لا مؤشرات واضحة على تحسن مشكلة ثقب الأوزون
آخر تحديث GMT07:40:12
 العرب اليوم -
وزارة الصحة الكويتية تعلن دعم و تأمين المستلزمات الطبية والمختبرات بالكواشف الفيروسية لمنع تفشي فيروس كورونا وزارة الصحة الكويتية تعلن أن هناك فرق مشكّلة وموجودة بالأساس للتعامل مع تسجيل أول حالات بفيروس كورونا في الكويت وزارة الصحة الكويتية تعلن تطبيق الحجر الصحي بشأن فيروس كورونا كما توصي به منظمة الصحة العالمية وزارة الصحة الكويتية تعلن عزل جميع حالات فيروس كورونا وفق البروتوكولات الطبية وزارة الصحة الكويتية تعلن رصد 43 حالة مؤكدة بفيروس كورونا في الكويت مصدر عسكري روسي يكشف ادعاء الفصائل المسلحة السيطرة على بلدة سراقب في ريف إدلب خاطئ الدنمارك تؤكد تسجيل أول إصابة بفيروس كورونا لشخص عائد من شمالي إيطاليا وزارة الدفاع التركية تعلن مقتل اثنين من جنودها في إدلب شمال غربي سورية وزير الخارجية الأميركي يؤكد النظام الإيراني يواجه أزمة شرعية والانتخابات البرلمانية تشهد أدنى مستوى إقبال لها منذ عام 1979 سقوط قتلى إثر إطلاق نار داخل مصنع خمور أميركي
أخر الأخبار

لا مؤشرات واضحة على تحسن مشكلة ثقب الأوزون

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - لا مؤشرات واضحة على تحسن مشكلة ثقب الأوزون

واشنطن ـ العرب اليوم

قال علماء، إن الطبقة العليا من الغلاف الجوى للأرض مازالت ممتلئة بغاز الكلور السام الذى يؤدى إلى تآكل طبقة الأوزون وإن الأمر سيتطلب 10 سنوات أخرى للتأكد من أن الحظر المفروض منذ ربع قرن على هذه المواد الكيماوية الضارة بدأ يؤتى ثماره. وقالت عالمة الغلاف الجوى ناتاليا كراماروفا التى تعمل فى مركز جودارد لرحلات الفضاء فى جرينبلت بولاية ماريلاند الأمريكية للصحفيين، إن الشفاء الكامل لطبقة الأوزون -التى تحمى الكرة الأرضية من أشعة الشمس فوق البنفسجية الضارة- من المتوقع أن يحدث عام 2070. وأضافت "فى الوقت الراهن لا نرى أن ثقب الأوزون يتحسن"، ورصد الباحثون سنويا تغيرات كبيرة محيرة فى حجم ثقب الأوزون فوق القطب الجنوبى. وفى عام 2012 على سبيل المثال كان حجم ثقب الأوزون هو ثانى أصغر حجم مسجل واعتبر هذا مؤشرا إيجابيا على أن بروتوكول مونتريال لعام 1989 يحقق نجاحا بعد أن طالب بالحد من استخدام الفريون والكلوروفلور كربون وهو مركب عضوى يحتوى على الكربون والكلور والفلور ورمزه العلمى (سى. اف.سى). لكن العلماء قالوا إن عوامل متعلقة بالظواهر الجوية أخفت الحجم الحقيقى للثقب. وأشاروا إلى أنه فى عام 2011 كان ثقب الأوزون بنفس حجم عام 2006 تقريبا وهو اكبر حجم مسجل للأوزون. وقالت كراماروفا "فى الوقت الراهن التراجع البسيط فى مستويات المواد المسببة لاستنزاف طبقة الأوزون هى حتى الآن قليلة جدا بما لا يظهر أى تحسن فى الأوزون إذا أجريت المقارنة من عام لعام." ويقول العلماء إنه نظرا لامتلاء الغلاف الجوى بغاز الكلور المدمر لطبقة الأوزون يعتمد الحجم السنوى لثقب الأوزون على درجة الحرارة والرياح فى الطبقة العليا من الغلاف الجوى، وهم يرون أنه مع انخفاض مستويات الكلور سيتناقص بشكل مطرد سنويا حجم ثقب الأوزون فوق القطب الجنوبى. وقالت عالمة الغلاف الجوى سوزان ستراهان التى تعمل أيضا فى معهد جودارد التابع لإدارة الطيران والفضاء الأمريكية (ناسا) "لدينا الكثير من الكلور فى الطبقات العليا"، ويتوقع العلماء نتيجة لبروتوكول مونتريال أن تنخفض مستويات الكلور نحو خمسة فى المائة خلال العقد الحالى.

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

لا مؤشرات واضحة على تحسن مشكلة ثقب الأوزون لا مؤشرات واضحة على تحسن مشكلة ثقب الأوزون



GMT 17:47 2020 الثلاثاء ,25 شباط / فبراير

عاصفة رملية تُحيل نهار الرياض إلى ليل

GMT 16:02 2020 الثلاثاء ,25 شباط / فبراير

السلطات المصرية تحذر من اضطرابات جوية شديدة

GMT 10:06 2020 السبت ,22 شباط / فبراير

مسؤول ينبه بوصول أسراب جراد للرياض قريبًا

GMT 15:47 2020 الإثنين ,27 كانون الثاني / يناير

الهيئة القومية للزلازل تكشف حقيقة تعرض القاهرة لهزة أرضية

GMT 15:40 2019 الجمعة ,08 تشرين الثاني / نوفمبر

بقوة 5.9 درجة زلزال مدمر يضرب إيران

حضرت عرضًا خاصًّا على مسرح "نويل كوارد"

كيت ميدلتون تخطف الأنظار بإطلالة ساحرة في غاية الأناقة

لندن - العرب اليوم

GMT 05:31 2020 الأربعاء ,26 شباط / فبراير

مرسى مينا في أبوظبي وجهة بحرية للترفيه العائلي
 العرب اليوم - مرسى مينا في أبوظبي وجهة بحرية للترفيه العائلي

GMT 02:32 2016 الثلاثاء ,12 إبريل / نيسان

تعرفي على موعد نزول الدورة بعد ترك حبوب منع الحمل

GMT 02:51 2017 الأحد ,12 تشرين الثاني / نوفمبر

الجنس في عمر الأربعين أفضل منه في عمر العشرين

GMT 13:34 2020 الثلاثاء ,25 شباط / فبراير

تعرف علي أول تعليق من إسرائيل على وفاة مبارك

GMT 18:05 2017 الأحد ,02 إبريل / نيسان

رفع أسعار خدمة الإنترنت "تراسل ADSL" في سورية

GMT 00:17 2014 الأحد ,05 تشرين الأول / أكتوبر

سبّ الزوج لزوجته يولّد الكراهيّة ويحطم نفسية المرأة

GMT 00:20 2017 الأربعاء ,31 أيار / مايو

8 أشياء غريبة يُمكن حدوثها بعد ذروة الجماع

GMT 09:39 2018 الأربعاء ,21 تشرين الثاني / نوفمبر

أفضل 5 أشكال شبابيك حديد خارجية للمنازل

GMT 21:54 2015 الأحد ,30 آب / أغسطس

نصائح للتخلص من صوت الكعب العالي

GMT 09:24 2015 الثلاثاء ,29 أيلول / سبتمبر

فوائد الزبادي لتقليل ضغط الدم المرتفع

GMT 16:03 2020 السبت ,22 شباط / فبراير

الصين تفجر مفاجأة بشأن فترة حضانة كورونا

GMT 20:00 2018 الخميس ,20 كانون الأول / ديسمبر

بريانكا شوبرا ونيك جوناس يحتفلان بزفافهما للمرة الثالثة

GMT 03:20 2018 الأربعاء ,20 حزيران / يونيو

حقائق اسطورية لا تعرفها عن حوريات البحر
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

Arabstoday Arabstoday Arabstoday Arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab