السخام يلوث المناخ أكثر بكثير مما يعتقد
آخر تحديث GMT14:59:25
 العرب اليوم -
وزارة الدفاع التركية تقول إنها ضربت أهدافا محددة بعد ضربات جوية قتلت جنودا في إدلب السورية العراق يلغي قرار إعفاء الايرانيين من الدخول اليه من دون تأشيرة الدفاع الروسية تؤكد أن مقاتلات سو 24 الروسية دمرت دبابة و6 مدرعات و5 عربات رباعية الدفع شمالي سورية وزارة الدفاع الروسية تعلن أن المسلحون الموالون لتركيا اخترقوا دفاعات الجيش السوري في منطقتين من محافظة إدلب وزارة الدفاع الروسية تعلن شن طائراتها غارات على عناصر من فصائل مسلحة خرقت الدفاعات السورية في إدلب وتقول إن ذلك سمح للجيش السوري بصد كل الهجمات بنجاح المرصد السوري يعلن عن وقوع قتلى وجرحى في اشتباكات بين الجيش السوري وفصائل مسلحة مدعومة من القوات التركية في محيط بلدة النيرب القوات التركية والفصائل السورية تسيطر على مناطق واسعة في بلدة النيرب وسط استمرار المعارك مع الجيش السوري الملك سلمان يستقبل وزير الخارجية الأميركي وزير الداخلية الألماني يكشف دوافع منفذ إطلاق النار في هاناو إلغاء بطولة في اليابان استعدادا لأولمبياد طوكيو
أخر الأخبار

السخام يلوث المناخ أكثر بكثير مما يعتقد

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - السخام يلوث المناخ أكثر بكثير مما يعتقد

واشنطن ـ وكالات

أظهرت دراسة دولية أن جزيئات السخام تساهم بقدر أكبر بكثير فى ظاهرة التغير المناخى عما كان يعتقد حتى الآن.وحسب الدراسة التى أجراها الاتحاد الأمريكى لدراسات فيزياء الأرض "ايه جى يو" فإن تأثير جزيئات السخام على التغير المناخى قد يكون ضعف التقديرات الحالية حسبما ذكر الاتحاد  الثلاثاء فى واشنطن. ونشر فريق دولى من 31 باحثا نتائج دراستهم التى استمرت أربعة أعوام اليوم الثلاثاء فى مجلة "جورنال اوف جيوفيزكال ريسيرش أتموسفيرس" المعنية بأبحاث فيزياء الأرض. وحسب الدراسة فإن السخام الذى يتسبب فيه الإنسان هو ثانى أكبر متسبب فى ظاهرة الاحتباس الحرارى التى تتسبب فى التغير المناخى للأرض بعد انبعاثات ثانى أكسيد الكربون. ومشيرا لذلك قال ديفيد فاهى المشارك فى الدراسة من هيئة "ان او ايه ايه" لأبحاث الطقس والمناخ:"هذه الدراسة تؤكد نتائج الأبحاث التى تمت بهذا الشأن حتى الآن وتتجاوز هذه النتائج". غير أن فاهى أوضح أن طريقة تأثير هذه الجزيئات على التغير المناخى مختلفة وشديدة التعقيد وأنه من الممكن على سبيل المثال أن تمتص هذه الجزيئات الحرارة القادمة من الشمس أو أن تسقط على الثلوج والجليد مما يؤدى إلى ذوبانها ولكنها تساعد أيضا فى تكوين السحب وهو ما يمكن أن يؤدى إلى تأثيرات مبردة وتأثيرات مدفئة على السواء. وتوقع الباحثون أن يؤدى خفض انبعاثات السخام إلى مواجهة ارتفاع درجة حرارة مناخ الأرض ولكن هذا الانخفاض لن يكون مجديا إلا إذا تم خفض انبعاثات ثانى أكسيد الكربون فى الوقت ذاته.

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

السخام يلوث المناخ أكثر بكثير مما يعتقد السخام يلوث المناخ أكثر بكثير مما يعتقد



GMT 15:47 2020 الإثنين ,27 كانون الثاني / يناير

الهيئة القومية للزلازل تكشف حقيقة تعرض القاهرة لهزة أرضية

GMT 15:40 2019 الجمعة ,08 تشرين الثاني / نوفمبر

بقوة 5.9 درجة زلزال مدمر يضرب إيران

GMT 16:09 2019 الإثنين ,28 تشرين الأول / أكتوبر

7 قتلى بأمطار غزيرة تضرب شمال شرق السعودية

GMT 08:24 2019 السبت ,26 تشرين الأول / أكتوبر

ارتفاع حصيلة قتلى السيول في اليابان إلى 10

GMT 00:21 2019 الأحد ,20 تشرين الأول / أكتوبر

كائن حي غامض بلا فم أو عيون يحيّر العلماء

GMT 18:01 2018 الثلاثاء ,11 كانون الأول / ديسمبر

5 وضعيات للجماع لن تصدقي تأثيرها على علاقتكما الجنسية

GMT 09:00 2016 الأحد ,31 تموز / يوليو

كيف تعرف أن زوجتك تمارس العادة السرية ؟

GMT 00:09 2016 الإثنين ,20 حزيران / يونيو

فوائد عشبة القلب

GMT 18:11 2018 الثلاثاء ,11 كانون الأول / ديسمبر

لماذا تبكي كثيرات أثناء ممارسة العلاقة الحميمية أو بعدها

GMT 02:36 2018 الخميس ,27 كانون الأول / ديسمبر

كاديلاك اسكاليد 2020 تظهر لأول مرة أثناء اختبارها

GMT 23:20 2019 الثلاثاء ,24 كانون الأول / ديسمبر

تطبيق "ToTOk" للمكالمات المجانية مازال متاحا على هذه الهواتف
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Arabstoday Arabstoday Arabstoday Arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab