الإكوادور تستخرج النفط من محمية في الأمازون
آخر تحديث GMT09:26:04
 العرب اليوم -

الإكوادور تستخرج النفط من محمية في الأمازون

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - الإكوادور تستخرج النفط من محمية في الأمازون

كيتو ـ أ.ف.ب

طلب رئيس الإكوادور رافاييل كوريا الضوء الأخضر من الكونغرس لمشروع يقضي باستخراج النفط من محمية بيئية كبيرة في منطقة الأمازون، وذلك بعد فشل المساعي الدولية الهادفة إلى منع استخراجه.  وقال الرئيس الاشتراكي في خطاب موجه إلى الأمة "بأسف شديد لكن بحس كبير من المسؤولية إزاء الشعب والتاريخ، اضطررت إلى اتخاذ أحد أصعب القرارات في ولايتي... ووضع حد لمبادرة كانت تهدف إلى منع استخراج النفط من محمية ياسوني في الأمازون".  وفي العام 2007، كان رافاييل كورييا قد اقترح على الأمم المتحدة عدم استخراج النفط من حقول إشبينغو وتامبوكوتشا وتيبوتيني التي يقدر احتياط النفط فيها ب920 مليون برميل، أي 20% من احتياط الإكوادور التي تعد أصغر بلد في منظمة البلدان المصدرة للنفط.  وقد طلب في المقابل من المجتمع الدولي تعويضا بقيمة 3,6 مليارات دولار على مدى 12 سنة، وذلك خدمة للجهود المبذولة لمكافحة الاحترار المناخي وتفاديا لإصدار 400 مليون طن من ثاني أكسيد الكاربون.  لكن خلال السنوات الأخيرة، لم تحصل الإكوادور إلا على 13,3 مليون دولار، أي 0,37% من الرساميل التي تم التعهد بها، على حد قول رئيس البلاد. وهذه الأموال التي دفعتها شركات خاصة أو بلدان مثل بلجيكا وتشيلي وفرنسا وإيطاليا وإسبانيا وإندونيسسيا حولت إلى حساب يديره برنامج الأمم المتحدة الإنمائي بغية ضمان إعادة الأموال إلى الجهات المانحة.  وقد صرح رافاييل كوريا أن "العالم قد تخلى عنا، ولهذا السبب بالتحديد قررت ان أطلب من المجلس الوطني موافقته على استخراج النفط".  وفي حال وافق الكونغرس على استخراج النفط، "فلن تنفذ العمليات في المناطق التي تتخطى مساحتها 1% من محمية ياسوني الوطنية" التي تمتد على حوالى مليون هكتار، بحسب ما أكد رئيس الإكوادور.  ويعد النفط المصدر الثاني بعد الضرائب لتمويل خزينة الإكوادور حيث يبلغ الانتاج اليومي للنفط 500 ألف برميل.  وبحسب المدافعين عن البيئة، فإن استخراج النفط بالكامل أو جزئيا من حقول إشبينغو وتامبوكوتشا وتيبوتيني من شأنه أن ينعكس سلبا على التنوع الحيوي في المنطقة. إلى ذلك، لا يلقى هذا المشروع استحسان السكان الأصليين.  ومحمية ياسوني المحاذية للبيرو هي غابة مدارية رطبة "تتمتع بأكبر تنوع حيوي في الكيلومتر المربع الواحد في منطقة الأمازون برمتها"، بحسب ما شرح لوكالة فرانس برس دافيد روهو أحد مدراء محطة تيبوتيني العلمية للتنوع الحيوي التابعة لجامعة سان فرانسيسكو في كيتو.  ويعيش في هذه المنطقة نحو 11 ألف فرد من السكان الأصليين التابعين لإثنيتي كينشواس وهواوراني.

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

الإكوادور تستخرج النفط من محمية في الأمازون الإكوادور تستخرج النفط من محمية في الأمازون



نسقتها مع حذاء أحمر منح اللوك لمسة من الأنوثة

إيفانكا ترامب تلفت الأنظار بإطلالتها الأنيقة في الهند

واشنطن ـ العرب اليوم

GMT 05:31 2020 الأربعاء ,26 شباط / فبراير

مرسى مينا في أبوظبي وجهة بحرية للترفيه العائلي
 العرب اليوم - مرسى مينا في أبوظبي وجهة بحرية للترفيه العائلي

GMT 05:03 2020 الثلاثاء ,25 شباط / فبراير

تعرف على 7 وجهات سياحية تستحق الزيارة في ربيع 2020
 العرب اليوم - تعرف على 7 وجهات سياحية تستحق الزيارة في ربيع 2020
 العرب اليوم - نصائح لاختيار ورق جدران ديكورات المنازل تعرف عليها

GMT 18:01 2018 الثلاثاء ,11 كانون الأول / ديسمبر

5 وضعيات للجماع لن تصدقي تأثيرها على علاقتكما الجنسية

GMT 21:10 2019 الإثنين ,30 كانون الأول / ديسمبر

"غوغل" ترد على تصريحات فنانة مصرية حول عمل "جي بي إس" بصوتها

GMT 18:10 2019 الإثنين ,30 كانون الأول / ديسمبر

"غوغل" تكشف حقيقة تسجيل صوت بدرية طلبة على تطبيق "جي بي إس"

GMT 19:11 2020 السبت ,18 كانون الثاني / يناير

4 شركات تقاضي موقع التواصل الاجتماعي " Facebook"

GMT 09:53 2018 الجمعة ,30 تشرين الثاني / نوفمبر

5 وضعيات للجماع لن تصدقي تأثيرها على علاقتكما الجنسية

GMT 01:49 2019 الخميس ,24 تشرين الأول / أكتوبر

نصائح وأفكار تُساعدك على اختيار "جبس" غرف النوم "المودرن"

GMT 17:18 2019 الثلاثاء ,07 أيار / مايو

نصائح للحصول على ديكورات غرف نوم أطفال مميزة
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

Arabstoday Arabstoday Arabstoday Arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab