فلبينيون يعيشون في كهوف جراء الإعصار
آخر تحديث GMT13:58:06
 العرب اليوم -

فلبينيون يعيشون في كهوف جراء الإعصار

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - فلبينيون يعيشون في كهوف جراء الإعصار

مرسيدس ـ العرب اليوم

أصبح كهف بسيط ملاذ عدد من الناجين من إعصار هايان، الذي اجتاح الفلبين قبل نحو عشرة أيام. ويعيش هؤلاء المنكوبون الآن حياة تشبه حياة العصر الحجري في هذا الكهف الذي كان سببا في إنقاذ حياتهم. وقالت الفلبينية سانيداد ايسبلاجو مشيرة للساعات الحرجة التي عاشتها مع عدد من الفلبينيين أثناء الإعصار، إن الرياح التي هبت على منازلهم في بلدة مرسيدس بجزيرة سامار كانت قوية لدرجة هزت المنزل الذي كانت تعيش فيه "وكنا نشعر وكأن الرياح تقتلع المنزل". وأشار مانويل ايسكويردو، أحد الناجين في الكهف، إلى أن أسرته قبعت أولا إلى جانب المنزل ثم اختفت تحت أشجار جوزة الهند بعد أن انهار المنزل قبل أن تلوذ بالفرار إلى هذا الكهف الذي يعود للعصر الطباشيري، مضيفا: "كنا أبناء ثلاث أسر نعيش في هذا الكهف، كنا نسمع صوت الإعصار، كان يزمجر مثل البلدوزر، كنا نخاف من البحر، نخاف من أن تغرق مياهه الكهف". ثم تجرأ الهاربون من الإعصار على الخروج من المخبأ بعد أن انتهى الإعصار أخيرا ليروا صورة من الخراب والدمار عمت بلدتهم جراء الإعصار. ولا يزال الكهف الملاذ الوحيد لأبناء الأسر الثلاث بعد أسبوع ونصف من الإعصار حيث يعيشون هناك عيشة أبناء العصر الحجري، بلا تيار كهربائي وبلا ماء صنبور ولكنهم لم يتخلوا عن الأمل حتى الآن حيث شرع المواطن الفلبيني ايسكورديوا على سبيل المثال في بناء بيت خشبي جديد.

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

فلبينيون يعيشون في كهوف جراء الإعصار فلبينيون يعيشون في كهوف جراء الإعصار



GMT 10:06 2020 السبت ,22 شباط / فبراير

مسؤول ينبه بوصول أسراب جراد للرياض قريبًا

GMT 15:47 2020 الإثنين ,27 كانون الثاني / يناير

الهيئة القومية للزلازل تكشف حقيقة تعرض القاهرة لهزة أرضية

GMT 15:40 2019 الجمعة ,08 تشرين الثاني / نوفمبر

بقوة 5.9 درجة زلزال مدمر يضرب إيران

GMT 16:09 2019 الإثنين ,28 تشرين الأول / أكتوبر

7 قتلى بأمطار غزيرة تضرب شمال شرق السعودية

GMT 08:24 2019 السبت ,26 تشرين الأول / أكتوبر

ارتفاع حصيلة قتلى السيول في اليابان إلى 10

أكملت إطلالاتها بزوج من كعوب جلد المارون

الملكة ليتيزيا تتألق بفستان من الورود ارتدته العام الماضي

مدريد - العرب اليوم

GMT 19:20 2018 الثلاثاء ,10 إبريل / نيسان

معلومات لاتعرفها عن قصة نبي الله لوط مع قومه

GMT 22:07 2016 الإثنين ,05 أيلول / سبتمبر

كيف تعرف أن زوجتك تمارس العادة السرية ؟

GMT 03:09 2016 الجمعة ,04 تشرين الثاني / نوفمبر

"خفقان القلب" أبرز علامات ارتفاع مستويات التوتر

GMT 19:56 2018 الإثنين ,17 أيلول / سبتمبر

قصة اغتصاب 5 أشخاص لسيدة أمام زوجها أسفل كوبري

GMT 12:05 2018 الأربعاء ,21 تشرين الثاني / نوفمبر

سعر تويوتا راف فور 2019 الجديدة كليًا ينكشف رسميًا على الانترنت

GMT 18:54 2018 الأحد ,17 حزيران / يونيو

تعرف على مميزات وعيوب شفروليه ماليبو 2019

GMT 07:33 2016 الأربعاء ,30 آذار/ مارس

طرق علاج تأخر الكلام عند الأطفال بالأعشاب

GMT 21:40 2016 الثلاثاء ,08 آذار/ مارس

أعراض تسمم الحمل في الشهر التاسع

GMT 22:00 2018 الجمعة ,05 كانون الثاني / يناير

أغرب 6 قصص عن اغتصاب نساء لرجال بالقوة

GMT 05:52 2017 الأربعاء ,20 كانون الأول / ديسمبر

حلقة مطاطية صغيرة تقلل من احتمال الولادة المبكرة

GMT 01:44 2016 الثلاثاء ,01 تشرين الثاني / نوفمبر

جورج وسوف ينفصل عن زوجته الثانية ندى زيدان
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Arabstoday Arabstoday Arabstoday Arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab