الإحترار العالمي يتسبب في موجة صامته من التحمض في المحيطات
آخر تحديث GMT23:47:07
 العرب اليوم -

الإحترار العالمي يتسبب في موجة صامته من التحمض في المحيطات

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - الإحترار العالمي يتسبب في موجة صامته من التحمض في المحيطات

وارسو - وال

اظهرت دراسة علمية مؤخرا ان الاحترار العالمي يتسبب في موجة صامتة من التحمض لمياه المحيطات بمعدل قياسي مما يعرض للخطر الحياة البحرية ابتداء من الشعاب المرجانية إلى ارصدة الأسماك . وقالت الدراسة التي شارك فيها 540 خبيرا من 37 دولة نشرتها وكالة انباء رويترز إن حموضة مياه البحار قد تزيد بنسبة 170 بالمئة بحلول عام 2100 مقارنة بمستويات ما قبل الثورة الصناعية كما يمكن لثاني اكسيد الكربون -الغاز الرئيسي المسبب للاحترار العالمي- ان يتحول إلى حمض متوسط عندما يمتزج بالماء . واضافت الدراسة إن التحمض يصاحبه زيادة في حرارة مياه المحيطات تنتج ايضا عن تراكم الغازات المسببة للاحتباس الحراري في الغلاف الجوي وعوامل بشرية اخرى مثل التلوث المتزايد والصيد الجائر . وقالت كارول تورلي العالمة البارزة في مختبر بليماوث للحياة البحرية في انجلترا في تصريح صحفي ان تحمض مياه البحار والمحيطات يشبه العاصفة الصامتة فلا يمكنك سماعها او الشعور بها. وقدرت الدارسة -التي صدرت على هامش اجتماع تحضره قرابة مئتي دولة في العاصمة البولندية وارسو بشأن سبل الحد من الاحترار العالمي- إن حموضة المحيطات ارتفعت بالفعل بنسبة 26 بالمئة منذ الثورة الصناعية في القرنين الثامن عشر والتاسع عشر . وقال العلماء إن معدل التحمض يعتبر الأسرع في 55 مليون سنة على الأقل كما يؤدي التحمض الى ضعف قدرة اي شيء ابتداء من الشعاب المرجانية إلى سرطانات البحر على تكوين قشور تحميها.

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

الإحترار العالمي يتسبب في موجة صامته من التحمض في المحيطات الإحترار العالمي يتسبب في موجة صامته من التحمض في المحيطات



سحرت قلب أمير موناكو الذي تزوجها وأعطاها لقب أميرة

تعرفي على إطلالات غريس كيلي التي جعلتها أبرز أيقونات الموضة

القاهرة ـ العرب اليوم

GMT 02:32 2016 الثلاثاء ,12 إبريل / نيسان

تعرفي على موعد نزول الدورة بعد ترك حبوب منع الحمل

GMT 11:35 2020 الإثنين ,25 أيار / مايو

وفاة جدة أوس أوس نجم "مسرح مصر"

GMT 22:09 2018 الإثنين ,12 تشرين الثاني / نوفمبر

5 طرق لإغراء الزوج قبل البدء في ممارسة العلاقة الحميمة

GMT 14:28 2018 الخميس ,04 تشرين الأول / أكتوبر

كوكب الأرض ليس فريدًا من نوعه وهناك كواكب مشابهة له

GMT 02:24 2015 الأحد ,17 أيار / مايو

افتتاح فرع جديد لمطاعم "مادو" في السعودية
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

Arabstoday Arabstoday Arabstoday Arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab