تشكيل كادر شرطي لحماية البيئة في غزة
آخر تحديث GMT20:09:08
 العرب اليوم -

تشكيل كادر شرطي لحماية البيئة في غزة

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - تشكيل كادر شرطي لحماية البيئة في غزة

غزة ـ وكالات

كشف رئيس سلطة جودة البيئة في غزة د. يوسف إبراهيم، عن تشكيل كادر من الشرطة البيئية مكون من 15 فرداً مهمته الحفاظ على البيئة الفلسطينية وضبط وملاحقة المتعدين عليها، فيما حذر بشدة من خطوة تلوث مياه الخزان الجوفي في قطاع غزة وشبه جزيرة سيناء بفعل القذائف التي يلقيها جيش الاحتلال في المناطق الحدودية. ونبَّه إبراهيم لـ"فلسطين" إلى أن تشكيل هذا الكادر جاء للسلوك الخاطئ الذي يقوم به الأفراد أو المؤسسات تجاه البيئة كقطع الأشجار، وإلقاء المخلفات الصلبة في الشوارع والطرق العامة وغيرها، "ما دفعنا إلى تطبيق قانون البيئة الفلسطيني والذي ينص على وجود كادر بيئي مدرب قضائيًا وقانونيًا وعلى دراية بالجوانب البيئية"، على حد قوله. وتوقع أن يمارس الكادر الشرطي مهامه بعد قرابة شهرين، أي بعد أن يجتاز الدورات التدريبية المكثفة من قبل المختصين والقضاة والقانونيين في المجلس الأعلى للقضاء. وأكد رئيس سلطة جودة البيئة أن الكادر بعد أن يجتاز الدورات التدريبية سيعقد لقاءات مع النيابة العامة والمجلس الأعلى للقضاء، وذلك من أجل تفعيل دوره بالتعاون مع وزارة الداخلية. وبين أن سلطة جودة البيئة، ومن خلال الإدارة العامة لحماية البيئة تتابع العديد من المؤسسات العاملة في قطاع غزة سواء كانت صناعية أو غيرها، وتمنحهاالتراخيص بعد الاطلاع على أوضاعها القانونية وما تشكله من مخاطر بيئية. وأوضح أن جودة البيئة، مؤسسة حكومية تشتمل على ست إدارات تهتم بمشاريع التوعية والتخطيط البيئية وغيرها، مؤكدًا أن هدفها هو الحفاظ على البيئة الفلسطينية بكافة مكوناتها سواء كانت المائية أو التربة أو الشواطئ أو الهواء وغيرها. تلوث المياه في سياقٍ منفصل، حذَّر إبراهيم من خطورة التلوث الذي يصيب الخزان الجوفي في قطاع غزة وشبه جزيرة سيناء، جراء ممارسات سلطات الاحتلال الإسرائيلية والمتمثلة في إلقاء القذائف والصواريخ على غزة وتحللها ووصولها إلى باطن الأرض. وأشار رئيس سلطة جودة البيئة في غزة، إلى التواصل مع جمهورية مصر العربية وعدد من المعنيين لاطلاعهم على خطورة ذلك وتسرب الإشعاعات والقذائف الصاروخية إلى باطن الأرض. وأكد أن الاحتلال الإسرائيلي يتعمد قصف المناطق الحدودية مع قطاع غزة ومصر بحجة تدمير الأنفاق الأرضية المنتشرة في المنطقة، لافتًا إلى أن عملية القصف تهدف إلى تدمير الخزان الجوفي في غزة وسيناء. وبين أن عددا من الجهات الدولية ينادي بضرورة العمل لتوفير مياه صالحة للشرب، وذلك لأنه حسب توقعات هذه الجهات فإن ما بين عامي 2016 و2020 سيواجه قطاع غزة مشكلة في نقص مياه الشرب، مضيفًا "ما دعا البنك الدولي و"UNDB" للتوجه إلى تحلية مياه البحر، وإعادة تأهيل وحقن الخزان الجوفي، من أجل توفير مياه صالحة للشرب". وأشار إلى أن وزارته لديها خطة إستراتيجية لدفع المؤسسات الممولة والمانحة للاهتمام بتحلية مياه البحر، وإعادة تأهيل الخزان الجوفي من خلال مشاريع تجميع مياه الأمطار وحقنها بالتربة، بالإضافة إلى توعية مواطني القطاع بأهمية المياه حتى لا يتم استنزاف الخزان الجوفي. ويستهلك مواطنو قطاع غزة بشكل سنوي قرابة 180 مليون متر مكعب من المياه، في حين يبلغ حجم العائد للخزان الجوفي من 90 إلى 100 مليون متر مكعب، بحسب إبراهيم، الذي أكد أن قطاع غزة يعاني من عجز سنوي في المياه يصل إلى قرابة 50%. وشدد رئيس سلطة جودة البيئة، على ضرورة العمل على توفير مصدر جديد لمياه الشرب من أجل سد احتياجات مواطني قطاع غزة منها. 

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

تشكيل كادر شرطي لحماية البيئة في غزة تشكيل كادر شرطي لحماية البيئة في غزة



GMT 15:47 2020 الإثنين ,27 كانون الثاني / يناير

الهيئة القومية للزلازل تكشف حقيقة تعرض القاهرة لهزة أرضية

GMT 15:40 2019 الجمعة ,08 تشرين الثاني / نوفمبر

بقوة 5.9 درجة زلزال مدمر يضرب إيران

GMT 16:09 2019 الإثنين ,28 تشرين الأول / أكتوبر

7 قتلى بأمطار غزيرة تضرب شمال شرق السعودية

GMT 08:24 2019 السبت ,26 تشرين الأول / أكتوبر

ارتفاع حصيلة قتلى السيول في اليابان إلى 10

GMT 00:21 2019 الأحد ,20 تشرين الأول / أكتوبر

كائن حي غامض بلا فم أو عيون يحيّر العلماء

بدت ساحرة بفستان مع الكاب بألوان باستيل ناعمة

إيفانكا ترامب تخطف الأنظار بإطلالاتها الساحرة في الإمارات

دبي ـ العرب اليوم

GMT 05:49 2020 الثلاثاء ,18 شباط / فبراير

تصاميم وديكورات مميزة لـ"المغاسل" للحمامات الفخمة
 العرب اليوم - تصاميم وديكورات مميزة لـ"المغاسل" للحمامات الفخمة

GMT 18:01 2018 الثلاثاء ,11 كانون الأول / ديسمبر

5 وضعيات للجماع لن تصدقي تأثيرها على علاقتكما الجنسية

GMT 09:00 2016 الأحد ,31 تموز / يوليو

كيف تعرف أن زوجتك تمارس العادة السرية ؟

GMT 00:09 2016 الإثنين ,20 حزيران / يونيو

فوائد عشبة القلب

GMT 18:11 2018 الثلاثاء ,11 كانون الأول / ديسمبر

لماذا تبكي كثيرات أثناء ممارسة العلاقة الحميمية أو بعدها

GMT 02:36 2018 الخميس ,27 كانون الأول / ديسمبر

كاديلاك اسكاليد 2020 تظهر لأول مرة أثناء اختبارها

GMT 23:20 2019 الثلاثاء ,24 كانون الأول / ديسمبر

تطبيق "ToTOk" للمكالمات المجانية مازال متاحا على هذه الهواتف
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Arabstoday Arabstoday Arabstoday Arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab