صيادون أفريقيُّون و أوسطيُّون يوقعون تعهدًا لأجل الحفاظ على الطيور المهاجرة
آخر تحديث GMT16:41:25
 العرب اليوم -

صيادون أفريقيُّون و أوسطيُّون يوقعون تعهدًا لأجل الحفاظ على الطيور المهاجرة

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - صيادون أفريقيُّون و أوسطيُّون يوقعون تعهدًا لأجل الحفاظ على الطيور المهاجرة

بيروت ـ جورج شاهين

وقّع صيادون من لبنان والأردن وسورية وفلسطين ومصر واليمن وأثيوبيا تعهدًا  لأجل الحفظ والصيد المسؤول للطيور، والحماية الكاملة للطيور الحوّامة المهاجرة من الصيد على مسار الطيور المهاجرة في حفرة الإنهدام ـ البحر الأحمر، وذلك خلال حفل نظمه المجلس العالمي لحماية الطيور، ومشروع حماية الطيور الحوّامة المهاجرة، الممول من مرفق البيئة العالمي، والمنفذ من قبل برنامج الأمم المتحدة الإنمائي. تبنى الحفل الذي رعاه وزير البيئة اللبنانية في حكومة تصريف الأعمال، ناظم الخوري ميثاق عام من الممارسات الفضلى للصيادين، ومجموعات الصيد من أجل صيد مستدام، وحماية الطيور الحوّامة المهاجرة. ويتضمن الميثاق مجموعة من التعهدات أبرزها  أن يقوم الصيادون بتعزيز التعاون والإتفاقات بين الأفراد وجماعات الصيد ـ على سبيل المثال ـ في مناطق الصيد وتكراره، والبحث والجمع المشترك لطيور الطرائد المقتولة أو الجرحى، وإدارة موائل الطيور الحوّامة المهاجرة وغيرها من الطيور المهاجرة، والتبليغ عن حالات الصيد غير المشروع وتبني ميثاق ممارسة الصيد. شارك في الحفل الذي عقد، اليوم الخميس، في فندق كورال بيتش في بيروت عدد من الصيادين المسؤولين من دول الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، إضافة إلى ممثلين عن المجلس الأعلى للصيد، والمجلس العالمي لحماية الطيور وشركاءه في المنطقة، واتحاد جمعيات الصيد ،وصون الطبيعة في الاتحاد الأوروبي، وبرنامج الأمم المتحدة الإنمائي. ونوقش مشروع الطيور الحوّامة المهاجرة خلال ورشة عمل إقليمية عقدت في بيروت في تشرين الأول لعام ٢٠١١، حيث ناقش شركاء المجلس العالمي لحماية الطيور تجربة الاتحاد الأوروبي فيما يتعلق بتحفيز الصيادين على تبني  الممارسات الفضلى للصيد، وسبق للمجلس العالمي لحماية الطيور أن وقع ميثاق عام للممارسات الفضلى مع  اتحاد جمعيات الصيد، وصون الطبيعة في الاتحاد الأوروبي. وتعهد الصيادون الموقعون على الإعلان بتبني الميثاق العام من الممارسات الفضلى للصيادين، ومجموعات الصيد من أجل صيد مستدام وحماية الطيور الحوّامة المهاجرة، وبأن الصيد هو جزء من الأنشطة التقليدية لهذه البلدان في المنطقة، وأن الصيادين لهم دور مهم في تأكيد أن الصيد يتم بشكل قانوني ومستدام، آخذين بعين الإعتبار أن أنشطة الصيد ينبغي أن تلتزم دائمًا بالقوانين الوطنية التي تدير صيد طيور الطرائد وغيرها، وأن قوانين الصيد الوطنية تتماشى مع ميثاق ممارسات الصيد المستدام من الطيور الطرائد وغيرها. وأعلن المنسق الإقليمي لمشروع الطيور الحوّامة المهاجرة، أسامة النوري، أن المشروع  يعمل مع القطاعات الإنتاجية الرئيسية ضمن مسار هجرة حفرة الإنهدام - البحر الأحمر، ويسعى إلى إعادة إحياء القيم التقليدية للصيد المستدام والمسؤول، وأن الصيادين لهم دور مهم في تأكيد أن الصيد يتم بشكل قانوني، آخذين بعين الإعتبار أن أنشطة الصيد ينبغي أن تلتزم دائمًا بالقوانين الوطنية التي تدير صيد طيور الطرائد وغيرها، وأن الصيادين المسؤولون في المنطقة يسعون للحفاظ على الطيور الحوّامة المهاجرة على طول مسارها في حفرة الإنهدام ـ البحر الأحمر، وسوف يعملون على تعميم ميثاق الممارسات الفضلى في الصيد المسؤول.

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

صيادون أفريقيُّون و أوسطيُّون يوقعون تعهدًا لأجل الحفاظ على الطيور المهاجرة صيادون أفريقيُّون و أوسطيُّون يوقعون تعهدًا لأجل الحفاظ على الطيور المهاجرة



GMT 16:02 2020 الثلاثاء ,25 شباط / فبراير

السلطات المصرية تحذر من اضطرابات جوية شديدة

GMT 10:06 2020 السبت ,22 شباط / فبراير

مسؤول ينبه بوصول أسراب جراد للرياض قريبًا

GMT 15:47 2020 الإثنين ,27 كانون الثاني / يناير

الهيئة القومية للزلازل تكشف حقيقة تعرض القاهرة لهزة أرضية

GMT 15:40 2019 الجمعة ,08 تشرين الثاني / نوفمبر

بقوة 5.9 درجة زلزال مدمر يضرب إيران

GMT 16:09 2019 الإثنين ,28 تشرين الأول / أكتوبر

7 قتلى بأمطار غزيرة تضرب شمال شرق السعودية

دمجت بين الأقمشة المتعددة في إطلالاتها العصرية

أوليفيا كولبو تخطف الأنظار بتصاميم مميَّزة في "ميلانو"

ميلانو - العرب اليوم

GMT 05:03 2020 الثلاثاء ,25 شباط / فبراير

تعرف على 7 وجهات سياحية تستحق الزيارة في ربيع 2020
 العرب اليوم - تعرف على 7 وجهات سياحية تستحق الزيارة في ربيع 2020
 العرب اليوم - نصائح لاختيار ورق جدران ديكورات المنازل تعرف عليها

GMT 12:20 2016 الجمعة ,22 تموز / يوليو

جنون المداعبة الجنسية للرجل

GMT 17:15 2017 الخميس ,23 تشرين الثاني / نوفمبر

الفتيات ينافسن الشباب في استعمال " علكة الإثارة الجنسية "

GMT 22:07 2016 الإثنين ,05 أيلول / سبتمبر

كيف تعرف أن زوجتك تمارس العادة السرية ؟

GMT 08:11 2020 الأربعاء ,15 كانون الثاني / يناير

عودة إنستجرام للعمل بشكل طبيعى لكل مستخدميه حول العالم

GMT 16:00 2018 الخميس ,04 تشرين الأول / أكتوبر

كيفية تعامل الزوجة مع الزوج الخاين الكذاب المخادع

GMT 03:13 2019 الإثنين ,23 كانون الأول / ديسمبر

مجموعة ديكورات غرف نوم بالزهري الباستيل مودرن ومميز

GMT 23:57 2019 الإثنين ,13 أيار / مايو

أشكال سيراميك حمامات 2019 باللون الأسود

GMT 19:49 2018 الخميس ,04 تشرين الأول / أكتوبر

شركة جوجل تطلق نقاط توزيع إنترنت مجانية فى نيجيريا

GMT 07:11 2019 الخميس ,17 كانون الثاني / يناير

توقّعات باحتواء "آيفون 11" على كابل شحن "USB-C"

GMT 20:32 2018 السبت ,16 حزيران / يونيو

روس كوسموس توسع تعاونها مع الصين
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Arabstoday Arabstoday Arabstoday Arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab