إجلاء مئات الأشخاص إثر ثوران بركان في إندونيسيا
آخر تحديث GMT02:05:02
 العرب اليوم -

إجلاء مئات الأشخاص إثر ثوران بركان في إندونيسيا

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - إجلاء مئات الأشخاص إثر ثوران بركان في إندونيسيا

جاكرتا - أ.ف.ب.

قال مسؤول الاثنين انه تم اجلاء اكثر من 500 شخص من جزيرة اندونيسية صغيرة شهدت ثوران بركان في نهاية الاسبوع قاذفا الحمم البركانية والصخور ما اسفر عن مقتل خمسة قرويين. وثار بركان ماونت روكاتندا على جزيرة بالوي شرق اقليم نوسا تنغارا قاذفا السبت الرماد الحار والحمم البركانية الى الشاطىء ما ادى الى مقتل ثلاثة راشدين وطفلين كانوا نائمين. وكان المسؤولون اشاروا في حصيلة سابقة الى مقتل ستة اشخاص ثم ذكروا الاثنين ان عدد الضحايا خمسة. وحاول المسعفون الوصول الى المناطق المنكوبة لاقناع القرويين بضرورة مغادرة منازلهم. وقال يوسب انساريرا المسؤول عن منطقة سيكا لفرانس برس "ان عملية الاجلاء تتم حاليا". واضاف ان "اكثر من 500 شخص نقلوا بالزوارق من بالوي الى ملجأ في مومير" في اشارة الى مدينة على جزيرة فلوريس القريبة. وتابع "اتوا من بلدتين منكوبتين". واوضح ان "عشرات الاشخاص ظلوا في القرى رافضين مغادرة منازلهم ومواشيهم". والاشخاص الذين غادروا الجزيرة حتى الان قسم من الثلاثة الاف نسمة الذين يجب ان يتم اجلاؤهم بسبب ثوران البركان حسب ما قال سوتوبو بورو نوغروهو المتحدث باسم وكالة الكوارث الوطنية. ووجهت السلطات نداء الى السكان لمغادرة المنطقة ومنعت كل الانشطة فيها لكن العديد يرفضون مغادرة منازلهم. ويامل المسؤولون في اجلاء 2500 شخص من المنطقة. وقال انساريرا انه يبدو ان ثوران البركان انتهى الاثنين وعادت الامور الى طبيعتها. لكن سورونو المسؤول عن مركز العلوم البركانية الوطني حذر من ان "هناك احتمالا من ان يثور البركان مجددا". وقال ان "بركان روكاتندا لا يزال يشكل تهديدا للسكان الذين يقيمون في دائرة ثلاثة كيلومترات". وقال بكري كاري العنصر في فرق الاغاثة ان زورقين يستخدمان لنقل الاشخاص الذين يتم اجلاؤهم من الجزيرة. واضاف "عمليات الاغاثة صعبة بسبب تضرر البنى التحتية. لقد دمر الجسر الرئيسي ومن الصعب الوصول الى المنكوبين". وقد ظهرت المؤشرات الاولى لنشاط البركان منذ تشرين الاول، ما دفع السلطات الى منع الناس من القيام باي نشاطات على مسافة ثلاثة كيلومترات من فوهة البركان. وجرى في السابق اجلاء نحو 2000 شخص من الجزيرة بسبب النشاط البركاني، بينما بقي في الجزيرة 8000 اخرون قبل ثوران البركان السبت. وتضم اندونيسيا عشرات البراكين النشطة وتقع على خط زلازل يعرف باسم "حلقة النار" بين المحيطين الهندي والهادىء. وكان بركان ماونت ميرابي، اكثر براكين البلاد نشاطا والذي يقع في وسط جاوا، ادى الى مقتل اكثر من 350 شخصا عندما ثار اكثر من مرة في 2010.

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

إجلاء مئات الأشخاص إثر ثوران بركان في إندونيسيا إجلاء مئات الأشخاص إثر ثوران بركان في إندونيسيا



GMT 15:47 2020 الإثنين ,27 كانون الثاني / يناير

الهيئة القومية للزلازل تكشف حقيقة تعرض القاهرة لهزة أرضية

GMT 15:40 2019 الجمعة ,08 تشرين الثاني / نوفمبر

بقوة 5.9 درجة زلزال مدمر يضرب إيران

GMT 16:09 2019 الإثنين ,28 تشرين الأول / أكتوبر

7 قتلى بأمطار غزيرة تضرب شمال شرق السعودية

GMT 08:24 2019 السبت ,26 تشرين الأول / أكتوبر

ارتفاع حصيلة قتلى السيول في اليابان إلى 10

GMT 00:21 2019 الأحد ,20 تشرين الأول / أكتوبر

كائن حي غامض بلا فم أو عيون يحيّر العلماء

لم تتخلى عن الصندل المفرغ ذات السلاسل الرفيعة والذهبية

كيم كرداشيان وشقيقاتها يتألقن بإطلالات ساحرة

واشنطن - العرب اليوم

GMT 19:20 2018 الثلاثاء ,10 إبريل / نيسان

معلومات لاتعرفها عن قصة نبي الله لوط مع قومه

GMT 22:07 2016 الإثنين ,05 أيلول / سبتمبر

كيف تعرف أن زوجتك تمارس العادة السرية ؟

GMT 03:09 2016 الجمعة ,04 تشرين الثاني / نوفمبر

"خفقان القلب" أبرز علامات ارتفاع مستويات التوتر

GMT 19:56 2018 الإثنين ,17 أيلول / سبتمبر

قصة اغتصاب 5 أشخاص لسيدة أمام زوجها أسفل كوبري

GMT 12:05 2018 الأربعاء ,21 تشرين الثاني / نوفمبر

سعر تويوتا راف فور 2019 الجديدة كليًا ينكشف رسميًا على الانترنت

GMT 18:54 2018 الأحد ,17 حزيران / يونيو

تعرف على مميزات وعيوب شفروليه ماليبو 2019

GMT 07:33 2016 الأربعاء ,30 آذار/ مارس

طرق علاج تأخر الكلام عند الأطفال بالأعشاب

GMT 21:40 2016 الثلاثاء ,08 آذار/ مارس

أعراض تسمم الحمل في الشهر التاسع

GMT 22:00 2018 الجمعة ,05 كانون الثاني / يناير

أغرب 6 قصص عن اغتصاب نساء لرجال بالقوة

GMT 05:52 2017 الأربعاء ,20 كانون الأول / ديسمبر

حلقة مطاطية صغيرة تقلل من احتمال الولادة المبكرة

GMT 01:44 2016 الثلاثاء ,01 تشرين الثاني / نوفمبر

جورج وسوف ينفصل عن زوجته الثانية ندى زيدان
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Arabstoday Arabstoday Arabstoday Arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab