نجاح بروتوكول مونتريَال لحماية طبقة الأوزون
آخر تحديث GMT02:34:07
 العرب اليوم -

نجاح بروتوكول مونتريَال لحماية طبقة الأوزون

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - نجاح بروتوكول مونتريَال لحماية طبقة الأوزون

واشنطن ـ وكالات

  خلال العام المنصرم، احتفل العالم بمرور 25 سنة على "بروتوكول مونتريال لحماية طبقة الأوزون"، الذي وقعت عليه 197 دولة، وهو من أنجح الاتفاقات الدولية في البيئة. ومكّن تطبيق هذا البروتوكول من التخلّص من 98 في المئة من الغازات التي تستنفد طبقة الأوزون. وطُبّق حظر شامل على استخدام مواد الـ "كلوروفلوركربون" المسبّبة لتآكل الأوزون. وأفادت مجموعة من تقارير البيئة صدرت في 2012 بأن استمرار تنفيذ بنود البروتوكول، خصوصاً في ما يتعلّق بوقف استخدام مواد الـ «هايدروكلوروفلوروكربون» ذات الآثار المناخية الخطيرة، يمكن أن يؤدي الى تعافي طبقة الأوزون، فتعود إلى مستوى ما قبل 1980، في الفترة ما بين 2050 و2075. وحمى هذا التقدّم في التصدي لتآكل الأوزون ملايين البشر من سرطان الجلد وعتمة العين (كتاراكت)، كما وفر تريليونات الدولارات التي كانت لتنفق في الرعاية الصحية. وفي الولايات المتحدة، أحدث هذا الأمر تخفيضاً في الرعاية الصحية المباشرة بقرابة 4.2 تريليون دولار. واستفادت قضية المناخ من هذا البروتوكول، إذ تبيّن أن المواد المستنفدة لطبقة الأوزون تساهم أيضاً في ظاهرة الاحتباس الحراري. ولا تزال هناك مهمة كبيرة لدفع هذا الأمر، تتمثّل في التوصّل الى حظر كامل لاستخدام مواد الـ "هايدروفلوروكلوروكربون". واستطراداً، يعتبر صندوق الأوزون من أفضل الآليات المالية التي ساعدت الدول النامية فنياً ومالياً وتدريبياً، عبر تقديم أموال وصلت إلى قرابة 2.8 بليون دولار.

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

نجاح بروتوكول مونتريَال لحماية طبقة الأوزون نجاح بروتوكول مونتريَال لحماية طبقة الأوزون



GMT 15:47 2020 الإثنين ,27 كانون الثاني / يناير

الهيئة القومية للزلازل تكشف حقيقة تعرض القاهرة لهزة أرضية

GMT 15:40 2019 الجمعة ,08 تشرين الثاني / نوفمبر

بقوة 5.9 درجة زلزال مدمر يضرب إيران

GMT 16:09 2019 الإثنين ,28 تشرين الأول / أكتوبر

7 قتلى بأمطار غزيرة تضرب شمال شرق السعودية

GMT 08:24 2019 السبت ,26 تشرين الأول / أكتوبر

ارتفاع حصيلة قتلى السيول في اليابان إلى 10

GMT 00:21 2019 الأحد ,20 تشرين الأول / أكتوبر

كائن حي غامض بلا فم أو عيون يحيّر العلماء

GMT 02:32 2016 الثلاثاء ,12 إبريل / نيسان

تعرفي على موعد نزول الدورة بعد ترك حبوب منع الحمل

GMT 12:20 2016 الجمعة ,22 تموز / يوليو

جنون المداعبة الجنسية للرجل

GMT 22:11 2014 الثلاثاء ,23 أيلول / سبتمبر

درجات اللون الرمادي الأفضل والأجمل لمعظم الغرف

GMT 05:17 2015 الخميس ,15 تشرين الأول / أكتوبر

المعالم الأثرية والطبيعة الخلابة في الصويرة تجذب السياح

GMT 02:51 2017 الأحد ,12 تشرين الثاني / نوفمبر

الجنس في عمر الأربعين أفضل منه في عمر العشرين

GMT 21:16 2016 الإثنين ,08 آب / أغسطس

فوائد حلاوة الطحينية

GMT 22:04 2013 السبت ,26 كانون الثاني / يناير

"فيسبوك" يطرح تطبيق جنسي على الموقع

GMT 01:59 2018 الثلاثاء ,30 تشرين الأول / أكتوبر

"جيب" تُطلق "رانجلر 2019" بثلاثة مستويات تجهيز

GMT 15:48 2019 الأربعاء ,01 أيار / مايو

لا تتورط في مشاكل الآخرين ولا تجازف
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Arabstoday Arabstoday Arabstoday Arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab