نوعيات الوقود الرديئة قد تكون سببًا مهما لتلوث الهواء في الصين
آخر تحديث GMT07:10:00
 العرب اليوم -

نوعيات الوقود الرديئة قد تكون سببًا مهما لتلوث الهواء في الصين

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - نوعيات الوقود الرديئة قد تكون سببًا مهما لتلوث الهواء في الصين

بكين ـ وكالات

أظهرت بيانات مركز الرصد والاستثعار عن بعد التابع لوزارة حماية البيئة الصينية أن أكثر من ثمن أراضي الصين خيم عليها الضباب الدخاني الكثيف صباح الأربعاء، وسجلت جودة الهواء في بلدية بكين وغيرها من المدن ست درجات على مؤشر معايير تلوث الهواء، وتعد هذه المرة الرابعة التي يخيم فيها الضباب الدخاني الكثيف على بكين خلال الشهر الحالي، وأصبحت مصادر التلوث محور اهتمام الشعب الصيني. وقال يو جيان هوا مدير إدارة الغلاف الجوي التابعة لمكتب حماية البيئة ببكين إن 22.2% من ضباب بكين الدخاني ناتج عن عوادم السيارات، وذلك بعد قياس معدلات الكبريت في الهواء. كما أشار تانغ دا قانغ مدير مركز مراقبة عوادم السيارات التابع لوزارة حماية البيئة إلى أن الضباب الدخاني الكثيف الذي بدأ في اجتياح مدن صينية منذ نهاية عام 2012 له علاقة مباشرة بنوعيات الوقود. والغريب في الأمر أن معايير جودة الوقود تختلف عن معايير عوادم السيارات، وكشف مسؤول في قطاع صناعة الوقود أن تكنولوجيا تكرير وتحسين نوعيات الوقود ليست حكرا على دول أجنية، وشركتي بتروتشاينا وسينوبك لا يمكنهما التهرب من تحمل مسؤوليتهما في بطء وتيرة الصين في تحسين نوعيات الوقود، مؤكدا على أن معظم المصافي المحلية لديها القدرة على تحسين نوعيات الوقود، ولكن عملية إزالة الكبريت تتسبب في زيادة التكاليف بشكل كبير وخفض حجم الإنتاج.

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

نوعيات الوقود الرديئة قد تكون سببًا مهما لتلوث الهواء في الصين نوعيات الوقود الرديئة قد تكون سببًا مهما لتلوث الهواء في الصين



GMT 15:47 2020 الإثنين ,27 كانون الثاني / يناير

الهيئة القومية للزلازل تكشف حقيقة تعرض القاهرة لهزة أرضية

GMT 15:40 2019 الجمعة ,08 تشرين الثاني / نوفمبر

بقوة 5.9 درجة زلزال مدمر يضرب إيران

GMT 16:09 2019 الإثنين ,28 تشرين الأول / أكتوبر

7 قتلى بأمطار غزيرة تضرب شمال شرق السعودية

GMT 08:24 2019 السبت ,26 تشرين الأول / أكتوبر

ارتفاع حصيلة قتلى السيول في اليابان إلى 10

GMT 00:21 2019 الأحد ,20 تشرين الأول / أكتوبر

كائن حي غامض بلا فم أو عيون يحيّر العلماء

لم تتخلى عن الصندل المفرغ ذات السلاسل الرفيعة والذهبية

كيم كرداشيان وشقيقاتها يتألقن بإطلالات ساحرة

واشنطن - العرب اليوم

GMT 02:32 2016 الثلاثاء ,12 إبريل / نيسان

تعرفي على موعد نزول الدورة بعد ترك حبوب منع الحمل

GMT 12:20 2016 الجمعة ,22 تموز / يوليو

جنون المداعبة الجنسية للرجل

GMT 22:11 2014 الثلاثاء ,23 أيلول / سبتمبر

درجات اللون الرمادي الأفضل والأجمل لمعظم الغرف

GMT 05:17 2015 الخميس ,15 تشرين الأول / أكتوبر

المعالم الأثرية والطبيعة الخلابة في الصويرة تجذب السياح

GMT 02:51 2017 الأحد ,12 تشرين الثاني / نوفمبر

الجنس في عمر الأربعين أفضل منه في عمر العشرين

GMT 21:16 2016 الإثنين ,08 آب / أغسطس

فوائد حلاوة الطحينية

GMT 22:04 2013 السبت ,26 كانون الثاني / يناير

"فيسبوك" يطرح تطبيق جنسي على الموقع

GMT 01:59 2018 الثلاثاء ,30 تشرين الأول / أكتوبر

"جيب" تُطلق "رانجلر 2019" بثلاثة مستويات تجهيز

GMT 15:48 2019 الأربعاء ,01 أيار / مايو

لا تتورط في مشاكل الآخرين ولا تجازف
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Arabstoday Arabstoday Arabstoday Arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab