الأميركيون باتوا أكثر وعيًا بواقع التغير المناخي
آخر تحديث GMT02:18:23
 العرب اليوم -
وزير الخارجية الأميركي يؤكد النظام الإيراني يواجه أزمة شرعية والانتخابات البرلمانية تشهد أدنى مستوى إقبال لها منذ عام 1979 سقوط قتلى إثر إطلاق نار داخل مصنع خمور أميركي الخارجية السعودية تعلن تعليق الدخول إلى المملكة لأغراض العمرة وزيارة المسجد النبوي الشريف مؤقتاً "الخارجية السعودية" تكشف عن تعليق الدخول إلى المملكة بالتأشيرات السياحية للقادمين من الدول التي يشكل انتشار فيروس كورونا منها خطراً هيئة الطيران المدني البحريني توقف الرحلات من وإلى لبنان والعراق حتى إشعار آخر مقتل جنديين تركيين في غارة جوية في سورية وزير الدفاع التركي يعلن مقتل جنديين تركيين جراء غارة جوية في محافظة إدلب السورية مساعد وزير الخارجية الأميركية "نحمل ميليشيات عصائب أهل مسؤولية الهجمات على المصالح الأميركية ونعمل على تجفيف مصادر تمويلها" تأكيد أول إصابة بفيروس كورونا في مقدونيا الشمالية مساعد وزير الخارجية الأميركي لشؤون الشرق الأدنى ديفيد شنكر "عقوباتنا تسبب ضغطا كبيرا على حزب الله في لبنان"
أخر الأخبار

الأميركيون باتوا أكثر وعيًا بواقع التغير المناخي

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - الأميركيون باتوا أكثر وعيًا بواقع التغير المناخي

واشنطن ـ وكالات

أدى الاعصار "ساندي" والحر القياسي في العام 2012 الى رفع الوعي لدى الاميركيين بالاحترار المناخي، وجدد التزام باراك اوباما الذي وعد بالتحرك، الا أن اتخاذ اجراءات حاسمة غير مرجح بعد أمام معارضة الجمهوريين في الكونغرس. ويقول الدن ميير مدير الاستراتيجية في المنظمة غير الحكومية "كونسيرند ساينتيستس" "كل استطلاعات الرأي تظهر وعيا اكبر لدى الرأي العام حول واقع التغير المناخي وارتباطه بالظواهر المناخية القصوى". واظهر استطلاع للرأي اجراه معهد "راسموسن" قبيل الانتخابات الرئاسية الاميركية في تشرين الثاني (نوفمبر) وبعد الاعصار ساندي ان 68 بالمئة من الناخبين الاميركيين يعتبرون ان الاحترار المناخي في العالم مشكلة جدية في مقابل 46 بالمئة في العام 2009. وقال باراك اوباما بعيد اعادة انتخابه انه "على اقتناع بواقع الاحترار" وينوي اطلاق حوار في البلاد "حول ما يمكن القيام به (...) للتحقق من اننا لا نترك للاجيال المقبلة مشكلة مكلفة جدا ومؤلمة جدا". واقر الرئيس الاميركي بوجود تحد في مواجهة مشكلة "تتطلب خيارات سياسية صعبة"، مشيرا ايضا الى "اني لا اعرف ان كان الديموقراطيون او الجمهوريون على استعداد في هذه المرحلة، لها". وبقي التوازن في الكونغرس على حاله تقريبا بعد انتخابات السادس من تشرين الثاني (نوفمبر)، فقد حافظ الجمهوريون على الغالبية في مجلس النواب وعزز الديموقراطيون هيمنتهم على مجلس الشيوخ. ويشير اليوت ديرينغر المسؤول في مجموعة "سنتر فور كلايمت اند انيرجي سولوشنز" الى وجود "وعي متزايد في صفوف الرأي العام بالتغير المناخي". لكنه يضيف "يجب ان يترجم ذلك ارادة سياسية"، مشيرا الى ان الانتخابات التشريعية المقبلة ستجرى في العام 2014. ويقول لوكالة "فرانس برس" العالمية "لذا لا ارى أي امكانية لاعتماد قانون كبير حول المناخ في الكونغرس في السنتين المقبلتين". ورفض مجلس الشيوخ ذو الغالبية الديموقراطية في العام 2010 في اطار ازمة اقتصادية، انشاء سوق وطنية لانبعاثات غازات الدفيئة كانت ستركز على تطوير مصادر الطاقة النظيفة على حساب الفحم والمحروقات. ويقول اليوت ديرينغر ان "افضل فرصة للتقدم في مكافحة الاحترار المناخي على المدى القصير تكمن في اتخاذ اجراءات تنظيمية يمكن للرئيس اعتمادها ولا تتطلب موافقة الكونغرس". وسلاحه الاقوى يكمن في قدرته على اللجوء الى وكالة حماية البيئة لوضع اطر تنظيمية لانبعاثات غازات الدفيئة ولا سيما ثاني اوكسيد الكربون المنبعثة من محطات توليد الكهرباء التي تعمل على الفحم. هذه المحطات مسؤولة عن ثلث هذه الانبعاثات في الولايات المتحدة ثاني اكبر ملوث في العالم بعد الصين، الا ان الولايات المتحدة هي اكبر ملوث من حيث الفرد. واقترحت وكالة حماية البيئة معايير اكثر صرامة لمحطات توليد الكهرباء الجديدة لم توضع اللمسات الاخيرة عليها، الا انها لم تقترح شيئا للمحطات الموضوعة في الخدمة راهنا. ويقول اليوت ديرينغ انه يتوقع "مؤشرا واضحا من البيت الابيض بعيد تنصيب الرئيس الاميركي". ويشاطره الدن ميير هذا التوقع، وهو لا يستبعد بحدود 2015-2016 في السنتين الاخيرتين من ولاية اوباما الثانية ومع كونغرس جديد، فرض ضريبة على الكربون في اطار اتفاق على الميزانية لزيادة عائدات الدول وخفض العجز وهو اولوية الحزبين. اما ديف هاملتون من "سييرا كلوب" اكبر منظمة بيئية اميركية فيعتبر ان الرئيس اوباما قد يستمر في لعب ورقة ترشيد استخدام الطاقة التي تشكل "امكانية هائلة لخفض الطلب ويمكن ان تغير فعلا الدينامية" على صعيد المناخ.

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

الأميركيون باتوا أكثر وعيًا بواقع التغير المناخي الأميركيون باتوا أكثر وعيًا بواقع التغير المناخي



GMT 17:47 2020 الثلاثاء ,25 شباط / فبراير

عاصفة رملية تُحيل نهار الرياض إلى ليل

GMT 16:02 2020 الثلاثاء ,25 شباط / فبراير

السلطات المصرية تحذر من اضطرابات جوية شديدة

GMT 10:06 2020 السبت ,22 شباط / فبراير

مسؤول ينبه بوصول أسراب جراد للرياض قريبًا

GMT 15:47 2020 الإثنين ,27 كانون الثاني / يناير

الهيئة القومية للزلازل تكشف حقيقة تعرض القاهرة لهزة أرضية

GMT 15:40 2019 الجمعة ,08 تشرين الثاني / نوفمبر

بقوة 5.9 درجة زلزال مدمر يضرب إيران

نسقتها مع حذاء أحمر منح اللوك لمسة من الأنوثة

إيفانكا ترامب تلفت الأنظار بإطلالتها الأنيقة في الهند

واشنطن ـ العرب اليوم

GMT 05:31 2020 الأربعاء ,26 شباط / فبراير

مرسى مينا في أبوظبي وجهة بحرية للترفيه العائلي
 العرب اليوم - مرسى مينا في أبوظبي وجهة بحرية للترفيه العائلي

GMT 05:03 2020 الثلاثاء ,25 شباط / فبراير

تعرف على 7 وجهات سياحية تستحق الزيارة في ربيع 2020
 العرب اليوم - تعرف على 7 وجهات سياحية تستحق الزيارة في ربيع 2020
 العرب اليوم - نصائح لاختيار ورق جدران ديكورات المنازل تعرف عليها

GMT 02:32 2016 الثلاثاء ,12 إبريل / نيسان

تعرفي على موعد نزول الدورة بعد ترك حبوب منع الحمل

GMT 02:51 2017 الأحد ,12 تشرين الثاني / نوفمبر

الجنس في عمر الأربعين أفضل منه في عمر العشرين

GMT 13:34 2020 الثلاثاء ,25 شباط / فبراير

تعرف علي أول تعليق من إسرائيل على وفاة مبارك

GMT 18:05 2017 الأحد ,02 إبريل / نيسان

رفع أسعار خدمة الإنترنت "تراسل ADSL" في سورية

GMT 00:17 2014 الأحد ,05 تشرين الأول / أكتوبر

سبّ الزوج لزوجته يولّد الكراهيّة ويحطم نفسية المرأة

GMT 00:20 2017 الأربعاء ,31 أيار / مايو

8 أشياء غريبة يُمكن حدوثها بعد ذروة الجماع

GMT 09:39 2018 الأربعاء ,21 تشرين الثاني / نوفمبر

أفضل 5 أشكال شبابيك حديد خارجية للمنازل

GMT 21:54 2015 الأحد ,30 آب / أغسطس

نصائح للتخلص من صوت الكعب العالي

GMT 09:24 2015 الثلاثاء ,29 أيلول / سبتمبر

فوائد الزبادي لتقليل ضغط الدم المرتفع

GMT 16:03 2020 السبت ,22 شباط / فبراير

الصين تفجر مفاجأة بشأن فترة حضانة كورونا

GMT 20:00 2018 الخميس ,20 كانون الأول / ديسمبر

بريانكا شوبرا ونيك جوناس يحتفلان بزفافهما للمرة الثالثة

GMT 03:20 2018 الأربعاء ,20 حزيران / يونيو

حقائق اسطورية لا تعرفها عن حوريات البحر
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

Arabstoday Arabstoday Arabstoday Arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab