أكثر من 160 قتيلاً ومفقودًا بسبب العواصف في المكسيك
آخر تحديث GMT21:04:53
 العرب اليوم -

أكثر من 160 قتيلاً ومفقودًا بسبب العواصف في المكسيك

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - أكثر من 160 قتيلاً ومفقودًا بسبب العواصف في المكسيك

لابينتادا - وكالات

بدأ رجال الانقاذ الخميس عمليات البحث في قرية تقع جنوب المكسيك جرفتها الاوحال ما تسبب في فقدان 68 شخصا، بينما اوقعت العواصف التي تجتاح البلاد منذ نهاية الاسبوع مئة ضحية.وتمكن جنود وشرطيون الخميس من الوصول الى قرية بينتادا (ولاية غيريرو، جنوب) طمرتها الاوحال الاثنين ما ادى الى فقدان 68 شخصا حسب حصيلة جديدة.وقال لويس فيليبي بوينتي المنسق الوطني في الحماية المدنية لقناة "فورو تي في" التلفزيونية "احصينا في الوقت الراهن 97 وفاة" على الساحلين الغربي والشرقي.وولاية غيريرو هي الاكثر تضررا من الاعصار مانويل الذي عصف صباح الخميس بالمكسيك مجددا من ساحلها الشمالي الغربي في ولاية سينالو قبل ان تتراجع قوته لاحقا الى مستوى عاصفة استوائية.ووقعت المكسيك الاسبوع الماضي بين الاعصار مانويل غربا والعاصفة انغريد شرقا في حالة نادرة من الاحوال الجوية نجمت عنها امطار غزيرة جرفت الطرق والجسور والاف المنازل وتسببت في انزلاقات تربة وفيضانات خطيرة.وصرح وزير الداخلية ميغل انخيل اوسوريو تشونغ لاذاعة محلية ان "اخطر انعكاسات مانويل وانغريد تجسدت في بينتادا" الواقعة غرب منتجع اكابولكو السياحي على الساحل المطل على المحيط الهادئ.وغمرت الاوحال جزءا من القرية وطمرت بالكامل المنازل والمدرسة والكنيسة التي تهدم جرسها وتحطم صليبها على ما افاد مراسلو فرانس برس.وروى المزارع روبرتو كتلان (56 سنة) ان "الناس كانوا في الكنيسة يبتهلون الى الله كي تتوقف الامطار" حين "تحركت الارض وسمعنا دويا فانطلقنا ركضا".وقال خوسيه مينوس روميرو (12 سنة) انه كان يلعب الكرة مع عشرة اطفال اخرين عندما وقعت الكارثة وانه لم ينج الا لان والدته استدعته بينما "لقي اصدقاؤه مصرعهم".ووقع انزلاق التربة بينما كان اشخاص عديدون يتناولون الغداء احتفالا بعيد الاستقلال، ولم يرد خبر الكارثة الا بعد يومين عندما تمكن ناج من الاتصال باذاعة من قرية مجاورة.وتأخر وصول الاغاثة ساعات عديدة خوفا من ان تتسبب الامطار في انزلاقات تربة مجددا في القرية.لكن الجيش وصل بالنهاية الى القرية بعد سبع ساعات بعد ان سلك طريقا جبلية متعرجة غمرتها الاوحال وكثرت فيها الصخور في حين ان الوصول الى اقرب بلدية لا يستغرق اكثر من ساعتين في الحالات الطبيعية.ووصلت فرق الاغاثة الاولى بالمروحيات الاربعاء وتمكنت من اجلاء 337 شخصا مع اعطاء الاولوية للنساء والاطفال والمرضى كما قال اوسوريو تشونغ.وافاد مركز حقوق الانسان في ولاية غيريرو ان "المئات من قبائل الهنود لا يستطيعون التواصل بسبب سوء الاحوال الجوية" وذكر ان في العديد من القرى الاخرى في ولاية غيريرو توفي كبار وصغار بسبب سوء الاحوال الجوية.وانتقد المركز النقص في التنسيق بين السلطات الوطنية والاقليمية والبلدية.ورد اوسوريو على الانتقادات مؤكدا ان الحكومة ستتأكد من صحة تلك الشهادات لكنه شدد على ان "في بعض مجموعات الهنود لم نتمكن من الوصول لا جوا ولا برا".وفي مرافأ اكابولكو السياحي بولاية غيريرو الذي ما زال يصعب الخروج منه برا، تستمر عملية اجلاء السياح العالقين جوا.وقال اوسوريو تشونغ انه تم اجلاء 11500 سائح من الاربعين الفا العالقين في المنتجع السياحي منذ نهاية الاسبوع ونقلهم الى مكسيكو.

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

أكثر من 160 قتيلاً ومفقودًا بسبب العواصف في المكسيك أكثر من 160 قتيلاً ومفقودًا بسبب العواصف في المكسيك



GMT 17:47 2020 الثلاثاء ,25 شباط / فبراير

عاصفة رملية تُحيل نهار الرياض إلى ليل

GMT 16:02 2020 الثلاثاء ,25 شباط / فبراير

السلطات المصرية تحذر من اضطرابات جوية شديدة

GMT 10:06 2020 السبت ,22 شباط / فبراير

مسؤول ينبه بوصول أسراب جراد للرياض قريبًا

GMT 15:47 2020 الإثنين ,27 كانون الثاني / يناير

الهيئة القومية للزلازل تكشف حقيقة تعرض القاهرة لهزة أرضية

GMT 15:40 2019 الجمعة ,08 تشرين الثاني / نوفمبر

بقوة 5.9 درجة زلزال مدمر يضرب إيران

حضرت عرضًا خاصًّا على مسرح "نويل كوارد"

كيت ميدلتون تخطف الأنظار بإطلالة ساحرة في غاية الأناقة

لندن - العرب اليوم

GMT 16:51 2020 الخميس ,27 شباط / فبراير

الخطوط الجوية النيوزيلندية تدرس"العش السماوي"
 العرب اليوم - الخطوط الجوية النيوزيلندية تدرس"العش السماوي"

GMT 14:47 2020 الأربعاء ,26 شباط / فبراير

طبيب حسني مبارك يفجر مفاجأة

GMT 22:24 2020 الثلاثاء ,25 شباط / فبراير

تعرف على وصية مبارك لأولاده ووعد قطعه على نفسه

GMT 17:05 2020 السبت ,15 شباط / فبراير

خلال ساعات كويكب ضخم يصطدم بالأرض

GMT 09:36 2017 السبت ,28 تشرين الأول / أكتوبر

4 طرق مميّزة تحفّز الشريكين على ممارسة الجنس بشغف

GMT 12:14 2015 الأحد ,18 كانون الثاني / يناير

الأمير سعود بن طلال بن سعود يحتفل بزواجه

GMT 00:03 2017 الأحد ,17 أيلول / سبتمبر

اختيار الهدية المناسبة من إتيكيت زيارة المريض

GMT 08:50 2020 الخميس ,23 كانون الثاني / يناير

"سبيس إكس" تطلق 60 قمرا إلى الفضاء قريبا

GMT 07:58 2020 الأربعاء ,12 شباط / فبراير

ناسا تنشر صورة نادرة "للنيل المضيء" في مصر
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

Arabstoday Arabstoday Arabstoday Arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab