دراسة مياه الشرق الأوسط تتقلص
آخر تحديث GMT10:04:15
 العرب اليوم -

دراسة: مياه الشرق الأوسط تتقلص

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - دراسة: مياه الشرق الأوسط تتقلص

واشنطن ـ وكالات

ذكرت دراسة حديثة، أجراها علماء من وكالة الفضاء الأميركية "ناسا" بالتعاون مع جامعة كاليفورنيا والمركز الوطني لأبحاث الغلاف الجوي، أن حجم المياه في منطقة الشرق الأوسط يتقلص سريعاً. وبحسب الدراسة، فقد وجد الباحثون إنه بين العامين 2003 و2009، فقدت منطقة أحواض نهري دجلة والفرات ما يعادل 144 كيلومتراً مكعباً من المياه، وهي الكمية الموجودة في البحر الميت تقريباً. وقد نجم 20 في المائة من سبب هذه الخسارة عن الجفاف الذي ضرب المنطقة عام 2007 بالإضافة إلى نقص تهاطل الثلوج، وأن تبخر المياه السطحية في بحيرات المنطقة ساهم في نسبة مماثلة من سبب الخسارة. غير أن ضخ المياه الجوفية ساهم في النسبة الأكبر من خسارة المياه، وشكلت 60 في المائة من إجمالي الخسارة، في الدول المتشاطئة، وهي تركيا وسوريا والعراق وإيران. وأشارت الدراسة إلى أن منطقة الشرق الأوسط ثاني أكثر منطقة خسارة للمياه بعد الهند، كذلك أوضحت أن دول المنطقة تعاني من الجفاف ونقص الأمطار بسبب التغير المناخي. كما أشارت الدراسة إلى أن البحر الميت سيختفى سريعاً من منطقة الشرق الأوسط بسبب نقص الأمطار وعوامل أخرى. وتطرقت الدراسة إلى أن المياه سبب في النزاعات بين الدول، خصوصاً في أحواض نهري دجلة والفرات، وهي دول وصفت بأنها غير مستقرة سياسياً.

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

دراسة مياه الشرق الأوسط تتقلص دراسة مياه الشرق الأوسط تتقلص



ارتدت بلوزة بسيطة التصميم بأكمام الثلاثة أرباع مع نهايات غير متماثلة

ملكة بلجيكا تعتمد اللون "البطيخي" لملابسها وكماماتها في أحدث ظهور لها

بروكسل ـ العرب اليوم

GMT 02:32 2016 الثلاثاء ,12 إبريل / نيسان

تعرفي على موعد نزول الدورة بعد ترك حبوب منع الحمل

GMT 02:32 2016 الثلاثاء ,12 إبريل / نيسان

تعرفي على موعد نزول الدورة بعد ترك حبوب منع الحمل

GMT 00:20 2017 الأربعاء ,31 أيار / مايو

8 أشياء غريبة يُمكن حدوثها بعد ذروة الجماع

GMT 09:39 2018 الأربعاء ,21 تشرين الثاني / نوفمبر

أفضل 5 أشكال شبابيك حديد خارجية للمنازل

GMT 00:20 2017 الأربعاء ,31 أيار / مايو

8 أشياء غريبة يُمكن حدوثها بعد ذروة الجماع

GMT 09:39 2018 الأربعاء ,21 تشرين الثاني / نوفمبر

أفضل 5 أشكال شبابيك حديد خارجية للمنازل

GMT 22:11 2014 الثلاثاء ,23 أيلول / سبتمبر

درجات اللون الرمادي الأفضل والأجمل لمعظم الغرف
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

Arabstoday Arabstoday Arabstoday Arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab