نفايات مضادات الاكتئاب في المجاري المائية تسهل صيد الأسماك
آخر تحديث GMT03:29:00
 العرب اليوم -

نفايات مضادات الاكتئاب في المجاري المائية تسهل صيد الأسماك

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - نفايات مضادات الاكتئاب في المجاري المائية تسهل صيد الأسماك

نيويورك ـ وكالات

كشفت دراسة بيئية حديثة أن التخلص من الكثير من مضادات الاكتئاب والمهدئات في المسطحات المائية يساهم بصورة كبيرة في علمية صيد الأسماك بسبب حالات الاسترخاء والهدوء التي تصيب الكائنات البحرية. وأوضح الباحثون أن دخول المهدئات ومضادات الاكتئاب فى الممرات المائية من خلال مياه الصرف الصحى جعل الاسماك والكائنات البحرية أكثر هدوء واسترخاء بالاضافة إلى دفعها لتناول الطعام بمعدلات أسرع وهو مايعنى إلتقاطها للطعم بسرعة إلا أنه يضر بصورة كبيرة بالنظام البيئى للحياة البحرية. وأشارت الابحاث إلى أن المهدئات والمنومات تعمل على تهديد النظام البيئى للمحيطات ، حيث تتحول الاسماك إلى النهم فى تناول الطعام والاقبال عليه ما يسهل معه صيدهم. وعكف الباحثون على دراسة سلوكيات عدد من الاسماك تعرضت لكميات كبيرة المهدئات تم التخلص منها خلال مياه الصرف الصحى والتى ذهبت بدورها إلى المجارى المائية. ولوحظ أن هذه المواد الكيميائية جعلت الاسماك أكثر جرأة واجتماعية ، وأكثر إقبالا على تناول الطعام والاقبال عليه بنهم.

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

نفايات مضادات الاكتئاب في المجاري المائية تسهل صيد الأسماك نفايات مضادات الاكتئاب في المجاري المائية تسهل صيد الأسماك



ظهرت بجاكيت من قماش التويد من تصميم "هيوغو بوس"

إليكِ أجمل إطلالات ملكة إسبانيا أثناء فترة "الحجر المنزلي"

مدريد- العرب اليوم

GMT 02:32 2016 الثلاثاء ,12 إبريل / نيسان

تعرفي على موعد نزول الدورة بعد ترك حبوب منع الحمل

GMT 02:51 2017 الأحد ,12 تشرين الثاني / نوفمبر

الجنس في عمر الأربعين أفضل منه في عمر العشرين

GMT 02:32 2016 الثلاثاء ,12 إبريل / نيسان

تعرفي على موعد نزول الدورة بعد ترك حبوب منع الحمل

GMT 02:51 2017 الأحد ,12 تشرين الثاني / نوفمبر

الجنس في عمر الأربعين أفضل منه في عمر العشرين
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

Arabstoday Arabstoday Arabstoday Arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab