المجمع الشريف للفوسفاط يعرض منجزاته في التربية البيئية في مراكش
آخر تحديث GMT07:55:46
 العرب اليوم -

المجمع الشريف للفوسفاط يعرض منجزاته في التربية البيئية في مراكش

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - المجمع الشريف للفوسفاط يعرض منجزاته في التربية البيئية في مراكش

مراكش ـ وكالات

شارك المجمع الشريف للفوسفاط في الدورة السابعة للمؤتمر الدولي للتربية البيئية الذي يعقد في مراكش في الفترة الممتدة ما بين 9 و14 يونيو/ حزيران 2013. وجاء في بيان صحافي أن المجمع الشريف للفوسفاط سيقوم بهذه المناسبة، بعرض منجزاته في مجال التعليم البيئي والتنمية المستدامة التي قام بها بشراكة مع مجموعة من الأطراف المعنية، سواء على المستوى الداخلي أو الخارجي بما في ذلك الجمعيات والمؤسسات الوطنية العاملة في مجال البيئة، وبصورة خاصة في مجالات الأنشطة التعدينية والصناعية. وتعكس هذه المبادرات في واقع الأمر، الإمكانيات التي رصدها المجمع الشريف للفوسفاط من أجل خلق توازن بيئي أفضل بين المناطق القروية والحضرية وكذلك طرق إدماجها بطريقة منسجمة ومستدامة. ويعمل المجمع الشريف للفوسفاط، الحريص على ضمان التوازن بين المردودية الاقتصادية والمسؤولية الاجتماعية، على نشر الوعي البيئي، التي جعل منه أحد أولوياته في نهجه في مجال التنمية المستدامة من خلال ريادته البيئية. استنادا إلى محور هذه الدورة الذي يدور حول "تحديات ضمان تناسق أفضل بين الوسطين الحضري والقروي" يعتبر المجمع الشريف للفوسفاط بأن المؤتمر الدولي للتربية البيئية يشكل فرصة سانحة من أجل تسليط الضوء على المبادرات التي التزم بها. وفي هذا النسق، يقوم المجمع الشريف للفوسفاط بالعديد من المبادرات على مستوى التريبة البيئية لفائدة الأطراف المعنية: الموظفين والشباب، وأطفال المدارس والمؤسسات التعليمية والجمعيات المحلية والوطنية. التزم المجمع الشريف للفوسفاط، منذ سنة 2010 على وجه الخصوص، بالعديد من المبادرات من أجل تقوية وتعزيز الثقافة البيئية على الصعيد الوطني. وهكذا عمل المجمع الشريف للفوسفاط على المساهمة في رفع الوعي لدى الآلاف من المواطنين بأهمية حماية البيئة وتحسيسهم بأفضل الممارسات البيئية: تحسيس المواطنين في مختلف المدن المغربية عبر النسيج الجمعوي، وغرس ملايين الأشجار، وإعادة تأهيل أجهزة الكمبيوتر ومنحها للجمعيات المتخصصة في إعادة التدوير، وإقامة نقاط لجمع النفايات الورقية في مختلف المصالح التابعة للمجمع، واتباع سياسة إرادية في ما يخص ظاهرة انبعاثات ثاني أوكسيد الكاربون لفائدة موظفي المجمع... بالنسبة للوسط القروي يقوم المجمع الشريف للفوسفاط بمجموعة من الحملات التحسيسية لفائدة الشباب حول قضايا التنوع البيولوجي، والنفايات، والطاقة الشمسية. يقول عبد الحق كبابي، المسؤول عن قطاع البيئة بالمجمع الشريف للفوسفاط"نحتاج إلى تعلم أشياء عديدة يوميا، ولكننا ملزمون أيضا بالقيام بمبادرات يومية للمحافظة على بيئتنا". ووعيا منه بأهمية دور التعليم البيئي بوصفه أداة حقيقية لتغير وتطور مجتمعنا، يقوم المجمع الشريف للفوسفاط بمجموعة من المبادرات التي تستهدف تلاميذ التعليم التمهيدي والابتدائي باعتبارهم رهان المستقبل.يشارك سنويا 2200 من طلاب معهد الترقية الإجتماعية والتربوية التابع للمجمع الشريف للفوسفاط بكل من ابن كرير والجديدة وخريبكة والعيون وآسفي واليوسفية، في العديد من الأنشطة، التي تتمحور حول الدعوة إلى احترام البيئة من خلال مجموعة من المبادرات المختلفة التي يتمثل جانب الإبداع الفني كعاملها المشترك. ويقول عبد الهادي صهيب مدير التنمية المستدامة بالمجمع الشريف للفوسفاط" هذه المبادرات هي عملية متواصلة، ونحن نسعى قبل كل شيء ﻷن يتشبع تلاميذنا بمبادئ التنمية المستدامة، من خلال تبنيهم للمبادئ الأساسية لحماية البيئة".

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

المجمع الشريف للفوسفاط يعرض منجزاته في التربية البيئية في مراكش المجمع الشريف للفوسفاط يعرض منجزاته في التربية البيئية في مراكش



GMT 15:40 2019 الجمعة ,08 تشرين الثاني / نوفمبر

بقوة 5.9 درجة زلزال مدمر يضرب إيران

GMT 16:09 2019 الإثنين ,28 تشرين الأول / أكتوبر

7 قتلى بأمطار غزيرة تضرب شمال شرق السعودية

GMT 08:24 2019 السبت ,26 تشرين الأول / أكتوبر

ارتفاع حصيلة قتلى السيول في اليابان إلى 10

GMT 00:21 2019 الأحد ,20 تشرين الأول / أكتوبر

كائن حي غامض بلا فم أو عيون يحيّر العلماء

GMT 19:39 2019 الثلاثاء ,15 تشرين الأول / أكتوبر

"الزراعة" تكشف حقيقة إصابة أسماك البلطي بميكروبات وديدان

تمتلك القدرة على اختيار الأزياء التي تناسبها تمامًا

جيجي حديد تتألق فى أسبوع الموضة في باريس

واشنطن - العرب اليوم

GMT 05:45 2020 الأحد ,19 كانون الثاني / يناير

إليك 8 نصائح لترتيب حقيبتك للسفر خلال الشتاء
 العرب اليوم - إليك 8 نصائح لترتيب حقيبتك للسفر خلال الشتاء

GMT 03:39 2020 السبت ,18 كانون الثاني / يناير

تعرفي على طرق تحويل بيتك لواحة سلام نفسي
 العرب اليوم - تعرفي على طرق تحويل بيتك لواحة سلام نفسي

GMT 03:28 2020 السبت ,18 كانون الثاني / يناير

قائمة بالأماكن السياحية في أرخص دولة في أوروبا
 العرب اليوم - قائمة بالأماكن السياحية في أرخص دولة في أوروبا

GMT 02:32 2016 الثلاثاء ,12 إبريل / نيسان

تعرفي على موعد نزول الدورة بعد ترك حبوب منع الحمل

GMT 16:00 2018 الخميس ,04 تشرين الأول / أكتوبر

كيفية تعامل الزوجة مع الزوج الخاين الكذاب المخادع

GMT 08:18 2019 الإثنين ,16 كانون الأول / ديسمبر

محكمة دبي تقاضي شابا خليجيا بسبب وسائل التواصل الاجتماعي

GMT 03:02 2018 الإثنين ,03 كانون الأول / ديسمبر

مطابخ تتحدث عن روعة اللون الأسود

GMT 14:10 2015 الثلاثاء ,13 تشرين الأول / أكتوبر

فوائد الخبيزة " الخبازي أو الخبيز"

GMT 08:22 2017 الجمعة ,10 تشرين الثاني / نوفمبر

أفكار للتغلّب على مشاكل المساحات الضيقة في الشقق الصغيرة

GMT 23:52 2016 الأحد ,30 تشرين الأول / أكتوبر

التمارين الرياضية قد تمنع التوتر

GMT 12:12 2018 الأربعاء ,31 تشرين الأول / أكتوبر

أبرز كواليس المسلسل التلفزيوني الناجح " الحقيقة والسراب "
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Arabstoday Arabstoday Arabstoday Arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab