شهية الصين تعرض القرش الموزامبيقي للانقراض
آخر تحديث GMT05:29:14
 العرب اليوم -

شهية الصين تعرض القرش الموزامبيقي للانقراض

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - شهية الصين تعرض القرش الموزامبيقي للانقراض

بكين ـ وكالات

حذر حماة البيئة الموزامبيقيون من أن صيد أسماك القرش لغرض بيع زعانفها للصينيين يعرض أنواعا نادرة، مثل سمك المانتا الشعاعي، المعروف باسم "شيطان البحر"، لخطر الانقراض. وقالت صحيفة "غارديان" البريطانية، في تقرير نشرته أخيرا، إن الصيد طالما شكل مصدرا أساسيا للرزق في موزامبيق، ولكنه ليس سرا أن النقابات الصينية تورد شباك صيد محسنة، وتشتري زعانف أسماك القرش ورؤوس "أجنحة" أسماك المانتا الشعاعية، وتشحنها إلى آسيا، حيث يتزايد الطلب على أطباق مثل حساء زعانف القرش. ويقول الشاب الموزامبيقي أميريكو غيلامبا: "نحن نعلم أن ذلك ليس أمرا جيدا، وأن الصينيين يقتلون مخلوقات لا يسمح بقتلها، ولكننا نقوم بذلك من أجل البقاء والحصول على بعض المال." وتشكل شواطئ محافظة إنهامباني ومياهها جنة بالنسبة للغواصين، تضم أحد أروع تركيزات الحياة البحرية على مستوى العالم. والسياحة، التي تمثل شريان حياة هاما في أحد أفقر بلدان العالم، يمكن أن تصبح عرضة للتهديد. وتقول مدربة الغوص الموزامبيقية كارلا فيكتورينو غويكوم: "أنا حزينة وغاضبة لأن استمرار هذا الوضع سوف يقتل السياحة في موزامبيق." وتضيف: "إن الصينيين لا يحترمون الحياة البحرية ويحاولون تدمير تراثنا. لقد حاولنا مرارا وتكرارا، ولكن يبدو أن الحكومة لا تفعل شيئا لوضع حد لذلك. وما لم نفعل شيئا، فإن تلك الكائنات ستختفي." والوقت ينفد بالنسبة لأسماك المانتا الشعاعية، وهي أسماك جميلة ذات "أجنحة" صدرية كبيرة ودورة إنجابية هزيلة. وفي حين أن إنهامباني تضم عددا كبيرا من تلك الأسماك، 908 سمكات أو أكثر، فقد شهدت هذه المحافظة انخفاضا في هذه الأسماك بنسبة 87% في العقد الماضي. حماية ينادي حماة البيئة بتوفير الحماية القانونية لأنواع مثل أسماك القرش والمانتا، وبحظر الشباك الخيشومية، التي تشكل جدارا شبكيا لصيد الأسماك، وبتحسين مستوى تعليم الصيادين وتوفير سبل عيش بديلة لهم. غير أن وزارة المصايد السمكية قوية.

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

شهية الصين تعرض القرش الموزامبيقي للانقراض شهية الصين تعرض القرش الموزامبيقي للانقراض



GMT 10:06 2020 السبت ,22 شباط / فبراير

مسؤول ينبه بوصول أسراب جراد للرياض قريبًا

GMT 15:47 2020 الإثنين ,27 كانون الثاني / يناير

الهيئة القومية للزلازل تكشف حقيقة تعرض القاهرة لهزة أرضية

GMT 15:40 2019 الجمعة ,08 تشرين الثاني / نوفمبر

بقوة 5.9 درجة زلزال مدمر يضرب إيران

GMT 16:09 2019 الإثنين ,28 تشرين الأول / أكتوبر

7 قتلى بأمطار غزيرة تضرب شمال شرق السعودية

GMT 08:24 2019 السبت ,26 تشرين الأول / أكتوبر

ارتفاع حصيلة قتلى السيول في اليابان إلى 10

عرضت المخرجة دوناتيلا فيرساتشي أول مرة مجموعتها

جينر و حديد تتألقان في أسبوع الموضة في ميلان

ميلان - العرب اليوم

GMT 16:18 2020 الجمعة ,21 شباط / فبراير

ابنة مخرج شهير تعلن اتجاهها للأفلام الإباحية

GMT 18:01 2018 الثلاثاء ,11 كانون الأول / ديسمبر

5 وضعيات للجماع لن تصدقي تأثيرها على علاقتكما الجنسية

GMT 19:33 2019 السبت ,08 حزيران / يونيو

استمتع بقضاء شهر عسل مُميّز في جزيرة موريشيوس

GMT 03:42 2016 الثلاثاء ,29 تشرين الثاني / نوفمبر

الكشف عن أسباب الانتصاب عند الرجال في الصباح
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Arabstoday Arabstoday Arabstoday Arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab