ورشة عمل في بيروت حول أفضل التقنيات المتوفرة في الشرق الاوسط
آخر تحديث GMT22:15:10
 العرب اليوم -

ورشة عمل في بيروت حول "أفضل التقنيات المتوفرة في الشرق الاوسط"

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - ورشة عمل في بيروت حول "أفضل التقنيات المتوفرة في الشرق الاوسط"

بيروت – رياض شومان

نظم "المركز اللبناني للانتاج الأنظف" بالتعاون مع "مركز البيئة والتنمية للاقليم العربي والأوروبي" الاثنين ، ورشة عمل في بيروت ، خصصت لإطلاق وتعريف المشروع المشترك مع الإتحاد الأوروبي، حول أفضل التقنيات المتوفرة في الشرق الأوسط ، في حضور ممثلين عن قطاعات صناعية وبيئية عدة إضافة إلى أكاديميين وجمعيات غير حكومية ومنظمات دولية. بداية تحدث المدير المالي والإداري في معهد البحوث الصناعية سليم كفوري ممثلا فأكد "أن إهتمام المعهد ليس محصورا في تنمية الصناعة والأبحاث فحسب بل أيضا يشكل وثيقة في الشؤون البيئية وخاصة التقنية منها وأنه في هذا الصدد سيترأس المعهد تحالف شركات بلجيكية وإسبانية ومصرية بالتعاون مع الإتحاد الأوروبي لإصلاح وتنظيم القطاع البيئي في لبنان". ثم تحدث ممثل مركز البيئة والتنمية للاقليم العربي والأوروبي المهندس أحمد درغامي شاكرا المركز اللبناني للانتاج الأنظف على تعاونه الدائم والمستمر لمصلحة البيئة والإقتصاد. ختاما أكد الدكتور علي يعقوب مدير المركز اللبناني للانتاج الأنظف "ان التعاون الدائم مع كل الجهات الإقليمية هو في خانة صلب عمل المركز اللبناني وفي سياق الدعم للوصول إلى إقتصاد أخضر". و شدد "ضرورة إصلاح بعيد المدى في النظام الضريبي والإستثمار في المشاريع البيئية، لأنه قد أثبتت أن دمج الديموقراطية مع الرأسمالية أنتجت الأزمة الإقتصادية في عام 2008، لأن مؤشر الإقتصاد في وجود الرأسمالية يتحكم به الجشع والطمع وبالتالي إستثمارات قصيرة المدى ومن ناحية أخرى فإن الديموقراطية لا تفعل المشاريع البيئية، حيث أن الرئيس الأميركي أوباما كان مع مشروع تغير المناخ بينما الكونغرس من خلال الديموقراطية صوت ضد المشروع، على سبيل المثال إتخذت دولة الدانمارك قرار جريء عام 1973 إثر الأزمة النفطية العالمية بمنع استيراد النفط، اليوم 17% من نسبة التصدير الدانماركي هو المراوح الهوائية المنتجة للطاقة البديلة. ولفت يعقوب الى "ان الجرأة في اتخاذ قرارات سياسية وطنية مع إستثمار في الكوادر البشرية طويلة المدى هو أساسي في إطلاق عجلة الإقتصاد وحماية البيئة".

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

ورشة عمل في بيروت حول أفضل التقنيات المتوفرة في الشرق الاوسط ورشة عمل في بيروت حول أفضل التقنيات المتوفرة في الشرق الاوسط



GMT 15:47 2020 الإثنين ,27 كانون الثاني / يناير

الهيئة القومية للزلازل تكشف حقيقة تعرض القاهرة لهزة أرضية

GMT 15:40 2019 الجمعة ,08 تشرين الثاني / نوفمبر

بقوة 5.9 درجة زلزال مدمر يضرب إيران

GMT 16:09 2019 الإثنين ,28 تشرين الأول / أكتوبر

7 قتلى بأمطار غزيرة تضرب شمال شرق السعودية

GMT 08:24 2019 السبت ,26 تشرين الأول / أكتوبر

ارتفاع حصيلة قتلى السيول في اليابان إلى 10

GMT 00:21 2019 الأحد ,20 تشرين الأول / أكتوبر

كائن حي غامض بلا فم أو عيون يحيّر العلماء

بدت ساحرة بفستان مع الكاب بألوان باستيل ناعمة

إيفانكا ترامب تخطف الأنظار بإطلالاتها الساحرة في الإمارات

دبي ـ العرب اليوم

GMT 05:49 2020 الثلاثاء ,18 شباط / فبراير

تصاميم وديكورات مميزة لـ"المغاسل" للحمامات الفخمة
 العرب اليوم - تصاميم وديكورات مميزة لـ"المغاسل" للحمامات الفخمة

GMT 18:01 2018 الثلاثاء ,11 كانون الأول / ديسمبر

5 وضعيات للجماع لن تصدقي تأثيرها على علاقتكما الجنسية

GMT 09:00 2016 الأحد ,31 تموز / يوليو

كيف تعرف أن زوجتك تمارس العادة السرية ؟

GMT 00:09 2016 الإثنين ,20 حزيران / يونيو

فوائد عشبة القلب

GMT 18:11 2018 الثلاثاء ,11 كانون الأول / ديسمبر

لماذا تبكي كثيرات أثناء ممارسة العلاقة الحميمية أو بعدها

GMT 02:36 2018 الخميس ,27 كانون الأول / ديسمبر

كاديلاك اسكاليد 2020 تظهر لأول مرة أثناء اختبارها

GMT 23:20 2019 الثلاثاء ,24 كانون الأول / ديسمبر

تطبيق "ToTOk" للمكالمات المجانية مازال متاحا على هذه الهواتف
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Arabstoday Arabstoday Arabstoday Arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab