مخترع مصري يحول النفايات إلى كربون نشطريسيكلو إيجي
آخر تحديث GMT03:58:48
 العرب اليوم -

مخترع مصري يحول النفايات إلى كربون نشط"ريسيكلو إيجي

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - مخترع مصري يحول النفايات إلى كربون نشط"ريسيكلو إيجي

القاهرة ـ وكالات

يحيى رضا بكالوريوس كيمياء كلية العلوم جامعة بنها دفعة 2012 ، يتحدث عن فكرة مشروع "ريسيكلو إيجي " بانه تحويل المخلفات الزراعية مثل: قش الأرز وقشره، نشارة الخشب، مصاصة القصب و قوالح الذرة، إلى كربون نشط له استخدامات عديدة لتطوير الصناعة مثل: تحليه المياه، تبييض السكر وتنقيه وفصل الكيمياويات والادويه والاحماض. وذكر يحيى ان الكربون النشط لا يتم إنتاجه فى الشرق الأوسط مطلقاً، لذا فإن عمل هذا المشروع سوف يجعل لمصر سوق نشط فى المنطقة، مشيراً إلى أن تطبيق مشروعه أيضاً ينمى فكرة الاقتصاد الأخضر المبنى على الاستهلاك للخامات غير المستغلة. وقال يحي لمصادر صحفية: " ان هدا المشروع سيجعل منتج الكربون النشط رخيص، والذي يقدر الكيلو جرام منه بخمسة عشر جنيهاً مما يسهل على المنازل تركيب محطات تحليه التى قد تكون مكلفه لارتفاع سعر الكربون المستورد والذي يعتبر الماده الخام الاساسيه لمحطات المعالجه". وكان المشروع قد وصل الى التصفية النهائية في مسابقة "فكرتي" التي أطلقتها الجامعه الامريكية، وأوضح يحيى أن تنفيذ مشروعه يكون على 3 مراحل: الأولى جمع القمامة والمخلفات من المنازل برسوم بسيطة للغاية وفى حالة قيام المنازل بفصل المخلفات الصلبة عن الحيوية يتم أخذها منهم بلا مقابل ومدة هذه المرحلة 6 أشهر. وعن المرحلة الثانية لعمل المشروع قال يحيى، إن من خلالها يتم أخذ المخلفات مثل: البلاستيك وعمل إعادة تدوير لها وإنتاج كراسى بلاستيك، ثم بعد ذلك مخلفات مثل: الورق والمناديل وتحويلها إلى ورق معاد تدويره، ثم تحويل المخلفات الصلبة مثل: الكانز إلى سبائك ألومنيوم، ومخلفات الطعام تحول إلى سماد عضوى أو إلى غاز البيوجاز الذى يستخدم كمصدر للوقود. وأوضح يحيى أن المرحلة الثالثة هى تحويل المخلفات الزراعية إلى كربون نشط أو إلى فحم أو إلى "بيو أويل" زيت البترول، مضيفاً أن المرحلة الأولى والثانية من المشروع تعتبر بمثابة سلالم لهم حتى يصلوا لمرحلة تحويل المخلفات لكربون نشط. وطالب يحيى رجال الأعمال أو الحكومة المصرية الاستفادة من مشروعه وتطبيقه على أرض الواقع، حيث يكون للكربون النشط مزايا عديدة، فهو يستخدم فى تحليه المياه وفلاتر المياه وتبييض السكر وفصل الذهب وتنقيه وفصل الكيمياويات والادويه والاحماض، مضيفاً أن مصر تستورد كمية ضخمة من الكربون النشط بما يعادل 6 آلاف طن سنوياً وفى حالة تطبيق هذا المشروع فلن يتم استيراد كل هذه الكمية، كما أنه من الممكن أن تصدرها لدول أفريقيا والخليج العربى. 

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

مخترع مصري يحول النفايات إلى كربون نشطريسيكلو إيجي مخترع مصري يحول النفايات إلى كربون نشطريسيكلو إيجي



GMT 15:47 2020 الإثنين ,27 كانون الثاني / يناير

الهيئة القومية للزلازل تكشف حقيقة تعرض القاهرة لهزة أرضية

GMT 15:40 2019 الجمعة ,08 تشرين الثاني / نوفمبر

بقوة 5.9 درجة زلزال مدمر يضرب إيران

GMT 16:09 2019 الإثنين ,28 تشرين الأول / أكتوبر

7 قتلى بأمطار غزيرة تضرب شمال شرق السعودية

GMT 08:24 2019 السبت ,26 تشرين الأول / أكتوبر

ارتفاع حصيلة قتلى السيول في اليابان إلى 10

GMT 00:21 2019 الأحد ,20 تشرين الأول / أكتوبر

كائن حي غامض بلا فم أو عيون يحيّر العلماء

GMT 02:32 2016 الثلاثاء ,12 إبريل / نيسان

تعرفي على موعد نزول الدورة بعد ترك حبوب منع الحمل

GMT 12:20 2016 الجمعة ,22 تموز / يوليو

جنون المداعبة الجنسية للرجل

GMT 22:11 2014 الثلاثاء ,23 أيلول / سبتمبر

درجات اللون الرمادي الأفضل والأجمل لمعظم الغرف

GMT 05:17 2015 الخميس ,15 تشرين الأول / أكتوبر

المعالم الأثرية والطبيعة الخلابة في الصويرة تجذب السياح

GMT 02:51 2017 الأحد ,12 تشرين الثاني / نوفمبر

الجنس في عمر الأربعين أفضل منه في عمر العشرين

GMT 21:16 2016 الإثنين ,08 آب / أغسطس

فوائد حلاوة الطحينية

GMT 22:04 2013 السبت ,26 كانون الثاني / يناير

"فيسبوك" يطرح تطبيق جنسي على الموقع

GMT 01:59 2018 الثلاثاء ,30 تشرين الأول / أكتوبر

"جيب" تُطلق "رانجلر 2019" بثلاثة مستويات تجهيز

GMT 15:48 2019 الأربعاء ,01 أيار / مايو

لا تتورط في مشاكل الآخرين ولا تجازف
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Arabstoday Arabstoday Arabstoday Arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab