اللجنة الدولية التغير المناخي يحصل ولن ينجو منه أحد
آخر تحديث GMT07:18:41
 العرب اليوم -

"اللجنة الدولية": التغير المناخي يحصل ولن ينجو منه أحد

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - "اللجنة الدولية": التغير المناخي يحصل ولن ينجو منه أحد

لندن ـ د.ب.أ

بدأت النتائج السلبية للتغير المناخي بالظهور في مختلف مناطق العالم، وعلى رغم ذلك لا تزال بعض البلدان غير مستعدة بما يكفي للتعامل مع انعكاساته الهائلة على صعيد الأمن الغذائي والإمداد المائي وصحة الإنسان، بحسب ما أكد تقرير اللجنة الدولية للتغيرات المناخية التابع للأمم المتحدة نشرته صحيفة "ذي اندبندنت" البريطانية اليوم. وحذرت اللجنة في اول تقرير مفصل من نوعه عن تزايد نسبة ثاني أوكسيد الكربون في الجو من ان الاحتباس الحراري سيؤدي إلى اضعاف النمو الإقتصادي وزيادة معدل الفقر. وأكد التقرير أن الآثار السلبية للتغير المناخي تخطت أي نسبة فوائد محتملة لارتفاع الحرارة ،وأن النتائج السلبية سترتفع إذا استمرت الحرارة في الإرتفاع وتخطت الحد الأدنى (2ْ مئوية) عام 2100 وستصبح كارثية إذا ارتفعت فوق الـ 4ْ مئوية. وأضاف التقرير: "خلال العقود القليلة الماضية، أثر التغير المناخي على النظام الطبيعي والإنساني في كل القارات والمحيطات". أما التأثيرات التي سيسببها تغير المناخ، والتي درستها اللجنة الدولية للتغيرات المناخية فهي: 1- الأمن الغذائي:  ارتفعت نسبة المحاصيل خلال السنوات القليلة الماضية، لكن نسبة الإنتاج كانت لتكون أكبر لو لم يحصل تغير في المناخ. وأكدت اللجنة أن : "كل جوانب الأمن الغذائي يمكنها أن تتأثر بعوامل تغير المناخ، بما فيها سبل الحصول على الغذاء واستعماله وثبات أسعاره". 2- إمدادات المياه العذبة:  يوضح تقرير اللجنة، أنه "يتوقع ان يقلص التغير المناخي في القرن الحادي والعشرين نسب موارد المياه المتجددة فوق سطح الأرض وكذلك موارد المياه الجوفية خصوصاً في المناطق شبه الإستوائية". 3- انقراض بعض الأنواع النباتية والحيوانية: يؤكد التقرير أن إحتمال إنقراض نباتات وحيوانات يرتفع مع أي تغير مناخي، ولكن هذه النسب ترتفع أكثر مع ارتفاع الحرارة، فخسارة الأشجار وتناقص  الغابات، ستكون المشاكل الرئيسية مع ارتفاع حرارة الكوكب. 4- ارتفاع نسبة الحمض في المحيطات:  الشعاب المرجانية والكائنات المائية الأخرى خصوصاً الحيوانات الصغيرة منها في أسفل السلسلة الغذائية المائية، في خطر كبير بسبب إرتفاع نسبة ثاني أوكسيد الكربون التي تؤدي إلى ارتفاع نسبة الحمض في مياه المحيطات وتجعلها أقل قلوية. وهذا لا يؤثر فقط على الأسماك والكائنات المائية، بل على الإنسان أيضاً خصوصاً المجتمعات التي تعتمد على الأسماك كمصدر رئيسي للغذاء. 5- الاقتصاد العالمي: يصعب تقييم الخسارات الاقتصادية التي تلحق بالتغير المناخي. ولكن يمكن توقع خسارة بين 0.2 و2 في المئة في الدخل العالمي في حال ارتفاع الحرارة الى نحو  2ْ مئوية. 6- الأمن البشري: ارتفاع حرارة الأرض يمكن أن يكون له تأثيرات غير مباشرة على زيادة مخاطر نشوء صراعات عنيفة، كالحروب الأهلية مثلاً، من خلال زيادة الأسباب وتضخيمها كالفقر والانهيارات الإقتصادية. كما سيزيد التغير المناخي من نسب التغيير الإضطراري لأماكن السكن ومن معدلات الهجرة.

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

اللجنة الدولية التغير المناخي يحصل ولن ينجو منه أحد اللجنة الدولية التغير المناخي يحصل ولن ينجو منه أحد



GMT 06:58 2021 السبت ,27 شباط / فبراير

طقس اليوم دافىء نهارًا شديد البرودة ليلا

GMT 17:13 2020 الأحد ,27 كانون الأول / ديسمبر

الشتاء القارس يقسو على السيارات في تركيا

GMT 10:25 2020 الأربعاء ,23 كانون الأول / ديسمبر

“المسند” يكشف توقعاته لطقس المملكة السعودية اليوم

GMT 07:34 2020 الأربعاء ,23 كانون الأول / ديسمبر

موجة باردة تحت الصفر تضرب بعض المناطق في السعودية

GMT 17:48 2020 الثلاثاء ,24 تشرين الثاني / نوفمبر

الأرصاد المصرية تحذر من موجة جديدة للطقس السيئ

GMT 15:01 2020 الإثنين ,23 تشرين الثاني / نوفمبر

الأرصاد المصرية تحذر من الأيام الأربعة المقبلة

نانسي عجرم تخطف الأنظار بـ 4 أزياء أبرزها بـ"الأسود"

بيروت - العرب اليوم

GMT 01:24 2021 السبت ,27 شباط / فبراير

موديلات فساتين جلدية أحدث موضة في ربيع 2021
 العرب اليوم - موديلات فساتين جلدية أحدث موضة في ربيع 2021

GMT 05:40 2021 الأحد ,28 شباط / فبراير

مجموعة من غرف جلوس رائعة لمحبي اللون الأزرق
 العرب اليوم - مجموعة من غرف جلوس رائعة لمحبي اللون الأزرق
 العرب اليوم - ديكورات غرف نوم باللون الرمادي والخشب الطبيعي

GMT 13:07 2021 الأربعاء ,17 شباط / فبراير

هيئة إيطالية تغرم "فيسبوك" بـ7 ملايين يورو

GMT 00:17 2021 الثلاثاء ,23 شباط / فبراير

تعرف على تأثير تغريدات ماسك على أسواق الأسهم

GMT 02:48 2021 الإثنين ,08 شباط / فبراير

تعرف على أبرز مميزات وعيوب السيارات الكهربائية
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

Arabstoday Arabstoday Arabstoday Arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab