الشمبانزى يتمتع بحس العدالة مثل الأطفال
آخر تحديث GMT07:10:00
 العرب اليوم -

الشمبانزى يتمتع بحس العدالة مثل الأطفال

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - الشمبانزى يتمتع بحس العدالة مثل الأطفال

مدريد ـ وكالات

قالت صحيفة الباييس الإسبانية إن هناك دراسة أمريكية جديدة أظهرت أن الشمبانزى يتمتع بحس العدالة مثل الأطفال، وأجرى الباحثون تجربة تشبه واحدة من التى تجرى عادة على البشر، وأظهرت الدراسة أن نزعة الإنسان إلى اقتسام الأشياء ربما تعود جذورها لمراحل أقدم مما كان يعتقده العلماء، وتقوم الدراسة على اختبار أداء مجموعة من الشمبانزى من خلال لعبة أطلق عليها اسم "لعبة الإنذار الأخير". وأشارت الصحيفة إلى أن تقوم اللعبة فى نسختها البشرية على اختبار النزعة الاقتصادية حيث يحدد اثنان من اللاعبين كيفية اقتسام مقدار من المال، أما فى اللعبة محل الدراسة يقوم اثنان من الشمبانزى بتحديد كيفية اقتسام مقدار من شرائح الموز، ومن خلال هذه اللعبة تم الكشف أن الشمبانزى بتمتعون بحس العدالة مثل الأطفال تماما. وقالت الباحثة داربى بروكتور من جامعة إيمورى الامريكية "إن كنت مشتركا فى عمل تعاونى، فعليك الحرص على أنك تشارك فى أمر مفيد لك"، وأضافت: "مقارنة مكافآتك مع مكافآت الآخرين تبدو أمرا مهما جدا، مضيفة أنه تم تدريب الشمبانزى للقيام بلعبة مماثلة باستخدام نموذجين ملونين يمثل كل منهما مكافأة". واستطاعت بروكتور وزملاؤها تدريب حيوانات الشمبانزى على ممارسة نفس اللعبة باستخدام علامات ملونة تمثل جائزة، قائلة:"حاولنا إصباغ العلامات بصبغة تجريدية وجعلها أشبه بالمال دربنا الحيوانات على نوعين مختلفين من العلامات إذا اختارت الحيوانات العلامة البيضاء فسيكون بمقدورها اقتسام الطعام مناصفة، أما إذا أخذت العلامة الزرقاء فذاك يعنى أن الشمبانزى الأول سيحصل على مقدار من الطعام أكبر من مقدار الشريك الآخر فى اللعبة"، وكانت نتيجة الاختبار الذى شارك فيه ثلاثة من الشمبانزى أن الحيوانات أظهرت نزعة لاقتسام جائزة الطعام بالتساوى. وفى تجربة أخرى كرر الباحثون الاختبار على عشرين طفلا تتراوح أعمارهم بين عامين وسبعة أعوام، واكتشف أن كلا من الأطفال وصغار الشمبانزى يستجيبون كما يستجيب الإنسان، إذ يميلون إلى اختيار الاقتسام مناصفة.

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

الشمبانزى يتمتع بحس العدالة مثل الأطفال الشمبانزى يتمتع بحس العدالة مثل الأطفال



GMT 15:47 2020 الإثنين ,27 كانون الثاني / يناير

الهيئة القومية للزلازل تكشف حقيقة تعرض القاهرة لهزة أرضية

GMT 15:40 2019 الجمعة ,08 تشرين الثاني / نوفمبر

بقوة 5.9 درجة زلزال مدمر يضرب إيران

GMT 16:09 2019 الإثنين ,28 تشرين الأول / أكتوبر

7 قتلى بأمطار غزيرة تضرب شمال شرق السعودية

GMT 08:24 2019 السبت ,26 تشرين الأول / أكتوبر

ارتفاع حصيلة قتلى السيول في اليابان إلى 10

GMT 00:21 2019 الأحد ,20 تشرين الأول / أكتوبر

كائن حي غامض بلا فم أو عيون يحيّر العلماء

لم تتخلى عن الصندل المفرغ ذات السلاسل الرفيعة والذهبية

كيم كرداشيان وشقيقاتها يتألقن بإطلالات ساحرة

واشنطن - العرب اليوم

GMT 02:32 2016 الثلاثاء ,12 إبريل / نيسان

تعرفي على موعد نزول الدورة بعد ترك حبوب منع الحمل

GMT 12:20 2016 الجمعة ,22 تموز / يوليو

جنون المداعبة الجنسية للرجل

GMT 22:11 2014 الثلاثاء ,23 أيلول / سبتمبر

درجات اللون الرمادي الأفضل والأجمل لمعظم الغرف

GMT 05:17 2015 الخميس ,15 تشرين الأول / أكتوبر

المعالم الأثرية والطبيعة الخلابة في الصويرة تجذب السياح

GMT 02:51 2017 الأحد ,12 تشرين الثاني / نوفمبر

الجنس في عمر الأربعين أفضل منه في عمر العشرين

GMT 21:16 2016 الإثنين ,08 آب / أغسطس

فوائد حلاوة الطحينية

GMT 22:04 2013 السبت ,26 كانون الثاني / يناير

"فيسبوك" يطرح تطبيق جنسي على الموقع

GMT 01:59 2018 الثلاثاء ,30 تشرين الأول / أكتوبر

"جيب" تُطلق "رانجلر 2019" بثلاثة مستويات تجهيز

GMT 15:48 2019 الأربعاء ,01 أيار / مايو

لا تتورط في مشاكل الآخرين ولا تجازف
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Arabstoday Arabstoday Arabstoday Arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab