تخصيص 50 ألف فدان للمصريين في السودان
آخر تحديث GMT13:54:17
 العرب اليوم -

تخصيص 50 ألف فدان للمصريين في السودان

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - تخصيص 50 ألف فدان للمصريين في السودان

القاهرة ـ وكالات

وافق الاتحاد الزراعي السوداني،  على تخصيص ٥٠ ألف فدان لمزارعى مصر فى مشروع الجزيرة بالسودان، كمرحلة أولى، على أن يتم تخصيص مساحات إضافية فى مرحلة لاحقة، فيما طالب الرئيس السودانى عمر البشير بتدفق المصريين إلى بلاده للمساهمة فى تنميتها. وأعلن الاتحاد الزراعى فى مصر والسودان، فى ختام جلسته بالخرطوم، مساء أمس الأول، إطلاق أول اتحاد لمزارعى دول حوض النيل، يضم البلدين كمرحلة أولى يتم بعدها الاتفاق مع دول الحوض الثمانى على الانضمام للاتحاد الجديد. وقال ممدوح حمادة، رئيس الاتحاد التعاونى الزراعى، خلال الجلسة الختامية لتوقيع ٣ اتفاقيات للتنمية الزراعية والثروة الحيوانية مع الجانب السودانى، إن الاتفاقيات تستهدف توفير فرص العمل الزراعى للمصريين الراغبين فى العمل بالسودان، مقابل الحصول على ٥٠٪ من صافى الأرباح، على أن يلتزم الجانب السودانى بتوفير مستلزمات الإنتاج مثل الأسمدة والتقاوى والمبيدات اللازمة للزراعة، وأضاف أن المساحة المخصصة للاتحاد لتوزيعها على مزارعى مصر يمكن أن تصل لأكثر من ٥٠٠ ألف فدان فى المستقبل، من خلال ضخ المزيد من رؤوس الأموال اللازمة للتوسع الزراعى فى السودان، وتحويل المنطقة إلى سلة غذاء للعالم. وتابع «حمادة»، فى تصريحات لـ«المصرى اليوم»، عقب إطلاق اتفاقية اتحاد مزارعى دول حوض النيل، أن الاتفاق يتضمن قيام الاتحاد بالتأمين على حياة المزارعين المصريين، بالإضافة إلى توفير التأمين الصحى اللازم لهم، بما يحقق الاستفادة الكاملة من العمل فى السودان. من جانبه، قال وزير الزراعة السودانى الدكتور عبدالحليم المتعافى، خلال حفل تدشين اتحاد مزارعى دول حوض النيل، إن مصر والسودان شعب واحد وبلد واحد، وبيننا إخاء، واستطرد: «لكن قطعتنا السياسة»، وأضاف: إن خطوة تأسيس اتحاد مزارعى حوض النيل سوف تساهم فى توحيد الاستثمار المشترك، فالخير أكثر مما نظن والنعم أكثر مما نعد، وسوف يسألنا الله لماذا لم يتآخَ الشعبان». وداعب المتعافى، فى كلمته، أعضاء الوفد المصرى، قائلاً: «سمانى والدى عبدالحليم على اسم فلاح مصرى وهو العمدة عبدالحليم إبراهيم، من دراو بمحافظة أسوان»، مشيراً إلى أن الحى الذى نشأ فيه يسكنه الجعافرة الذين جاءوا من أسوان، واستوطنوا منذ ١٠٠ عام وهم سودانيون مصريون جاءوا إلى النيل الأبيض. واعتبر «المتعافى» أن ما قام به اتحادا المزارعين فى البلدين يعد خطوة تاريخية لأنهما أخذا مبادرة السبق وبدآ يتوحدان لإطعام شعبى وادى النيل، وشدد على أن الرئيس السودانى المشير عمر البشير يقول دائماً للقيادة فى مصر: «أنتم فى منطقة كثيفة السكان وقليلة الأرض والسودان لديه مساحات كبيرة وسكان أقل، فلماذا لا يتدفق السكان من الشمال للجنوب، مثلما يتدفق الماء من الجنوب إلى الشمال». وطالب الوزير السودانى بأن يتجاوز التعاون بين البلدين الخطب الرنانة وإطلاق حرية العمل والتنقل للفلاحين من الخرطوم للقاهرة، ومن القاهرة للخرطوم. فى سياق متصل، قال عبدالرحمن شكرى، نقيب فلاحى مصر، إن الدبلوماسية الشعبية تستهدف تجاوز الإجراءات الحكومية فى علاقاتها مع دول حوض النيل، وتحقيق مصالح الشعوب، لأنها أكثر واقعية وفاعلية من خطط الدول، مشيراً إلى أن التعقيدات الإدارية مازالت تقوم بدور فى «بطء» التقارب بين شعوب دول الحوض.

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

تخصيص 50 ألف فدان للمصريين في السودان تخصيص 50 ألف فدان للمصريين في السودان



ارتدت بدلة بنطال كلاسيكي باللون الكريمي مع سترة برقبة بولو

كيتي سبنسر تُقلِّد إطلالات عمَّتها الأميرة ديانا

باريس - العرب اليوم

GMT 08:06 2020 الجمعة ,28 شباط / فبراير

أول رئيس دولة يوضع في الحجر الصحي بسبب "كورونا"

GMT 18:01 2018 الثلاثاء ,11 كانون الأول / ديسمبر

5 وضعيات للجماع لن تصدقي تأثيرها على علاقتكما الجنسية

GMT 12:20 2016 الجمعة ,22 تموز / يوليو

جنون المداعبة الجنسية للرجل

GMT 01:50 2015 الأربعاء ,16 كانون الأول / ديسمبر

زينب مهدي توضح مخاطر عدم إشباع الزوج لرغبات زوجته الجنسية

GMT 07:53 2020 الجمعة ,28 شباط / فبراير

قرار جديدة من محكمة الأسرة بشأن أحمد الفيشاوي

GMT 16:32 2020 الجمعة ,10 كانون الثاني / يناير

كشف حقيقة ظهور إيهاب توفيق على الشرفة أثناء حريق منزله

GMT 13:05 2020 الخميس ,23 كانون الثاني / يناير

"داتسون" اليابانية تنافس عالميًا بسيارة بسعر 9 آلاف دولار

GMT 02:57 2020 الأربعاء ,29 كانون الثاني / يناير

أسباب انطفاء محرك السيارة أثناء السير وكيفية حلها
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

Arabstoday Arabstoday Arabstoday Arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab