الأمم المتحدة تسعى لخفض التلوث مع انخفاض معدل إعادة التدوير
آخر تحديث GMT17:00:43
 العرب اليوم -

الأمم المتحدة تسعى لخفض التلوث مع انخفاض معدل إعادة التدوير

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - الأمم المتحدة تسعى لخفض التلوث مع انخفاض معدل إعادة التدوير

زجاجات وأكواب بلاستيكية
لندن ـ العرب اليوم

ذكر تقرير للأمم المتحدة بمناسبة يوم البيئة العالمي أمس إن أقل من عشر كمية البلاستيك المصنوع يجري تدويرها وأن على الحكومات التفكير في حظر أو فرض ضريبة على الأكياس أو عبوات الطعام التي تستخدم مرة واحدة من أجل الحد من التلوث.

ووُصفت هذه الدراسة بأنها أشمل مراجعة للإجراءات الحكومية من أجل الحد من انتشار المواد البلاستيكية التي تستخدم لمرة واحدة. وقالت إن ما يصل إلى خمسة تريليونات من الأكياس البلاستيكية تستخدم في أنحاء العالم سنوياً. وإذا نُشرت جنباً إلى جنب ستغطي مساحة تصل إلى مِثلَي حجم فرنسا.

وقال إريك سولهايم رئيس برنامج الأمم المتحدة للبيئة في التقرير "آفة البلاستيك وصلت إلى جميع أرجاء الأرض".

وأُعد هذا التقرير بالتعاون مع الحكومة الهندية وأطلق مع شعار "إن لم تتمكن من إعادة استخدامها، ارفضها".

وقال التقرير "تسعة في المئة فقط من تسعة بلايين طن بلاستيك ينتجها العالم يجري تدويرها. ينتهي معظمها في القمامة أو في البيئة".

والصين هي أكبر مصدّر لمخلفات العبوات البلاستيكية وتتقدم على الاتحاد الأوروبي والولايات المتحدة. لكن عند الحديث عن نصيب الفرد الواحد فإن الولايات المتحدة تنتج أكبر كم من البلاستيك تليها اليابان ثم الاتحاد الأوروبي.

غير أن هناك مؤشرات على تحرك من أجل الحد من تلوث البلاستيك الذي يضر الحياة في المحيطات ويلوث التربة ويؤدي لانبعاث كيماويات سامة عند حرقه.

وقال التقرير "الضرائب والحظر المستهدف، عندما يتم التخطيط لها وتطبيقها بشكل ملائم، تكون من أكثر الاستراتيجيات فعالية للحد من الإفراط في استخدام منتجات البلاستيك التي تستخدم مرة واحدة".

وقالت إليسا توندا التي ترأس برنامجاً للنمط الدائم للحياة في برنامج الأمم المتحدة للبيئة إن أكثر من 60 دولة حظرت أو فرضت رسوماً على منتجات البلاستيك التي تستخدم لمرة واحدة مثل الأكياس أو العبوات المصنوعة من البوليسترين.

ومن ضمن التوصيات، دعا التقرير لتحسين تصنيف المخلفات وإعادة تدويرها وتوفير حوافز اقتصادية لدعم بدائل للبلاستيك صديقة للبيئة وتثقيف المستهلكين والترويج لمنتجات قابلة لإعادة الاستخدام.

 

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

الأمم المتحدة تسعى لخفض التلوث مع انخفاض معدل إعادة التدوير الأمم المتحدة تسعى لخفض التلوث مع انخفاض معدل إعادة التدوير



الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

الأمم المتحدة تسعى لخفض التلوث مع انخفاض معدل إعادة التدوير الأمم المتحدة تسعى لخفض التلوث مع انخفاض معدل إعادة التدوير



ارتدت سروالًا ضيقًا من الجلد الأسود

كارول فورديرمان تستعرض قوامها المُثير بإطلالة جذابة

لندن ـ ماريا طبراني

GMT 06:39 2019 الثلاثاء ,19 شباط / فبراير

روتردام تسحر زائريها بـ5 ميزات فريدة
 العرب اليوم - روتردام تسحر زائريها بـ5 ميزات فريدة

GMT 06:59 2019 الإثنين ,18 شباط / فبراير

عرض أزياء فيكتوريا بيكهام لخريف وشتاء 2019
 العرب اليوم - عرض أزياء فيكتوريا بيكهام لخريف وشتاء 2019

GMT 05:37 2019 الإثنين ,18 شباط / فبراير

مسؤول مخابراتي سابق يبحث إمكانية إقالة ترامب
 العرب اليوم - مسؤول مخابراتي سابق يبحث إمكانية إقالة ترامب

GMT 01:34 2019 الإثنين ,18 شباط / فبراير

شادي سرور يكشف سبب تراجُعه عن تركه الإسلام
 العرب اليوم - شادي سرور يكشف سبب تراجُعه عن تركه الإسلام

GMT 08:03 2017 الخميس ,23 تشرين الثاني / نوفمبر

الكشف عن كوخ طيور بالحجم الطبيعي للبشر في بريطانيا

GMT 07:40 2018 الإثنين ,25 حزيران / يونيو

"صندوق قطر" يخسر ملايين الدولارات في أستراليا

GMT 21:47 2018 الإثنين ,07 أيار / مايو

مجموعة من الأساليب لتزيين الحمام بشكل جديد

GMT 07:47 2018 الجمعة ,26 كانون الثاني / يناير

أحمد حسام ميدو يؤكّد أنّه لم يتفاوض لتدريب الزمالك

GMT 01:58 2017 الثلاثاء ,26 كانون الأول / ديسمبر

النورس الشجاع يقف وجهًا لوجه مع الدب القطبي

GMT 20:12 2017 الإثنين ,25 كانون الأول / ديسمبر

أفكار مميزة من أجل تصميم ديكور حمامات السباحة

GMT 06:18 2017 الإثنين ,25 كانون الأول / ديسمبر

بقلم : أسامة حجاج

GMT 00:32 2017 الخميس ,07 كانون الأول / ديسمبر

نادية الجندي تعبر عن حزنها الشديد بسبب حادث "الروضة"

GMT 21:59 2017 الإثنين ,27 تشرين الثاني / نوفمبر

نصائح لإدخال اللون الذهبي في الديكور

GMT 13:27 2018 الأربعاء ,31 تشرين الأول / أكتوبر

ياسمين علي تكشف كواليس خوضها تجربة التمثيل في "كلام معلمين"
 
 العرب اليوم -  العرب اليوم -  العرب اليوم -  العرب اليوم -  العرب اليوم -
arabstoday arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab