مشاريع مدن عائمة تنقذ البشريّة ردًّا على الإحتباس الحراري
آخر تحديث GMT02:05:02
 العرب اليوم -

مشاريع مدن عائمة تنقذ البشريّة ردًّا على الإحتباس الحراري

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - مشاريع مدن عائمة تنقذ البشريّة ردًّا على الإحتباس الحراري

الرياض ـ وكالات

تبيِّن آخر الإحصائيّات أن الماء يحتلّ نسبة 71 % من سطح الأرض، ومع تزايد الاحتباس الحراري الذي سيؤدي إلى ارتفاع هذه النسبة، بدأ البعض يدرك الخطر المحدق بمدننا ومستوطناتنا الكبيرة. لكن قبل أن نقرع ناقوس الخطر، لدينا بعض التوجّهات المعقولة لتصميم وبناء أوطان بشريّة في البحار نفسها! كي يتأقلم النمطيّون مع الفكرة، نقدّم عشر أفكار مذهلة لمدن عائمة ستبنى في البحار. - سفارة الأمم الغارقة: هذه المدينة العائمة تعدّ أحد الفائزين بمسابقة التغيير البحري لما بعد 2030، تشكّل ملجأ اصطناعياً في فورت دينيسون أستراليا، مصمّمة لمن خسروا منازلهم بسبب ارتفاع مستوى البحر، كما أنها ابتكار يدمج تصميماً مقلوباً يتسبّب بغمرها عميقاً في الميناء فور ارتفاع منسوب المياه، وفي الوقت نفسه تكشف عن يابسة جديدة في مركزها. - بي أو إي، مدينة عائمة مستدامة: من ابتكار إي كيفين شوبفير، إي آي إي، ريبا وبوسطن أركولوجي، ستكون ملاذاً جافاً آمناً لـ 15000 شخص بعدما تغرق مدننا. ستوفّر وحدات سكنيّة وخدمات مثل فنادق ومكاتب ومتاجر ومتاحف وأركان حكوميّة. - غرين فلوت، مدينة عائمة تمتصّ انبعاثات الكربون: تعمل مجموعة من العلماء والمهندسين في اليابان على هذا المشروع الذي يهدف لبناء برج بطول كيلومتر، له مزرعة عموديّة ترتكز على منصّة صلبة عائمة. لكن قبل أن نرتدي أقنعة الشكّ، يؤمن الفريق أن التقنية اللازمة ستكون جاهزة بحلول عام 2025 لمباشرة عمليّة البناء. - ليليباد، ملجأ آمن صديق للبيئة: من تصميم شركة الهندسة المعمارية الشهيرة فينسينت كاليباوت. يعدّ هذا تصميما قابلاً لإعادة التصنيع وسيبنى كانكفاء فاخر للاجئي عام 2100. هذه المدينة مستوحاة من سفينة نوح لكن بتقنيات معاصرة، فالنصف السفلي منها سينغمر بالماء، فيما سيبرز نصفها العلوي لتخزين الطاقة الشمسية الوافرة. - مدينة هارفيست في هايتي: إنها حلّ لإيواء المتضررين من زلزال هايتي من تصميم المهندس المعماري إي كيفين شوبفير وتانغرام 3 دي أس. تحتضن الفكرة الرؤية الطموحة لإيواء 30.000 شخص يعيشون ضمن مجتمع اكتفاء ذاتي ويعتمدون على مرافق وتسهيلات زراعية وصناعية. - مدينة عائمة في روسيا: من تصميم المهندس المعماري الروسي أورزونوفا إدواردوفنا، هي مدينة كبيرة عائمة مبنية من سلسلة جزر اصطناعية صغيرة. سيقع المحور السكني الرئيسي في ناطحة سحاب مركزية بطول 500 قدم وتتضمّن مزارع عمودية وألواحا شمسية وأحواضا لجمع مياه الأمطار، كما سيحاط المبنى بمناطق خدماتية استجمامية. - غاير- مدينة عائمة تحتضن الحضارة البشرية المعاصرة: من تصميم استديو التصميم المنزلي زيغلو، ستتضمن ناطحة سحاب على عمق 400 متر تحت سطح الماء. وستغطي المدينة مساحة 40 ملعب كرة قدم، وتعتمد في نطاق عملها ومعيشتها على مبدأ الاكتفاء الذاتي. - مدينة فريدوم شيب: تقوم الفكرة على سفينة جسيمة متنقّلة في البحر بطول 4.500 قدم عرض 750 قدماً وارتفاع 350 قدماً. ستتضمّن مرافق فاخرة، وسوقاً حرة ومنطقة تجارية بمساحة تفوق 1.7 مليون قدم مربع. - واتر سكابير- مدينة اكتفاء ذاتي في البحار: من تصميم سارلي أدري بن ساركوم، هي مدينة مستقّلة بحدّ ذاتها تحت سطح الماء، تلخّص أحدث التقنيات الصديقة البيئة. ستولد ما تحتاجه من الكهرباء باستخدام طاقة الأمواج والريح والشمس والحركة، وستتضمّن مزارع وغابة صغيرة ومرافق للعمل والمعيشة الواضحة المعالم. - مدينة عائمة من أهيرن شوبفير آركيتكتس: تقع في نيو أورليانز، وتعدّ نموذجاً مثالياً للإقامة والعمل. يجسّد التصميم المهيب 20.000 وحدة سكنية بمعدل 1100 قدم مربع، 3 فنادق، 1500 وحدة مشتركة، 500.000 قدم مربع من المتاجر. تتضمّن أيضاً 3 كازينوهات، ومرأباً لـ 8000 سيارة، 100.000 قدم مربع من المرافق الثقافية و20.000 قدم مربع من المرافق الصحية. 

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

مشاريع مدن عائمة تنقذ البشريّة ردًّا على الإحتباس الحراري مشاريع مدن عائمة تنقذ البشريّة ردًّا على الإحتباس الحراري



GMT 15:47 2020 الإثنين ,27 كانون الثاني / يناير

الهيئة القومية للزلازل تكشف حقيقة تعرض القاهرة لهزة أرضية

GMT 15:40 2019 الجمعة ,08 تشرين الثاني / نوفمبر

بقوة 5.9 درجة زلزال مدمر يضرب إيران

GMT 16:09 2019 الإثنين ,28 تشرين الأول / أكتوبر

7 قتلى بأمطار غزيرة تضرب شمال شرق السعودية

GMT 08:24 2019 السبت ,26 تشرين الأول / أكتوبر

ارتفاع حصيلة قتلى السيول في اليابان إلى 10

GMT 00:21 2019 الأحد ,20 تشرين الأول / أكتوبر

كائن حي غامض بلا فم أو عيون يحيّر العلماء

لم تتخلى عن الصندل المفرغ ذات السلاسل الرفيعة والذهبية

كيم كرداشيان وشقيقاتها يتألقن بإطلالات ساحرة

واشنطن - العرب اليوم

GMT 19:20 2018 الثلاثاء ,10 إبريل / نيسان

معلومات لاتعرفها عن قصة نبي الله لوط مع قومه

GMT 22:07 2016 الإثنين ,05 أيلول / سبتمبر

كيف تعرف أن زوجتك تمارس العادة السرية ؟

GMT 03:09 2016 الجمعة ,04 تشرين الثاني / نوفمبر

"خفقان القلب" أبرز علامات ارتفاع مستويات التوتر

GMT 19:56 2018 الإثنين ,17 أيلول / سبتمبر

قصة اغتصاب 5 أشخاص لسيدة أمام زوجها أسفل كوبري

GMT 12:05 2018 الأربعاء ,21 تشرين الثاني / نوفمبر

سعر تويوتا راف فور 2019 الجديدة كليًا ينكشف رسميًا على الانترنت

GMT 18:54 2018 الأحد ,17 حزيران / يونيو

تعرف على مميزات وعيوب شفروليه ماليبو 2019

GMT 07:33 2016 الأربعاء ,30 آذار/ مارس

طرق علاج تأخر الكلام عند الأطفال بالأعشاب

GMT 21:40 2016 الثلاثاء ,08 آذار/ مارس

أعراض تسمم الحمل في الشهر التاسع

GMT 22:00 2018 الجمعة ,05 كانون الثاني / يناير

أغرب 6 قصص عن اغتصاب نساء لرجال بالقوة

GMT 05:52 2017 الأربعاء ,20 كانون الأول / ديسمبر

حلقة مطاطية صغيرة تقلل من احتمال الولادة المبكرة

GMT 01:44 2016 الثلاثاء ,01 تشرين الثاني / نوفمبر

جورج وسوف ينفصل عن زوجته الثانية ندى زيدان
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Arabstoday Arabstoday Arabstoday Arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab