المَد والجَزر يتأثران بالبدر العملاق هذا الشهر
آخر تحديث GMT01:29:42
 العرب اليوم -

المَد والجَزر يتأثران بالبدر العملاق هذا الشهر

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - المَد والجَزر يتأثران بالبدر العملاق هذا الشهر

بغداد - عدنان الربيعي

أكد الخبير الفلكي العراقي سعد الدين شكري أن تأثيرات البدر العملاق في العراق ستقتصر في عمليتي المَد والجَزر البحريتين، فيما نفت جمعية فلكية في المملكة العربية السعودية ارتباط هذه الظاهرة بحدوث الزلازل والفيضانات. وقال شكري "إن البدر الأحد سيصل إلى ما يسمى بالبدر العملاق، والذي  تصاحبه تأثيرات على عمليتي المَد والجَزر البحريتين، وذلك لأنه بهذا الحجم يسيطر على جاذبية السوائل، لاسيما إذا ما تعامد مع الجاذبية الأرضية، وهذه الظاهرة دائماً ما تحدث في العراق، ولا يمتد تأثير العملاق أكثر من ذلك". مشيراً إلى أن"الفلك لا ينذر بحدوث أشياء غريبة خلال هذا الشهر(حزيران/ يونيو) والشهر المُقبل(تموز/ يوليو) عدا العملية الاعتيادية لمرور الكواكب السيارة، وهي ظاهرة موجودة وليست غريبة". فيما نفت الجمعية الفلكية في جدة في المملكة العربية السعودية وجود أي ارتباط بين ما يسمى البدر العملاق وحدوث زلزال أو فيضان. ويُعد القمر البدر لشهر شعبان الأكبر والأقرب إلى الأرض خلال العام الجاري، والذي سيكتمل عند الساعة 23:02 بعد ظهر الأحد، بحسب توقيت مكة المكرمة أي بعد 21 دقيقةً من وصوله إلى نقطة"الحضيض"، وسيكون قريباً جداً منها وعلى مسافة 356.991 كلم من الأرض، فيما شهد أيار/ مايو العام 2012 وآذار/ مارس العام 2011 حدوث هذه الظاهرة سابقاً، وسيتكرر حدوثها في آب/ أغسطس العام 2014. وأوضح رئيس الجمعية ماجد أبو زاهرة في تصريح، "أن القمر البدر يسطع في الجانب المقابل للشمس في السماء، لذلك ستتم رؤيته طوال الليل من الغروب وحتى فجر اليوم الثاني"، مشيراً إلى أنه سيظهر أكبر لنسبة 14 في المائة وأكثر بريقاً لنسبة 30 في المائة من القمر البدر المعتاد، غير أن الرصد بالعين المجردة لن يوضح فرقاً كبيراً بين هذا البدر والبدر العادي، فيما يظهر الفرق عبر التصوير الفوتوغرافي من خلال مضاهاة صور الأقمار البدر في الأشهر الماضية. وبيّن أن القمر في هذه الظاهرة يسمى"بدر الحضيض" لوجوده في أقرب نقطة في مداره إلى الأرض"، مشيراً إلى أنه تم استخدام تسمية"القمر العملاق" عندما حدثت الظاهرة في العام 2011 ،واستمرت حتى الآن رغم كونها تسمية غير فلكية، ملمحاً إلى أنه"في هذا الوقت من الشهر العربي فإن القمر البدر في أي شهر، يكون في خط واحد مع الشمس، لذلك فإن جاذبية الشمس والقمر تتحد وتؤثر على المحيطات ولكنه تأثير ضئيل جداً.

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

المَد والجَزر يتأثران بالبدر العملاق هذا الشهر المَد والجَزر يتأثران بالبدر العملاق هذا الشهر



GMT 17:47 2020 الثلاثاء ,25 شباط / فبراير

عاصفة رملية تُحيل نهار الرياض إلى ليل

GMT 16:02 2020 الثلاثاء ,25 شباط / فبراير

السلطات المصرية تحذر من اضطرابات جوية شديدة

GMT 10:06 2020 السبت ,22 شباط / فبراير

مسؤول ينبه بوصول أسراب جراد للرياض قريبًا

GMT 15:47 2020 الإثنين ,27 كانون الثاني / يناير

الهيئة القومية للزلازل تكشف حقيقة تعرض القاهرة لهزة أرضية

GMT 15:40 2019 الجمعة ,08 تشرين الثاني / نوفمبر

بقوة 5.9 درجة زلزال مدمر يضرب إيران

دمجت بين الأقمشة المتعددة في إطلالاتها العصرية

أوليفيا كولبو تخطف الأنظار بتصاميم مميَّزة في "ميلانو"

ميلانو - العرب اليوم

GMT 05:03 2020 الثلاثاء ,25 شباط / فبراير

تعرف على 7 وجهات سياحية تستحق الزيارة في ربيع 2020
 العرب اليوم - تعرف على 7 وجهات سياحية تستحق الزيارة في ربيع 2020
 العرب اليوم - نصائح لاختيار ورق جدران ديكورات المنازل تعرف عليها

GMT 18:01 2018 الثلاثاء ,11 كانون الأول / ديسمبر

5 وضعيات للجماع لن تصدقي تأثيرها على علاقتكما الجنسية

GMT 21:10 2019 الإثنين ,30 كانون الأول / ديسمبر

"غوغل" ترد على تصريحات فنانة مصرية حول عمل "جي بي إس" بصوتها

GMT 18:10 2019 الإثنين ,30 كانون الأول / ديسمبر

"غوغل" تكشف حقيقة تسجيل صوت بدرية طلبة على تطبيق "جي بي إس"

GMT 19:11 2020 السبت ,18 كانون الثاني / يناير

4 شركات تقاضي موقع التواصل الاجتماعي " Facebook"

GMT 09:53 2018 الجمعة ,30 تشرين الثاني / نوفمبر

5 وضعيات للجماع لن تصدقي تأثيرها على علاقتكما الجنسية

GMT 01:49 2019 الخميس ,24 تشرين الأول / أكتوبر

نصائح وأفكار تُساعدك على اختيار "جبس" غرف النوم "المودرن"

GMT 17:18 2019 الثلاثاء ,07 أيار / مايو

نصائح للحصول على ديكورات غرف نوم أطفال مميزة
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Arabstoday Arabstoday Arabstoday Arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab