دراسة بيئية تحذر من هجوم لأسماك القرش في البحر الأحمر
آخر تحديث GMT01:34:42
 العرب اليوم -

دراسة بيئية تحذر من هجوم لأسماك القرش في البحر الأحمر

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - دراسة بيئية تحذر من هجوم لأسماك القرش في البحر الأحمر

القاهرة ـ وكالات

حذرت دراسة بيئية أعدها مدير محميات في البحر الأحمر، الباحث أحمد شوقي، من إمكانية حدوث هجوم جديد لأسماك القرش في أماكن الغوص في البحر الأحمر، ولا سيما في منطقة شعاب "الفنستون"، بسبب زيادة السلوك البشري من مراكب وغواصين مما يثير أسماك القرش ويستفزها إلى رد فعل هجومي، نظرا إلى كثرة مطاردتها سواء بالمس أو الزوارق السريعة والفضلات العضوية الناتجة منها، وطالبت الدراسة بإعلان منطقة شعاب الفنستون محمية طبيعية، وإدارتها بشكل بيئي، لا يضر بأسماك القرش والغواصين. وأكد شوقي أن "الدراسة أُجريت عن التأثير البشري على تواجد وسلوك أسماك القرش، في الفترة من حزيران (يونيو) إلى تشرين الثاني (نوفمبر) من العام 2008 في الكثير من مواقع الغوص في البحر الأحمر، مثل: شعاب الفنستون وديدالوس، وجزيرة الأخ الكبير والأخ الصغير والزبرجد وروكى، وحبيلى، بإجمالي 194 ساعة من المشاهدات، تم تجميعها في البحر".وأوضح شوقي أن " الدراسة حصرت أسماك القرش في 110 غوصات من إجمالي 138 غوصة، وتم تسجيل ثمانية أنواع من القرش من إجمالي 292 عينة، تم حصرها وتسجيلها".وأضاف شوقي أنه "تمت ملاحظة تردد تواجد أنواع القرش المختلفة بشعاب الفنستون أقل بكثير من المواقع الأخرى، وبالنسبة للتواجد البشري، فقد تم رصده في مواقع الغوص كافة التي تمت الدراسة بها، حيث تم تسجيل 134 حالة من إجمالي 138 غوصة، وبإجمالي تواجد 971 مركب غوص، وحوالي 15601 غواص، ومتوسط كلًا من أعداد الغواصين والمراكب التي تم تسجيلها لكل غوصة، كانت بنسبة عالية في شعاب الفنستون عن أي موقع غوص آخر من مواقع الدراسة".

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

دراسة بيئية تحذر من هجوم لأسماك القرش في البحر الأحمر دراسة بيئية تحذر من هجوم لأسماك القرش في البحر الأحمر



GMT 15:47 2020 الإثنين ,27 كانون الثاني / يناير

الهيئة القومية للزلازل تكشف حقيقة تعرض القاهرة لهزة أرضية

GMT 15:40 2019 الجمعة ,08 تشرين الثاني / نوفمبر

بقوة 5.9 درجة زلزال مدمر يضرب إيران

GMT 16:09 2019 الإثنين ,28 تشرين الأول / أكتوبر

7 قتلى بأمطار غزيرة تضرب شمال شرق السعودية

GMT 08:24 2019 السبت ,26 تشرين الأول / أكتوبر

ارتفاع حصيلة قتلى السيول في اليابان إلى 10

GMT 00:21 2019 الأحد ,20 تشرين الأول / أكتوبر

كائن حي غامض بلا فم أو عيون يحيّر العلماء

لم تتخلى عن الصندل المفرغ ذات السلاسل الرفيعة والذهبية

كيم كرداشيان وشقيقاتها يتألقن بإطلالات ساحرة

واشنطن - العرب اليوم

GMT 19:20 2018 الثلاثاء ,10 إبريل / نيسان

معلومات لاتعرفها عن قصة نبي الله لوط مع قومه

GMT 22:07 2016 الإثنين ,05 أيلول / سبتمبر

كيف تعرف أن زوجتك تمارس العادة السرية ؟

GMT 03:09 2016 الجمعة ,04 تشرين الثاني / نوفمبر

"خفقان القلب" أبرز علامات ارتفاع مستويات التوتر

GMT 19:56 2018 الإثنين ,17 أيلول / سبتمبر

قصة اغتصاب 5 أشخاص لسيدة أمام زوجها أسفل كوبري

GMT 12:05 2018 الأربعاء ,21 تشرين الثاني / نوفمبر

سعر تويوتا راف فور 2019 الجديدة كليًا ينكشف رسميًا على الانترنت

GMT 18:54 2018 الأحد ,17 حزيران / يونيو

تعرف على مميزات وعيوب شفروليه ماليبو 2019

GMT 07:33 2016 الأربعاء ,30 آذار/ مارس

طرق علاج تأخر الكلام عند الأطفال بالأعشاب

GMT 21:40 2016 الثلاثاء ,08 آذار/ مارس

أعراض تسمم الحمل في الشهر التاسع

GMT 22:00 2018 الجمعة ,05 كانون الثاني / يناير

أغرب 6 قصص عن اغتصاب نساء لرجال بالقوة

GMT 05:52 2017 الأربعاء ,20 كانون الأول / ديسمبر

حلقة مطاطية صغيرة تقلل من احتمال الولادة المبكرة

GMT 01:44 2016 الثلاثاء ,01 تشرين الثاني / نوفمبر

جورج وسوف ينفصل عن زوجته الثانية ندى زيدان
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Arabstoday Arabstoday Arabstoday Arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab