العمارة المستدامة تقلل أثر المباني في حياة الناس والبيئة
آخر تحديث GMT16:11:53
 العرب اليوم -

العمارة المستدامة تقلل أثر المباني في حياة الناس والبيئة

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - العمارة المستدامة تقلل أثر المباني في حياة الناس والبيئة

الرياض ـ وكالات

أصبح مفهوما التغير المناخي والاحتباس الحراري من أكثر المفاهيم العلمية المتداولة في العقدين الماضيين في وسائل الإعلام المختلفة وفي المحافل المعرفية الكبرى. ونحن إذا سلمنا بحاجة العالم إلى التفكير مليا في مثل هذه المفاهيم وأثرها على حياتنا المستقبلية ومستقبل الأجيال، ما الذي يربط بين التغير المناخي والبيئة المبنية التي تحمينا من عوامل البيئة الخارجية؟ علميا ثبت أن المباني هي أهم عنصر يسبب الانبعاث الكربوني الذي يحث التغير المناخي. استخدامات الطاقة في مختلف أنماط المباني يسهم فيما يربو على 43 في المائة من انبعاث ثاني أكسيد الكربون في الولايات المتحدة ، وفي المملكة المتحدة 40 في المائة من استهلاك الطاقة يعزى للمباني. في ظل تنامي اهتمام العالم بالبيئة وتأثير مظاهر الاحتباس الحراري ومنظومة التغير المناخي، أصبح مفهوم العمارة المستدامة وأساليب التصميم الخضراء، ضرورة فعلية وملزمة في العديد من البلدان المتقدمة. لكي تستطيع الوصول للأهداف بعيدة المدى التي وضعتها بعض الدول لخفض الانبعاث الكربوني، على سبيل المثال بريطانيا وضعت خطة لخفض CO2 بمقدار 34 في المائة حتى عام 2020. بالاعتماد على مفاهيم العمارة الخضراء في البنيان الحديثة واستخدام وسائل الطاقة المتجددة. اللجنة الدولية للتغيرات المناخية حددت المباني كواحد من أهم العناصر المساهمة في الاحتباس الحراري، باستخدام ما يربو على 31 في المائة من استهلاك الطاقة عالميا فقط في عام 1995 مع نسبة ازدياد بما يعادل 1.8 في المائة منذ عام 1971. 

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

العمارة المستدامة تقلل أثر المباني في حياة الناس والبيئة العمارة المستدامة تقلل أثر المباني في حياة الناس والبيئة



GMT 15:47 2020 الإثنين ,27 كانون الثاني / يناير

الهيئة القومية للزلازل تكشف حقيقة تعرض القاهرة لهزة أرضية

GMT 15:40 2019 الجمعة ,08 تشرين الثاني / نوفمبر

بقوة 5.9 درجة زلزال مدمر يضرب إيران

GMT 16:09 2019 الإثنين ,28 تشرين الأول / أكتوبر

7 قتلى بأمطار غزيرة تضرب شمال شرق السعودية

GMT 08:24 2019 السبت ,26 تشرين الأول / أكتوبر

ارتفاع حصيلة قتلى السيول في اليابان إلى 10

GMT 00:21 2019 الأحد ,20 تشرين الأول / أكتوبر

كائن حي غامض بلا فم أو عيون يحيّر العلماء

بدت ساحرة بفستان مع الكاب بألوان باستيل ناعمة

إيفانكا ترامب تخطف الأنظار بإطلالاتها الساحرة في الإمارات

دبي ـ العرب اليوم

GMT 05:49 2020 الثلاثاء ,18 شباط / فبراير

تصاميم وديكورات مميزة لـ"المغاسل" للحمامات الفخمة
 العرب اليوم - تصاميم وديكورات مميزة لـ"المغاسل" للحمامات الفخمة

GMT 17:15 2017 الخميس ,23 تشرين الثاني / نوفمبر

الفتيات ينافسن الشباب في استعمال " علكة الإثارة الجنسية "

GMT 22:07 2016 الإثنين ,05 أيلول / سبتمبر

كيف تعرف أن زوجتك تمارس العادة السرية ؟

GMT 23:55 2015 الجمعة ,23 كانون الثاني / يناير

ممارسة الجنس من خلال الوضع الأعلى للمرأة أخطر على الرجال

GMT 00:49 2016 الثلاثاء ,13 كانون الأول / ديسمبر

أطعمة خاصة لتجنب آثار شرب الكحول في الكريسماس

GMT 07:43 2013 الإثنين ,21 كانون الثاني / يناير

وجود الدم في البراز إنذار بسرطان القولون

GMT 18:10 2020 الأربعاء ,29 كانون الثاني / يناير

الفيلم السينمائي "30 مليون" يجمع نجوم الكوميديا في المغرب

GMT 00:24 2017 الجمعة ,27 تشرين الأول / أكتوبر

عطر النعومة والصخب سكاندل من جان بول غوتييه

GMT 00:41 2017 الخميس ,28 كانون الأول / ديسمبر

سرحان يؤكّد أنّ اضطرابات التوحّد تُكتشف عند 3 أعوام
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Arabstoday Arabstoday Arabstoday Arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab