موسكو تنعى تمساح هتلر اللغز
آخر تحديث GMT23:53:19
 العرب اليوم -

موسكو "تنعى" تمساح هتلر "اللغز"

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - موسكو "تنعى" تمساح هتلر "اللغز"

تمساح
موسكو - العرب اليوم

أعلنت حديقة حيوانات موسكو نفوق التمساح "ساتورن" أو "زحل"، الذي يعتقد أنه كان يعود للزعيم النازي أدولف هتلر، بعد نجاته من جحيم القصف الذي طال برلين إبان الحرب العالمية الثانية وأكدت حديقة حيوانات موسكو في بيان نفوق التمساح "الأسطورة" يوم الجمعة الماضي عن 84 عاما، واصفة إياه بأنه كان يمثل حقبة كاملة، ومشيرة إلى أن هذه التماسيح في العادة لا تعيش إلا لما بين 30 و50 عاما.

ووصف البيان حياة التمساح العجوز، بأنها كانت طويلة ومليئة بالأحداث، منذ ولادته في براري ولاية مسيسيبي الأميركية عام 1936، ونقله إلى حديقة حيوانات برلين حيث هرب بعد القصف الذي طال الحديقة إبان الحرب العالمية الثانية في 23 نوفمبر 1943 والذي أدى لنفوق العديد من الزواحف في هذه المؤسسة.

وشكلت حياة التمساح العجوز لغزا محيرا للجميع منذ هروبه من حديقة برلين وحتى عام 1946 أي إلى حين اكتشافه من قبل قوات بريطانية ونقله إلى الاتحاد السوفياتي وتفسر عدة نظريات سر اختفائه هذه المدة أنه ربما كان يعيش في الأقبية تحت الأرض أو في مياه الصرف الصحي، أو ربما كان يحتفظ به أحد الزعماء النازيين الفارين في تلك
الفترة.

وقال البيان الرسمي للحديقة: "حظيت حديقة حيوانات موسكو بشرف استضافة ساتورن لمدة 74 عاما وبذلت كل ما في وسعها للعناية به بأفضل شكل ممكن" واعتبر البيان التمساح العجوز بأنه يجسد حقبة وعصر كاملين منذ انضمامه للحديقة بعد أفول عصر النازية واحتفاله بالذكرى الـ75 لهزيمة الرئيس النازي أدولف هتلر، حسبما نقلت "فرانس برس".

ففي أوائل التسعينات، شهد التمساح ساتورن انهيار الاتحاد السوفياتي، كما تعرض لحوادث عدة خلال فترة بقائه في حديقة موسكو للحيوانات، حيث نجا في الثمانينيات من حادثة سقوط هيكل خرسانة من حوض الماء كادت أن تودي بحياته، كما ألقى أحد زوار الحديقة حجرا على رأسه، الأمر الذي تطلب إخضاعه لشهور من الرعاية الطبية.

وأكدت تقارير أن التمساح العجوز أضرب عن الطعام لمدة 4 شهور بعد بناء حوض مائي جديد له، وكرر إضرابه عن الطعام في 2010 لمدة عام، لكنه عاد في نهاية المطاف إلى تناول الطعام مرة أخرى.

قد يهمك ايضا

مشهد طريف وغريب لطائر "البلشون" يستخدم التمساح كـ"لوح تزلج"

مواجهة مع تمساح نادر تنتهي بـ"مأساة رهيبة"

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

موسكو تنعى تمساح هتلر اللغز موسكو تنعى تمساح هتلر اللغز



 العرب اليوم - تعرف على أفضل الوجهات السياحية لقضاء "شهر العسل"

GMT 22:07 2016 الإثنين ,05 أيلول / سبتمبر

كيف تعرف أن زوجتك تمارس العادة السرية ؟

GMT 07:08 2020 الأحد ,21 حزيران / يونيو

بث مباشر لظاهرة الكسوف الجزئي للشمس

GMT 22:11 2014 الثلاثاء ,23 أيلول / سبتمبر

درجات اللون الرمادي الأفضل والأجمل لمعظم الغرف

GMT 03:16 2019 الثلاثاء ,01 كانون الثاني / يناير

قائمة بـ10 أحجار كريمة تجلب الحظ السعيد

GMT 08:43 2018 السبت ,05 أيار / مايو

ثلاثون بلاء كان يستعيذ منها النبي

GMT 08:08 2017 الإثنين ,09 تشرين الأول / أكتوبر

خبراء يكشفون عن الفرق بين مشاعر الحب والشهوة

GMT 22:00 2018 الجمعة ,05 كانون الثاني / يناير

أغرب 6 قصص عن اغتصاب نساء لرجال بالقوة

GMT 07:26 2017 الجمعة ,20 كانون الثاني / يناير

ثلاثة أسباب تمنعك من شراء سيارة "بورش باناميرا 4 E"
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

Arabstoday Arabstoday Arabstoday Arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab