بحث يكشف أسباب عدم إصابة نقار الخشب بعد اصطدامه بالأشجار
آخر تحديث GMT02:12:54
 العرب اليوم -
إرتفاع عدد الشهداء إلى 22 بعد سقوط شهيدة وعدة إصابات جراء استهداف الاحتلال لشقتين في عمارة سكنية بمخيم الشاطئ غرب مدينة غزة قبل قليل القسام تهدد بالتصعيد وتنذر اسرائيل بوقف عدوانها ضد القسام تهدد بالتصعيد وتنذر اسرائيل بوقف عدوانها ضد المسجد الاقصى الطائرات الإسرائيلية تستهدف موقع السفينة شمال قطاع غزة بعد قصفه من طائرات الاستطلاع الملك عبد الله الثاني وأردوغان يبحثان حشد موقف دولي ضد انتهاكات إسرائيل كتائب القسام توجه ضربة صاروخية في القدس الرئيس الأفغاني يأمر الجيش باحترام وقف إطلاق النار الذي أعلنته حركة طالبان وزير الخارجية التركي مولود تشاووش أوغلو يتجه الإثنين إلى السعودية في زيارة رسمية القوات الإسرائيلية تصادر مفاتيح المسجد الأقصى من حراس الأوقاف الإسلامية المرصد السوري يعلن مقتل 7 من قوات الجيش السوري في انفجار ألغام زرعها داعش في منطقة البادية الخارجية الايرانية تسلم السفارة العراقية في طهران مذكرة احتجاج بعد الاعتداء على القنصلية الإيرانية بكربلاء
أخر الأخبار

بحث يكشف أسباب عدم إصابة نقار الخشب بعد اصطدامه بالأشجار

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - بحث يكشف أسباب عدم إصابة نقار الخشب بعد اصطدامه بالأشجار

نقار الخشب
القاهرة ـ العرب اليوم

إذا قرع الإنسان رأسه بقوة في جذع شجرة فإن ذلك سيكون كافيا ليسقط على الأرض فاقدا للوعي.. في حين يفعل طائر نقار الخشب ذلك آلاف المرات طيلة حياته ويعيش على الأرض منذ نحو 25 مليون سنة.

ويوضح بحث نشر أمس الجمعة وللمرة الأولى أن كل هذا النقر يترك آثارا فيما يبدو على دماغ نقار الخشب.

وقال علماء إن فحصا توصل إلى تراكم بروتين يعرف باسم "تاو" في أدمغة طيور نقار الخشب وهو ما يرتبط عند البشر بحدوث تلف في الدماغ نتيجة أمراض عصبية وصدمات في الرأس.

وفحص الباحثون أنسجة من دماغ نقار الخشب ونوع آخر من الطيور لا ينقر، واختيرت عينات البحث من مقتنيات في متحف فيلد بشيكاجو ومتحف التاريخ الطبيعي في جامعة هارفارد، وتبين أن البروتين تاو يتراكم في أنسجة دماغ نقار الخشب على عكس الطائر الآخر الذي لا ينقر.

وقال جورج فاراه الذي شارك في الدراسة المنشورة في دورية (بلوس وان) وهو خريج كلية الطب بجامعة بوسطن "كان من المعتقد أن نقار الخشب لا يعاني من إصابة في الدماغ... هذا البحث يشير إلى العكس فيما يبدو".

ويحاول العلماء الآن تحديد ما إذا كان تراكم البروتين تاو يشير إلى حدوث تلف في الدماغ أم أنه أمر وقائي.

وقال بيتر كامينجز أستاذ الأمراض العصبية في كلية الطب بجامعة بوسطن إنه يمارس رياضة كرة القدم الأمريكية مضيفا: "وذات يوم في المختبر تحدثت مع أستاذ آخر عن تصميمنا لأنواع مختلفة من المعدات الرياضية الوقائية مثل خوذ كرة القدم الأمريكية اعتمادا على الآلية الحيوية لطائر نقار الخشب لكننا لم نفحص دماغ نقار الخشب".

ولدى نقار الخشب العديد من وسائل التكيف لتخفيف تأثير النقر بما في ذلك المنقار والجمجمة واللسان والمسافة بين المخ والجمجمة.

وبنقره بحثا عن الطعام مثل الحشرات أو لجذب الأنثى يتعرض نقار الخشب لما يعرف باسم قوة التسارع (قوة جي) أي أثر التسارع على الجسم.

ويسبب النقر قوة تسارع تصل إلى 1400 جي، ويمكن أن يصاب الإنسان بارتجاج في المخ عند قوة تسارع تتراوح بين 60 و100 جي.

ويساعد البروتين تاو على استقرار الخلايا العصبية بالدماغ، وإذا لحق ضرر بالخلايا العصبية فمن الممكن تراكم نوع من أنواع البروتين تاو مما يغير أحيانا من وظيفة الدماغ.

وقال كامينجز إن هناك العديد من أنواع البروتين تاو وبعضها قد يكون وقائيا.

وأضاف "إذا كان النقر يؤدي إلى زيادة تراكم تاو فإن دراستنا لا يمكنها تحديد الفارق بين البروتين تاو الذي يمكن أن يكون وقائيا أو مرضيا.

"ولكن يمكن الافتراض أنه بما أن هذه الطيور تعيش وتنمو منذ ملايين السنين فإن المرض العصبي الناجم عن الصدمات قد لا يمثل مشكلة".

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

بحث يكشف أسباب عدم إصابة نقار الخشب بعد اصطدامه بالأشجار بحث يكشف أسباب عدم إصابة نقار الخشب بعد اصطدامه بالأشجار



أجمل إطلالات دوقة كمبردج البريطانية كيت ميدلتون

لندن - العرب اليوم

GMT 12:13 2021 الإثنين ,10 أيار / مايو

ترتيب غرف النوم لعام 2021 لمنزل عصري ومتجدد
 العرب اليوم - ترتيب غرف النوم لعام 2021 لمنزل عصري ومتجدد

GMT 16:26 2021 الأربعاء ,28 إبريل / نيسان

بايدن يعتزم التراجع عن خفض الضرائب الذي أقره ترمب

GMT 14:29 2021 الإثنين ,03 أيار / مايو

معالجات إنتل و AMD تتضمن ثغرات جديدة

GMT 00:06 2021 السبت ,24 إبريل / نيسان

"فيراري" تقدم أول سيارة كهربائية في 2025

GMT 20:50 2014 الخميس ,20 تشرين الثاني / نوفمبر

أضرار الفيمتو على جسم الإنسان

GMT 02:47 2021 الأربعاء ,05 أيار / مايو

ساعات ذكية تنافس الكاميرات والحواسيب

GMT 21:44 2021 الجمعة ,23 إبريل / نيسان

تويوتا تعلن عن طراز "كراون" في معرض شنغهاي
 
syria-24
Arabstoday Arabstoday Arabstoday Arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab