السباق بين الصين وأميركا على إنتاج الغاز الصخري يضر بالدول الفقيرة
آخر تحديث GMT19:23:56
 العرب اليوم -

السباق بين الصين وأميركا على إنتاج الغاز الصخري يضر بالدول الفقيرة

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - السباق بين الصين وأميركا على إنتاج الغاز الصخري يضر بالدول الفقيرة

السباق بين الصين وأميركا على إنتاج الغاز الصخري يضر بالدول الفقيرة
واشنطن - العرب اليوم

قالت محطة "سي ان بي سي" ان خطط الصين لانشاء صناعة متخصصة في الغاز الصخري لتنافس الولايات المتحدة قد يؤدي الى تقليص واردات بكين من الطاقة، وهو ما يعتبر ضربة قاصمة لبعض الدول الفقيرة المصدرة للغاز.
على ان الولايات المتحدة تعتبر في الوقت الحاضر الدولة الوحيدة التي احتضت بالكامل عملية التكسير، حيث ارتفع انتاجها من الغاز الصخري الى 291.6 مليار متر مكعب في عام 2012 مقارنة بنحو 56.6 مليار متر مكعب في عام 2007، وهي نقلة هائلة على صعيد انتاج الولايات المتحدة من الغاز الصخري الذي ارتفعت مساهمته من %8 الى %38 من انتاج الغاز الطبيعي بشكل عام.
اما بالنسبة للصين فان صناعة الغاز الصخري فيها مازالت ضئيلة تماما، الا ان الحكومة تعلق الآمال على ان تتمكن من محاكاة النجاح الذي حققته الولايات المتحدة في هذا المجال، وذلك من خلال اعتزامها زيادة انتاجها من الغاز الصخري الى 6.5 مليارات متر مكعب بحلول عام 2015 والى ما يتراوح بين 60 و100 مليار متر مكعب بحلول عام 2020.
وكشف معهد التنمية لما وراء البحار، وهو مؤسسة ابحاث فكرية تعنى بشؤون التنمية وتتخذ من المملكة المتحدة مقرا لها، في تقرير حديث صدر له: "ان تراجع الطلب الصيني على الغاز متزامنا مع تصاعد الزيادة في الانتاج الأميركي، سيؤدي الى الاضرار بشدة في الاقتصادات الصغيرة التي تعتمد على واردات الغاز في دول العالم النامية".

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

السباق بين الصين وأميركا على إنتاج الغاز الصخري يضر بالدول الفقيرة السباق بين الصين وأميركا على إنتاج الغاز الصخري يضر بالدول الفقيرة



أكملت إطلالاتها بزوج من كعوب جلد المارون

الملكة ليتيزيا تتألق بفستان من الورود ارتدته العام الماضي

مدريد - العرب اليوم

GMT 16:18 2020 الجمعة ,21 شباط / فبراير

ابنة مخرج شهير تعلن اتجاهها للأفلام الإباحية

GMT 18:01 2018 الثلاثاء ,11 كانون الأول / ديسمبر

5 وضعيات للجماع لن تصدقي تأثيرها على علاقتكما الجنسية

GMT 19:33 2019 السبت ,08 حزيران / يونيو

استمتع بقضاء شهر عسل مُميّز في جزيرة موريشيوس

GMT 03:42 2016 الثلاثاء ,29 تشرين الثاني / نوفمبر

الكشف عن أسباب الانتصاب عند الرجال في الصباح
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Arabstoday Arabstoday Arabstoday Arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab