الجرذان تستخدم حاسة الشم للتأكيد على مرتبتها الاجتماعية
آخر تحديث GMT17:23:51
 العرب اليوم -

الجرذان تستخدم حاسة الشم للتأكيد على مرتبتها الاجتماعية

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - الجرذان تستخدم حاسة الشم للتأكيد على مرتبتها الاجتماعية

واشنطن ـ يو.بي.آي

من المعروف أن الجرذان تستخدم حاسة الشم لديها للحصول على معلومات حول الجرذان الأخرى، غير أن دراسة أميركية جديدة وجدت أنها تستخدم أيضاً هذه الحاسة للتأكيد على مرتبتها الإجتماعية وتفادي حصول عدائية فيما بينها. وبيّنت الدراسة التي نشرت في دورية (كارنت بيولوجي) العلمية أن الجرذان تستخدم حاسة الشم للتأكيد على مرتبتها الإجتماعية وتفادي الإشتباك فيما بينها. وقام الباحث دانيال ويسون، المتخصص بعلم الأعصاب من جامعة الطب (كايس وسترن ريزف) بدراسة على الجرذان، حيث راقب الطريقة التي كانت الجرذان تشتمّ بعضها لدى تواجدها بالمكان عينه. ولاحظ أنه عندما كان يبدأ جرذ بشم جسم أو خلفية آخر، كانا يكثفان معدل الشم. غير أنه عندما كان جرذ يبدأ بشم وجه الآخر، كان الأخر يتراجع ويخفّض معدل الشم. ووجد أن الجرذان المسيطرة، الأكبر حجماً أو الأكثر عدائية، كانت ترفض تخفيض معدل الشم، أو تزيده في بعض الأحيان، في حال بدأ جرذ تابع بشمها في وجهها. غير أنه في حال بدأ جرذ مسيطر بشم جرذ تابع بوجهه، ورفض الأخير تخفيض معدل الشم، كان سلوك الجرذ المسيطر يصبح عدائياً، ويبدأ بالركل، والعض. واستنتج أن الشم يتيح للجرذان المسيطرة التأكيد على سيطرتها الإجتماعية، فيما تتيح للجرذان التابعة استرضاءها والحؤول دون الإشتباك معها. ولفت ويسون إلى أنه توصل إلى النتائج عينها عند تخديره لحاسة الشم لدى الجرذان، ما يؤكد أنها لا تستخدم حاسة الشم لاستنشاق الروائح فحسب. وأِشار إلى أنه عندما أعطى الجرذان مادة أوكسيتوسين، وهي مركب كيميائي يساعد في تعزيز التواصل وتخفيض المرتبط بالطبقية، اختفت آثار العدائية بين الجرذان التي توقفت عن رفع معدل الشم لديها. وأضاف أن السبب وراء استخدام الجرذان لشم الوجه، لا الجسم أو الخلفية، للتأكيد على مرتبتها الاجتماعية لا يزال مجهولاً، غير أنه رجح عودة ذلك إلى خطورة تفاعل الجرذان وجهاً لوجه فيما بينها، نظراً إلى أن إصابة أحدها في جرح في رقبته أو حلقه قد يكون مميتاً. وقال إنه "عندما تتفاعل الحيوانات وجهاً لوجه، يجب أن يكون سلوكها جيداً، وإلا عرّضت نفسها للخطر". غير أنه أضاف أن "احتمالية أخرى تفيد بأن بعض الإشارات لا يمكن تناقلها إلا في حال كانت الجرذان على مسافة قريبة من بعضهاً بعضاً".

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

الجرذان تستخدم حاسة الشم للتأكيد على مرتبتها الاجتماعية الجرذان تستخدم حاسة الشم للتأكيد على مرتبتها الاجتماعية



GMT 15:47 2020 الإثنين ,27 كانون الثاني / يناير

الهيئة القومية للزلازل تكشف حقيقة تعرض القاهرة لهزة أرضية

GMT 15:40 2019 الجمعة ,08 تشرين الثاني / نوفمبر

بقوة 5.9 درجة زلزال مدمر يضرب إيران

GMT 16:09 2019 الإثنين ,28 تشرين الأول / أكتوبر

7 قتلى بأمطار غزيرة تضرب شمال شرق السعودية

GMT 08:24 2019 السبت ,26 تشرين الأول / أكتوبر

ارتفاع حصيلة قتلى السيول في اليابان إلى 10

GMT 00:21 2019 الأحد ,20 تشرين الأول / أكتوبر

كائن حي غامض بلا فم أو عيون يحيّر العلماء

بدت ساحرة بفستان مع الكاب بألوان باستيل ناعمة

إيفانكا ترامب تخطف الأنظار بإطلالاتها الساحرة في الإمارات

دبي ـ العرب اليوم

GMT 05:49 2020 الثلاثاء ,18 شباط / فبراير

تصاميم وديكورات مميزة لـ"المغاسل" للحمامات الفخمة
 العرب اليوم - تصاميم وديكورات مميزة لـ"المغاسل" للحمامات الفخمة

GMT 18:01 2018 الثلاثاء ,11 كانون الأول / ديسمبر

5 وضعيات للجماع لن تصدقي تأثيرها على علاقتكما الجنسية

GMT 09:00 2016 الأحد ,31 تموز / يوليو

كيف تعرف أن زوجتك تمارس العادة السرية ؟

GMT 00:09 2016 الإثنين ,20 حزيران / يونيو

فوائد عشبة القلب

GMT 18:11 2018 الثلاثاء ,11 كانون الأول / ديسمبر

لماذا تبكي كثيرات أثناء ممارسة العلاقة الحميمية أو بعدها

GMT 02:36 2018 الخميس ,27 كانون الأول / ديسمبر

كاديلاك اسكاليد 2020 تظهر لأول مرة أثناء اختبارها

GMT 23:20 2019 الثلاثاء ,24 كانون الأول / ديسمبر

تطبيق "ToTOk" للمكالمات المجانية مازال متاحا على هذه الهواتف
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Arabstoday Arabstoday Arabstoday Arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab