الدلافين الذكور تعتمد وضع الموزة في البحر في محاولة لإيجاد الإناث
آخر تحديث GMT15:36:03
 العرب اليوم -

الدلافين الذكور تعتمد وضع الموزة في البحر في محاولة لإيجاد الإناث

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - الدلافين الذكور تعتمد وضع الموزة في البحر في محاولة لإيجاد الإناث

الدلافين الذكور
سيدني -العرب اليوم

كشف باحثون، عن المناقصات التي يخوضها الدلافين الذكور في محاولة لإيجاد الإناث. حيث وجد فريق أسترالي أن دلافين الحدباء الذكور تعتمد على وضع الموزة- في كثير من الأحيان في حين ترتدي أسفنج البحر على رأسهم. وقال سيمون ألين من جامعة غرب أستراليا لـ "أبك نيوز" إن العرض يهدف إلى إظهار براعة الذكور في الماء - ولكن الإناث تتجاهلها تمامًا. يبدو أن دلافين الحدباء في جميع أنحاء شمال أستراليا تستخدم الإسفنج كمكون واحد في العرض الاجتماعي الجنسي المتعدد الوسائط".

ويعتقد أنها ترتدي الإسفنج حيث أنهم بشكل ملحوظ من الصعب أن تنقب قبالة قاع البحر. ومع ذلك، كان لديه أيضًا بعض الأخبار السيئة للذكور. يقول الدكتور ألين: "في كل مرة رأيناه فيها حتى الآن، يبدو أن الإناث تتجاهل الذكور أساسا. لذلك فإنها تتخذ سياسة " إذا كنت لا تريد هذه الورود، فسأذهب وأقوم برميها عليك".

وقام الفريق بتوثيق الدلافين التي تقوم باستخدام الإسفنج كأداة للصيد في خليج القرش في غرب أستراليا. وقد درس الدلافين في خليج القرش لأكثر من 35 عامًا، وكشف عن بنية اجتماعية معقدة وأداة تستخدم من قبل الثدييات العقلية الكبيرة التي تشبه في بعض النواحي التطور البشري. لوحظت الدلافين بوتلنوس لأول مرة باستخدام الإسفنج لحماية أنوفهم في القرن ال 19. ووفقا لدراسة أجريت في عام 2012، فإن "الإسفنج" كان يمكن أن يبدأ من فرد واحد بين 120 و 180 سنة قبل أن يدرس الدلافين الأخرى على مر الأجيال، وفقا لما ذكرته هيئة الإذاعة البريطانية.

وترتدي الدلافين الإسفنج على منبرها عندما تتغذى على قاع البحر، على ما يبدو لحماية نفسها من الصخور الحادة أو القذائف. ووجدت دراسة أخرى في العام نفسه من قبل العلماء في جامعة جورج تاون في واشنطن العاصمة أن الدلافين الإناث التي ترتدي الإسفنج سلة على أنوفهم للبحث عن الأسماك في قاع البحر، مع ربط الدلافين الأخرى الأسفنجية كأنها ملحق طبيعي.

ويعتقد أن "حاملي الإسفنج" كان أمرًا منفردًا ولكن وجد الباحثون أن الإناث شكلت مع غيرها من الدلافين ارتداء الإسفنج - حتى لو كانت لا علاقة لبعضها البعض. تقنية الإسفنج هي تكتيك الصيد المعقدة التي تنتقل من الأم إلى نسلها. وهو ينطوي على التعلم حيث تنمو، واختيار النوع الصحيح والشكل ومن ثم وضعه على أنوفهم إلى الجذر حول الرمال المعروفة لاحتواء الأسماك المختبئة

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

الدلافين الذكور تعتمد وضع الموزة في البحر في محاولة لإيجاد الإناث الدلافين الذكور تعتمد وضع الموزة في البحر في محاولة لإيجاد الإناث



GMT 04:57 2019 الأربعاء ,23 كانون الثاني / يناير

حرارة المحيطات تصل مستويات قياسية في 2018

GMT 02:26 2019 الجمعة ,11 كانون الثاني / يناير

الثلوج تحاصر قرى جنوب ألمانيا والنمسا

GMT 23:06 2019 الخميس ,10 كانون الثاني / يناير

علماء يكشفون حقيقة الكائن الذي أثار الذعر في أستراليا

GMT 21:10 2018 الأربعاء ,19 كانون الأول / ديسمبر

روسيا ترسل دفعة أولى من القمح إلى السعودية

GMT 13:49 2018 الأربعاء ,19 كانون الأول / ديسمبر

مؤتمر المناخ يضع اتفاق باريس بلا طموحات جديدة

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

الدلافين الذكور تعتمد وضع الموزة في البحر في محاولة لإيجاد الإناث الدلافين الذكور تعتمد وضع الموزة في البحر في محاولة لإيجاد الإناث



ارتدت سروالًا ضيقًا من الجلد الأسود

كارول فورديرمان تستعرض قوامها المُثير بإطلالة جذابة

لندن ـ ماريا طبراني

GMT 06:39 2019 الثلاثاء ,19 شباط / فبراير

روتردام تسحر زائريها بـ5 ميزات فريدة
 العرب اليوم - روتردام تسحر زائريها بـ5 ميزات فريدة

GMT 06:59 2019 الإثنين ,18 شباط / فبراير

عرض أزياء فيكتوريا بيكهام لخريف وشتاء 2019
 العرب اليوم - عرض أزياء فيكتوريا بيكهام لخريف وشتاء 2019

GMT 05:37 2019 الإثنين ,18 شباط / فبراير

مسؤول مخابراتي سابق يبحث إمكانية إقالة ترامب
 العرب اليوم - مسؤول مخابراتي سابق يبحث إمكانية إقالة ترامب

GMT 01:34 2019 الإثنين ,18 شباط / فبراير

شادي سرور يكشف سبب تراجُعه عن تركه الإسلام
 العرب اليوم - شادي سرور يكشف سبب تراجُعه عن تركه الإسلام

GMT 08:03 2017 الخميس ,23 تشرين الثاني / نوفمبر

الكشف عن كوخ طيور بالحجم الطبيعي للبشر في بريطانيا

GMT 07:40 2018 الإثنين ,25 حزيران / يونيو

"صندوق قطر" يخسر ملايين الدولارات في أستراليا

GMT 21:47 2018 الإثنين ,07 أيار / مايو

مجموعة من الأساليب لتزيين الحمام بشكل جديد

GMT 07:47 2018 الجمعة ,26 كانون الثاني / يناير

أحمد حسام ميدو يؤكّد أنّه لم يتفاوض لتدريب الزمالك

GMT 01:58 2017 الثلاثاء ,26 كانون الأول / ديسمبر

النورس الشجاع يقف وجهًا لوجه مع الدب القطبي

GMT 20:12 2017 الإثنين ,25 كانون الأول / ديسمبر

أفكار مميزة من أجل تصميم ديكور حمامات السباحة

GMT 06:18 2017 الإثنين ,25 كانون الأول / ديسمبر

بقلم : أسامة حجاج

GMT 00:32 2017 الخميس ,07 كانون الأول / ديسمبر

نادية الجندي تعبر عن حزنها الشديد بسبب حادث "الروضة"

GMT 21:59 2017 الإثنين ,27 تشرين الثاني / نوفمبر

نصائح لإدخال اللون الذهبي في الديكور

GMT 13:27 2018 الأربعاء ,31 تشرين الأول / أكتوبر

ياسمين علي تكشف كواليس خوضها تجربة التمثيل في "كلام معلمين"
 
 العرب اليوم -  العرب اليوم -  العرب اليوم -  العرب اليوم -  العرب اليوم -
arabstoday arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab