بريتش بتروليوم تتعهد بمحاربة طلبات التعويض بحادثة خليج المكسيك
آخر تحديث GMT19:38:57
 العرب اليوم -

"بريتش بتروليوم" تتعهد بمحاربة طلبات التعويض بحادثة خليج المكسيك

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - "بريتش بتروليوم" تتعهد بمحاربة طلبات التعويض بحادثة خليج المكسيك

لندن - د.ب.أ

اعترفت شركة النفط البريطانية العملاقة بريتش بتروليوم الأربعاء، بنفاد الأموال التى خصصتها لسداد تعويضات المتضررين من كارثة التسرب النفطى فى خليج المكسيك. وكانت الشركة قد رصدت 20 مليون دولار لتمويل تعويضات خسائر كارثة انفجار منصة استخراج النفط التابعة لها ديب هواريزون فى خليج المكسيك فى إبريل 2010، مسببا أكبر كارثة بيئية فى تاريخ الولايات المتحدة. وقالت الشركة البريطانية إنها ستتصدى لطلبات التعويض "غير المعقولة" التى تواجهها حاليا بعد أن استنفدت مخصصات صندوق التقاعد، حيث أشارت نتائج الشركة للربع الثانى من العام الحالى إلى أنه لم يتبق فى الصندوق سوى 300 مليون دولار، حيث خصصت 1.4 مليار دولار إضافية لمواجهة التعويضات. يأتى ذلك فيما تراجعت أرباح الشركة خلال الربع الثانى بنسبة 25% عن الفترة نفسها من العام الماضى إلى 2.7 مليار دولار، وأرجعت الشركة انخفاض الأرباح إلى ارتفاع معدلات الضرائب وتراجع أسعار النفط. يأتى ذلك فيما تخوض بريتش بتروليوم نزاعا قضائيا بشأن تفسير اتفاقية التسوية التى وقعتها مع الحكومة الأمريكية بعد كارثة خليج المكسيك، والتى تقول إنها تسمح للشركات بتقديم طلبات "ملفقة ومبالغ فيها" للحصول على تعويضات منها. وقال بوب بودلى رئيس بريتش بتروليوم "سنحارب هذه الإدعاءات بكل قوة لأننا نقوم بواجبنا تجاه مساهمينا، ولأن هذا ببساطة الأمر الصواب والمبدئى الذى علينا القيام به". وأضاف أنه "لا يمكن لشركة أن توافق على تقديم تعويضات لشركات لم تتعرض لأى خسائر.. وفى حين نواصل التصدى لهذه الطلبات غير المعقولة، يجب أن يعرف الجميع أننا مستعدون تماما لهذه المواجهات القضائية الطويلة". وأشارت "بى.بى" إلى إحدى الحالات التى طالبت فيها شركة تشييد الحصول على تعويض قدره 9.7 مليون دولار، رغم أن 2010 كان أفضل عام بالنسبة لها، وأن مقرها يوجد على بعد 300 ميل من ساحل ألاباما على خليج المكسيك.

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

بريتش بتروليوم تتعهد بمحاربة طلبات التعويض بحادثة خليج المكسيك بريتش بتروليوم تتعهد بمحاربة طلبات التعويض بحادثة خليج المكسيك



GMT 15:47 2020 الإثنين ,27 كانون الثاني / يناير

الهيئة القومية للزلازل تكشف حقيقة تعرض القاهرة لهزة أرضية

GMT 15:40 2019 الجمعة ,08 تشرين الثاني / نوفمبر

بقوة 5.9 درجة زلزال مدمر يضرب إيران

GMT 16:09 2019 الإثنين ,28 تشرين الأول / أكتوبر

7 قتلى بأمطار غزيرة تضرب شمال شرق السعودية

GMT 08:24 2019 السبت ,26 تشرين الأول / أكتوبر

ارتفاع حصيلة قتلى السيول في اليابان إلى 10

GMT 00:21 2019 الأحد ,20 تشرين الأول / أكتوبر

كائن حي غامض بلا فم أو عيون يحيّر العلماء

كشف نحافة خصرها وحمل فتحة طويلة أظهرت ساقها

بيبر تستعيد الزفاف بفستان من أوليانا سيرجينكو

واشنطن - العرب اليوم

GMT 02:40 2020 الأحد ,16 شباط / فبراير

تعرف على أفضل الوجهات السياحية في شهر آذار
 العرب اليوم - تعرف على أفضل الوجهات السياحية في شهر آذار

GMT 12:20 2016 الجمعة ,22 تموز / يوليو

جنون المداعبة الجنسية للرجل

GMT 18:01 2018 الثلاثاء ,11 كانون الأول / ديسمبر

5 وضعيات للجماع لن تصدقي تأثيرها على علاقتكما الجنسية

GMT 00:20 2017 الأربعاء ,31 أيار / مايو

8 أشياء غريبة يُمكن حدوثها بعد ذروة الجماع

GMT 08:08 2017 الإثنين ,09 تشرين الأول / أكتوبر

خبراء يكشفون عن الفرق بين مشاعر الحب والشهوة

GMT 14:10 2015 الثلاثاء ,13 تشرين الأول / أكتوبر

فوائد الخبيزة " الخبازي أو الخبيز"

GMT 16:18 2018 الأحد ,25 تشرين الثاني / نوفمبر

تعرف على أهمية "جوان كيلاس" في سيارتك

GMT 19:27 2015 الأحد ,20 كانون الأول / ديسمبر

العبي دور الزوجة العشيقة

GMT 12:43 2013 الأربعاء ,16 كانون الثاني / يناير

حارة اليهود في حي العتبة شاهدة على تاريخ مصر الحديث

GMT 17:08 2016 الخميس ,17 آذار/ مارس

تعرفي على أضرار المرتديلا للحامل

GMT 12:03 2018 السبت ,12 أيار / مايو

نسب النبي صلى الله عليه وسلم
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Arabstoday Arabstoday Arabstoday Arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab