زيادة استهلاك اللحوم يقود إلى شح مخزون المياه
آخر تحديث GMT22:59:10
 العرب اليوم -

زيادة استهلاك اللحوم يقود إلى شح مخزون المياه

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - زيادة استهلاك اللحوم يقود إلى شح مخزون المياه

واشنطن ـ وكالات

امتدت زيادة استهلاك منتجات اللحوم من أوروبا إلى آسيا مخلفة عواقب على مخزون المياه العالمي ليس من السهل تحملها. ومع الارتفاع الكبير في عدد سكان العالم، ينبغي تقليل استهلاك الحيوانات التي تستوجب تربيتها توفير قدر كبير من المياه، أو المخاطرة بتعريض المليارات من الناس لخطر الجوع بحلول العام 2050. وخلال سنوات التقشف التي أعقبت الحروب في انجلترا، دأب الناس على أكل اللحوم مرة في الأسبوع. لكن ومع انتشار سلاسل التوزيع، أصبح الملايين من الأوربيين يتناولون اللحوم مرتين أو ثلاث مرات في الأسبوع. وهذا الإدمان على أكل اللحوم ليس سبباً رئيسياً من أسباب السمنة فحسب، بل من أسباب إهدار المخزون العالمي من المياه أيضاً. ووفقاً للخبير توني ألان، واحد من أكبر المتخصصين في مجال مصادر المياه في العالم، يتجاوز استهلاك المياه للذين يأكلون اللحوم بكثير ما يتطلبه نظرائهم من الذين يتناولون الخضروات، وذلك نتيجة الكميات الكبيرة من المياه التي تتطلبها تربية الحيوانات التي تتغذى معظمها من مواد ربما تصلح لاستهلاك البشر المباشر. وتشير دراسات ألان، إلى نتائج مذهلة إذا علمنا أن إنتاج شريحة من الهامبرجر المتوسطة الحجم يتطلب نحو 2400 لتر من المياه و70 لتراً لإنتاج تفاحة واحدة فقط. وفي المتوسط، يستهلك الشخص النباتي نحو 2,5 لتر مكعب من المياه في اليوم، بينما يزيد استهلاك متناولي اللحوم عن 5 لتر مكعب والدجاج بين 3,5 إلى 4 ليتر في اليوم. وعزز التقرير الذي صدر عن “معهد ستوكهولم للمياه”، موقف هذه الدراسات من المميزات البيئية لتناول الخضراوات، الذي يرى ضرورة خفض معدل استهلاك اللحوم بنسبة كبيرة حتى لا يستحيل توفير الغذاء لشعوب العالم خلال الثلاثين سنة المقبلة. ويقول التقرير :”من المتوقع عدم توفر الكميات الكافية من المياه لإنتاج المحاصيل الغذائية لإطعام سكان العالم الذين سيبلغ عددهم 9 مليار نسمة بحلول 2050، وذلك في حالة إتباع النمط الغذائي الحالي الشائع في الدول الأوروبية القاضي باستهلاك 3000 كيلو من السعرات الحرارية للفرد الواحد والتي تتضمن 20% من البروتين الحيواني. ومع ذلك من الممكن توفير المياه التي تكفي، إذا اقتصرت المواد الغذائية الحيوانية على 5% من مجموع السعرات الحرارية”.

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

زيادة استهلاك اللحوم يقود إلى شح مخزون المياه زيادة استهلاك اللحوم يقود إلى شح مخزون المياه



GMT 15:47 2020 الإثنين ,27 كانون الثاني / يناير

الهيئة القومية للزلازل تكشف حقيقة تعرض القاهرة لهزة أرضية

GMT 15:40 2019 الجمعة ,08 تشرين الثاني / نوفمبر

بقوة 5.9 درجة زلزال مدمر يضرب إيران

GMT 16:09 2019 الإثنين ,28 تشرين الأول / أكتوبر

7 قتلى بأمطار غزيرة تضرب شمال شرق السعودية

GMT 08:24 2019 السبت ,26 تشرين الأول / أكتوبر

ارتفاع حصيلة قتلى السيول في اليابان إلى 10

GMT 00:21 2019 الأحد ,20 تشرين الأول / أكتوبر

كائن حي غامض بلا فم أو عيون يحيّر العلماء

بدت ساحرة بفستان مع الكاب بألوان باستيل ناعمة

إيفانكا ترامب تخطف الأنظار بإطلالاتها الساحرة في الإمارات

دبي ـ العرب اليوم

GMT 05:49 2020 الثلاثاء ,18 شباط / فبراير

تصاميم وديكورات مميزة لـ"المغاسل" للحمامات الفخمة
 العرب اليوم - تصاميم وديكورات مميزة لـ"المغاسل" للحمامات الفخمة

GMT 18:01 2018 الثلاثاء ,11 كانون الأول / ديسمبر

5 وضعيات للجماع لن تصدقي تأثيرها على علاقتكما الجنسية

GMT 09:00 2016 الأحد ,31 تموز / يوليو

كيف تعرف أن زوجتك تمارس العادة السرية ؟

GMT 00:09 2016 الإثنين ,20 حزيران / يونيو

فوائد عشبة القلب

GMT 18:11 2018 الثلاثاء ,11 كانون الأول / ديسمبر

لماذا تبكي كثيرات أثناء ممارسة العلاقة الحميمية أو بعدها

GMT 02:36 2018 الخميس ,27 كانون الأول / ديسمبر

كاديلاك اسكاليد 2020 تظهر لأول مرة أثناء اختبارها

GMT 23:20 2019 الثلاثاء ,24 كانون الأول / ديسمبر

تطبيق "ToTOk" للمكالمات المجانية مازال متاحا على هذه الهواتف
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Arabstoday Arabstoday Arabstoday Arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab