وزير البيئة والمياه يتفقد سدود وحواجز المنطقة الوسطى بعد الأمطار
آخر تحديث GMT21:36:13
 العرب اليوم -

وزير البيئة والمياه يتفقد سدود وحواجز المنطقة الوسطى بعد الأمطار

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - وزير البيئة والمياه يتفقد سدود وحواجز المنطقة الوسطى بعد الأمطار

أبوظبي ـ وام

 تفقد معالي الدكتور راشد أحمد بن فهد وزير البيئة والمياه خلال جولة ميدانية السدود والحواجز والبحيرات في المنطقة الوسطى والتي تشمل سد وادي الشوكة وسد وادي براق وبحيرات فلي وسد وادي القور وسد الجزير وسد مزيرع. وأوضح معالي وزير البيئة والمياه أن أمطار الرحمة التي عمت مناطق الدولة ستسهم في تعزيز وتحسين وضع المياه الجوفية وإحياء واستدامة القنوات المائية والافلاج مشيرا إلى أن السدود والبحيرات أنجزت وفقاً لأفضل المعايير والممارسات. وأفاد بن فهد بأن دولة الإمارات العربية المتحدة تولي صون وحماية البيئة والموارد الطبيعية اهتماماً كبيرا وذلك في إطار التنمية المستدامة لهذه الموارد ومنها الموارد المائية وترجمة لتلك التوجهات أدرجت وزارة البيئة والمياه ضمن استراتيجيتها هدفا استراتيجيا لاستدامة الأمن المائي وتعمل الوزارة على تحقيق ذلك من خلال عدة مبادرات منها زيادة مساحة واستدامة كفاءة حصاد مياه الأمطار لزيادة وتنمية المخزون المائي وتعزيز الموارد المائية الجوفية الطبيعية عن طريق حصد مياه الأمطار التي تجري في الأودية . وأشار معاليه الى أن العدد الاجمالي للسدود و الحواجز في الدولة بلغ 130 سدا وحاجزا تقدر سعتها التصميمية ب 120 مليون متر مكعب. وأثمرت الكميات المتجمعة نتائج واضحة في تعزيز وتحسين منسوب ونوعية المياه الجوفية كما كان لمنشآت السدود دور كبير في درء خطر السيول والفيضان عن المدن والمناطق السكنية. وتبشر كميات المياه المتجمعة خلف السدود بموسم زراعي جيد في مختلف المناطق الزراعية.. ومن المتوقع استمرار هطول أمطار بمعدلات جيدة خلال الأيام القادمة وأن تحصد السدود كميات إضافية من المياه الأمر الذي سيسهم في تعزيز منسوب و نوعية المياه الجوفية. وقام معاليه بتشغيل السدود وفتح بوابة مخرج المياه لتتدفق المياه في أودية عدد من السدود وذلك تطبيقاً لأرقى الممارسات في الادارة المتكاملة للموارد المائية مؤكدا أن فتح البوابات يساهم في نشر المياه في أكبر مساحة ممكنة في المناطق التي تقع خلف السدود الأمر الذي يساهم في زيادة فعالية تغذية الطبقات الأرضية الحاملة للمياه الجوفية وتحسين نوعيتها وتعظيم الاستفادة من مياه الأمطار التي تم حصدها في بحيرات السدود بالإضافة إلى أنها تحول دون تراكم الطبقة الطينية التي قد تحد من نفوذية المياه وفقاً للمتطلبات و المعايير الفنية القياسية والممارسات البيئية العالمية التي تحافظ على النظم الاحيائية "الايكولوجية". وإختتم معاليه جولته برفع أسمى آيات الشكر والعرفان لمقام صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة "حفظه الله" و أخيه صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي "رعاه الله" و إخوانهما أصحاب السمو حكام الامارات لتوجيهاتهم السامية بتسخير كافة الإمكانات اللازمة لتلبية احتياجات وخدمة المواطنين من أجل تحقيق النماء والرفاهية في ربوع الوطن ومبادرات صاحب السمو رئيس الدولة حفظه الله لتطوير البنية التحتية. ووجه معاليه الشكر والتقدير لوزارة الأشغال العامة والتي تمثل أحد الشركاء الاستراتيجيين للوزارة على جهودها وتعاونها ومساهمتها في تنفيذ مشاريع السدود مؤكداً ضرورة تواصل العمل في هذه المشاريع وفقاً لأفضل وأرقى الممارسات والأدلة والمعايير القياسية في دراسة وتصميم وإدارة وتشغيل ورصد وفحص سلامة و صيانة السدود. رافق بن فهد في الجولة كل من سعادة سلطان عبد الله بن علوان الوكيل المساعد لقطاع التدقيق الخارجي وسعادة عبد الرحيم الحمادي الوكيل المساعد للخدمات المساندة والمهندس سالم فريد أكرم مدير إدارة السدود واستشاريي ومهندسيي إدارة السدود بالوزارة.

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

وزير البيئة والمياه يتفقد سدود وحواجز المنطقة الوسطى بعد الأمطار وزير البيئة والمياه يتفقد سدود وحواجز المنطقة الوسطى بعد الأمطار



اعتمدها سيرين عبد النور باللون الزهري ونسقت معها توب

إطلالات مميزة للنجمات بالبدلة الرسمية استوحي منها الأفكار

بيروت ـ العرب اليوم

GMT 02:32 2016 الثلاثاء ,12 إبريل / نيسان

تعرفي على موعد نزول الدورة بعد ترك حبوب منع الحمل

GMT 02:51 2017 الأحد ,12 تشرين الثاني / نوفمبر

الجنس في عمر الأربعين أفضل منه في عمر العشرين

GMT 14:50 2018 الثلاثاء ,20 تشرين الثاني / نوفمبر

فريق بايرن ميونخ يعلن تحقيق حجم أعمال قياسي

GMT 20:50 2014 الخميس ,20 تشرين الثاني / نوفمبر

أضرار الفيمتو على جسم الإنسان

GMT 03:36 2020 الإثنين ,18 أيار / مايو

كيا Optima 2021 الجديدة تنافس Camry الشهيرة

GMT 22:29 2019 الأحد ,16 حزيران / يونيو

بوفون يُوضِّح سبب رحيله عن باريس سان جيرمان
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

Arabstoday Arabstoday Arabstoday Arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab