية البيئة ودعمه المستمر لمنظمات المجتمع المدنى. الجدير بالذكر أنه قد تم عرض موضوع طرح أراض للاستثمار داخل محميات طبيعية جنوب البحر الأحمر بمناطق "حنكوراب- ومرسى حميرة - ومرسى أبو مد- والقلعان"، خلال زيارة رئيس مجلس الوزراء للبحر الأحمر الأخيرة، حيث أبدت جمعية "هيبكا" اعتراضها ممثلة عن المجتمع المدنى.

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

المحميات الطبيعية ثروة قومية وموروث إنساني يجب الحفاظ عليه المحميات الطبيعية ثروة قومية وموروث إنساني يجب الحفاظ عليه



دمجت بين الأقمشة المتعددة في إطلالاتها العصرية

أوليفيا كولبو تخطف الأنظار بتصاميم مميَّزة في "ميلانو"

ميلانو - العرب اليوم

GMT 05:03 2020 الثلاثاء ,25 شباط / فبراير

تعرف على 7 وجهات سياحية تستحق الزيارة في ربيع 2020
 العرب اليوم - تعرف على 7 وجهات سياحية تستحق الزيارة في ربيع 2020
 العرب اليوم - نصائح لاختيار ورق جدران ديكورات المنازل تعرف عليها

GMT 12:20 2016 الجمعة ,22 تموز / يوليو

جنون المداعبة الجنسية للرجل

GMT 17:15 2017 الخميس ,23 تشرين الثاني / نوفمبر

الفتيات ينافسن الشباب في استعمال " علكة الإثارة الجنسية "

GMT 22:07 2016 الإثنين ,05 أيلول / سبتمبر

كيف تعرف أن زوجتك تمارس العادة السرية ؟

GMT 08:11 2020 الأربعاء ,15 كانون الثاني / يناير

عودة إنستجرام للعمل بشكل طبيعى لكل مستخدميه حول العالم

GMT 16:00 2018 الخميس ,04 تشرين الأول / أكتوبر

كيفية تعامل الزوجة مع الزوج الخاين الكذاب المخادع

GMT 03:13 2019 الإثنين ,23 كانون الأول / ديسمبر

مجموعة ديكورات غرف نوم بالزهري الباستيل مودرن ومميز

GMT 23:57 2019 الإثنين ,13 أيار / مايو

أشكال سيراميك حمامات 2019 باللون الأسود

GMT 19:49 2018 الخميس ,04 تشرين الأول / أكتوبر

شركة جوجل تطلق نقاط توزيع إنترنت مجانية فى نيجيريا

GMT 07:11 2019 الخميس ,17 كانون الثاني / يناير

توقّعات باحتواء "آيفون 11" على كابل شحن "USB-C"

GMT 20:32 2018 السبت ,16 حزيران / يونيو

روس كوسموس توسع تعاونها مع الصين
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Arabstoday Arabstoday Arabstoday Arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab